الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لردع المعتدين على الكوادر الطبية * «الصحة» تتعامل مع الاعتداء على طبيب وممرض في «البشير» وفق نصوص قانون العقوبات

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
لردع المعتدين على الكوادر الطبية * «الصحة» تتعامل مع الاعتداء على طبيب وممرض في «البشير» وفق نصوص قانون العقوبات

 

 
عمان - الدستور - غادة ابو يوسف
تعاملت وزارة الصحة أمس ولأول مرة مع حادثة الاعتداء على الكوادر الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية باعتبارها اعتداء على موظف عام أثناء تأدية عمله الرسمي وليست مشاجرة خلافا لما كان عليه الحال بالسابق وذلك اثر حادثة الاعتداء التي تعرض لها مساء أمس الأول طبيب اختصاص وجراحة العظام المفاصل الدكتور جاسرالزبيدي والممرض شرحبيل محمد في قسم إسعاف وطوارئ البشير من قبل مرافقي مريض.
وأكدت أمين عام وزارة الصحة للشؤون الإدارية الدكتورة جانيت ميرزا في تصريح ل "الدستور" تعقيبا على الحادثة أن الوزارة تبدي اهتماما كبيرا بموضوع الاعتداء على الطواقم الطبية حيث وضعت بالتعاون والتنسيق مع مديرية الأمن العام اثر اجتماعات مطولة ومناقشات مستفيضة حزمة من الإجراءات والاقتراحات للحد من ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية .
وأشارت إلى انه من هذه الإجراءات تكيف القضية وفق المادة القانونية من قانون العقوبات التي تنص على انه (من ضرب موظفا أو اعتدى عليه بفعل مؤثر آخر أو عامله بالعنف أو الشدة أو هدده أو أشهر السلاح عليه اثناء ممارسته وظيفته أو من اجل ما أجراه بحكم الوظيفة العامة يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين) ومراعاة التعامل مع كل قضية حسب ظروفها.
وأشارت إلى انه سيتم التعامل في حال وقوع ضرر بالممتلكات العامة من قبل الأشخاص المعتدين بتنظيم ضبط مشترك يوقع من مندوب المركز الأمني ومندوب من المستشفى وتحويل المشتكى عليه بتهمة الإضرار بأملاك الدولة ، مشيرة فيما يتعلق بالحادثة الأخيرة الى أنه تم إجراء ضبط لهم بالواقعة وتحويلهم إلى القضاء.
وثمنت الدكتورة ميرزا التعاون القائم مع مديرية الأمن العام والتجاوب السريع لخدمة والحفاظ على امن وسلامة الكوادر الطبية لإتاحة المجال أمامهم لتقديم الخدمة الطبية بالشكل الأكمل مشيرة إلى إجراءات اتخذت بالتعاون والتنسيق منها زيادة الكوادر الأمنية في مفارز الأمن بالمستشفيات .
وقررت الوزارة زيادة الكوادر الطبية في أقسام الإسعاف والطوارئ والتركيز على نوعية هذه الكوادر من حيث قدرتها على الاتصال والتعامل مع الجمهور.وكذلك زيادة عدد سيارات الإسعاف في أقسام الإسعاف والطوارئ لسرعة نقل المرضى في الحالات التي تستدعي ذلك وأشارت إلى سلسلة من المحاضرات والندوات عقدتها الوزارة بالتعاون مع الأمن العام في مستشفيي البشير وحمزة للكوادر الطبية وذلك في اطار اهتمامها بموضوع الاعتداء على الكوادر الطبية تناولت جوانب متعددة ومختلفة دينية واجتماعية وقانونية وإنسانية طبية وحول التواصل والاتصال مع الجمهور .
من جانبه قال الناطق الإعلامي بوزارة الصحة حاتم الازرعي أنه فور الاعتداء على الطبيب والممرض في مستشفى البشير تعاملت الوزارة مع الحادثة على أنها اعتداء دون اعتبارها مشاجرة بين طرفين حيث تولت إدارة المستشفى استدعاء رجال الأمن من المفرزة الأمنية العاملة بالمستشفى وإيقاف المعتدين وهم من المرافقين لمريض في مركز امن الاشرفية وإجراء ضبط بتفاصيل الحادثة. وأكد اهتمام الوزارة في منع ظاهرة الاعتداء على الطواقم الطبية والتمريضية من خلال اتخاذ إجراءات قانونية للحد من تكرارها ولتمكن الطواقم الطبية من أداء واجبها الإنساني والمهني على أكمل وجه .
وأشار إلى أن الوزارة خصصت في أقسام الإسعاف والطوارئ مؤخرا قاعات انتظار مزودة بمقاعد مريحة لانتظار المراجعين والمرافقين للمرضى لحين الانتهاء من تقديم الخدمات والتداخلات الطبية اللازمة لمرضاهم.
وقال الازرعي ان الوضع الصحي للطبيب والممرض مطمئن حيث ادخلا المستشفى لمتابعة حالتيهما ويتوقع مغادرتهما في أية لحظة مشيرا إلى أنه نتج عن الاعتداء رضوض في مختلف أنحاء الجسم.
من جانبه أدان الطبيب المعتدى عليه الدكتور جاسر الزبيدي ما تعرض له من اعتداء عليه وعلى زملائه بالمهنة حيث تكررت هذه الظاهرة أكثر من مرة متسائلين هل جزاؤهم في تقديم الخدمة الطبية بالاعتداء عليهم ؟، ودعا وزارة الصحة والجهات الحكومية الى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بعدم تكرار ذلك ، مهددا بالاستقالة في حال عدم التوصل إلى إجراءات رادعة تكفل حقه والحفاظ على سلامته وسلامة زملائه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش