الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تتعامل مع اية شكوى او اخبارية بسرية تامة * الحمود: ادارة حماية الاسرة تعمل على حماية النساء والاطفال المعنفين

تم نشره في الأربعاء 28 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
تتعامل مع اية شكوى او اخبارية بسرية تامة * الحمود: ادارة حماية الاسرة تعمل على حماية النساء والاطفال المعنفين

 

 
عمان - الدستور - هيام ابو النعاج: ترجمة لحرص القيادة الهاشمية الحكيمة بالمحافظة على حياة الانسان تم انشاء ادارة حماية الاسرة لرعاية وحماية الشباب والفتيات من اي مشاكل قد يتعرضون لها لخلق اسرة خالية من العنف قوامها الرحمة والإحترام المتبادل والحرص على حقوق الافراد من حيث المسكن الامن والصحة والتعليم والشيخوخة مستقرة.
"الدستور" التقت مدير ادارة حماية الاسرة العقيد فاضل الحمود الذي قال: تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني المتواصلة لخدمة المرأة الاردنية ومشاركتها في مختلف النشاطات السياسية والاجتماعية والاقتصادية ولحمايتها من اي انتهاكات لحقوقها فقد تركزت جهود كافة الجهات المعنية على العمل الجاد لتعديل التشريعات التي تنتقص من حقوقها او توقع الظلم عليها وتوفير جميع التسهيلات التي تعينها على اداء دور الشريك في العمل والبناء دون تمييز او محاباة وكذلك حماية الاطفال من العنف والتشرد والاستغلال . محاربة الجريمة .
وحول اهداف ادارة حماية الاسرة ، قال الحمود : انها تسعى للتنسيق مع المؤسسات الرسمية للوصول الى مجتمع أمن وخال من الجريمة قدر المستطاع. والمحافظة على امهات امنات لا تمتهن كرامتهن ولا يتعرضن للإساءة ليكن امهات قادرات على تربية جيل صالح وواع ، وحماية الاطفال من التعرض للإذاء بشتى انواعه ليتحملوا مسؤولية خدمة الوطن بثقة وأمانة.
وبين ان الادارة تهدف ايضا الى نشر التوعية بين افراد المجتمع المحلي حول ضرورات حماية افراد الأسرة من العنف و ما يمكن أن يتعرض له الابناء من إيذاء سواء من داخل الأسرة أو من خارجها. شبكة اتصال .
واضاف انه تم تأسيس شبكة اتصال مع المؤسسات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والتي تتعامل مع قضايا النساء والاطفال وحقوق الإنسان بهدف تبادل الخبرات ووجهات النظر حول كل ما يستجد في هذا المجال وادامة الإتصال مع الدول ذات الخبرات المتقدمة في هذا الحقل وذلك لإكتساب كل ما هو جديد وملائم للمجتمع الأردني على هذا الصعيد وفقا للعادات والتقاليد والاحكام الدينية.بالاضافة لتاسيس قاعدة بيانات معلوماتية تعنى بمتابعة ودراسة وتحليل المستجدات على صعيد التعامل مع هذه الحالات.
رعاية الطفولة
واضاف الحمود انه نظرا للاهمية التي اولتها القيادة الهاشمية لدور المرأة والطفل في المجتمع والزيادة الملحوظة في حجم حالات الاعتداءات الواقعة على الاطفال والنساء وتعدد الاساليب الجرمية المرتكبة في هذه الإعتداءات اضافة الى ضرورة تغيير اساليب التحقيق والمقابلات مع ضحايا العنف الاسري وتحفيزهم للتقدم بالشكوى الى الاجهزة المعنية فقد بادرت مديرية الامن العام في عام 1997 باستحداث هذه الادارة كادارة متخصصة في هذا المجال.
فنحن نعنى بالتعامل مع حالات الاعتداءات الجنسية الواقعة على الاناث والذكور بغض النظر عن عمر الضحية سواء كان الفاعل من داخل الاسرة او من خارجها ، بالاضافة لحالات العنف الاسري والإهمال التي تقع على الاطفال ويكون الفاعل من داخل الاسرة.
وقال اننا نستقبل الشكاوى من الضحايا انفسهم او من ذويهم عن طريق المراكز الامنية او الوزارات والمؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والاخباريات التي تردنا عن طريق الهاتف على مدار 24 ساعة. وقال انه يتم التعامل مع اي بلاغ بسرية مطلقة بغض النظرعن المبلغ عنه سواء كان مواطنا او وافدا ، وينطبق القانون على الجميع ويحصل الجميع ايضا على نفس الخدمات . حقوق الانسان .
واكد العقيد الحمود اننا ننطلق من مبادئنا التي تؤكد عليها مديرية الامن العام وهي احترام جميع شرائح المجتمع والارتقاء بحقوق الانسان ولهذا السبب لدينا منظومة عمل تقوم على وجود مجموعة من الضباط الذكور والاناث والذين تم اختيارهم للعمل في الادارة ضمن اسس وشروط معينة ممن يحملون شهادات جامعية في تخصصات الادارة وعلم النفس وعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية والقانونية وتربية الطفل ، ويتم تدريب هؤلاء الضباط في عدة دورات داخل المملكة وخارجها للتعامل مع المساء اليهم خاصة من فئة النساء والاطفال.
واوضح انه اذا كان الشخص انثى فيتم التعامل معها من قبل الضباط الاناث لان ذلك يمنحها الراحة والطمأنينة والحرية في اعطاء المعلومة المطلوبة من انثى لانثى ، واذا كان المساء اليه ذكر فيتم التعامل معه من قبل الضباط الذكور والمقابلات تتم في غرف خاصة للنساء والاطفال روعي في تصميمها الراحة النفسية للمساء اليهم ولتجنب اي نوع من انواع الضغط النفسي.
خدمة اجتماعية
وقال انه على ضوء ذلك وقعت اتفاقية بين مديرية الامن العام ووزارة التنمية الاجتماعية عام 1998 حيث يوجد داخل الادارة مكتب للخدمة الاجتماعية يعمل به مجموعة من الباحثين والباحثات المندوبين من الوزارات وبعض المؤسسات غير الحكومية ، والدور الرئيسي لهذا المكتب هو اجراء الدراسات الاجتماعية للاسر التي تتعرض للاساءة .والهدف من هذه الدراسات معرفة الوضع الاقتصادي والمستوى الثقافي لافراد الاسرة ومكان السكن والمستوى التعليمي لابنائها وفيما اذا كان الشخص المسيء لهذه الاسرة يعاني من اية اضطرابات نفسية او ممن يتعاطى المواد المخدرة او الكحوليات . وبعد الدراسة الكاملة ووصولا لاسباب هذه الاساءة تبدأ عملية المعالجة لها ، كما يتم متابعة وضع الاسرة من خلال زيارات منزلية يقوم بها مكتب الخدمة الاجتماعية التي تقوم بتزويدنا بالتوصيات اللازمة وبعض الحالات يتم متابعتها لمدة طويلة قد تستمر الى سنوات احيانا. وبين ان مكتب الخدمة الاجتماعية وفي حالة وجود ضرورة لتوفير مكان امن للمساء اليه يقوم بالاجراءات اللازمة لتوفير المكان لحين استقرار الوضع الاسري التوعية الثقافية .
واكد الحمود ان ادارة حماية الاسرة تولي جانبا كبيرا للتوعية الثقافية حيث تقوم بعقد ندوات من قبل مختصين في المدارس والجامعات والمراكز الاجتماعية والمراكز الشبابية بالاضافة الى التعاون البناء في هذا المجال مع العديد من المؤسسات الحكومية وخاصة وزارتي التربية والتعليم والاوقاف حرصا على الأهمية الكبرى للتوعية الدينية وتبيان احكام الشريعة الاسلامية في هذا المجال اضافة للتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة بهدف نشر خدمات ادارتنا في مجمل محافظات المملكة التي تم افتتاح اربعة اقسام لها في محافظة الزرقاء ومدينة العقبة واربد والبلقاء وفي عام 2005 تم انشاء قسمين في محافظتي مادبا والكرك.
فحص طبي
واشار الحمود الى وجود عيادات للفحص الطبي داخل الادارة تعمل على مدار 24 ساعة باشراف طبيب شرعي منتدب من المركز الوطني للطب الشرعي دون الحاجة لنقلهم للمستشفيات العامة وذلك لتجنبهم اية معاناة او ضغوط نفسية ، ويصدر الطبيب التقارير الطبية للقضاء كما يقوم طبيب نفسي مختص منتدب من المركز الوطني للصحة النفسية بفحص حالات داخل الادارة اذا دعت الحاجة لذلك واصدار التقارير الطبية النفسية اللازمة ويتولى ايضا المتابعة لبعض الحالات.
واشار العقيد الحمود الى التعاون مع المجلس القضائي ووزارة العدل مؤخرا من خلال تجهيز قاعة في محكمة الجنايات الكبرى بمبنى قصر العدل بنظام الربط التلفزيوني والذي يهدف الى تجنيب الطفل المساء اليه جنسيا الدخول الى قاعة المحكمة وابعاده عن مواجهة المعتدى عليه وجها لوجه حيث يدلي باقواله من خلال هذا النظام .
واضاف بعد تعديل القانون عام 2003 وتم ادخال استخدام الفيديو في تسجيل مقابلات الاطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية وذلك للاستغناء عن الافادات المكتوبة ولتجنب المساء اليهم سرد ما وقع عليهم من اساءة وامام اكثر من جهة بحيث يدلي المعتدى عليه باقواله لمرة واحدة فقط . كما نحرص يرتدي جميع العاملين داخل وخارج الادارة اللباس المدني وذلك لاعطاء الاشخاص المساء اليهم مزيدا من الراحة النفسية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش