الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استقصاء الصحة أظهر ان موسم التين العامل المشترك بين المصابين * «طفيلي الاميبا» وراء اصابات المزار الشمالي

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
استقصاء الصحة أظهر ان موسم التين العامل المشترك بين المصابين * «طفيلي الاميبا» وراء اصابات المزار الشمالي

 

 
اربد ـ الدستور - حازم الصياحين
قال مدير صحة محافظة اربد الدكتور جمال الشرمان أن الفحوص المخبرية اثبتت أن المسبب الرئيسي للحالات المرضية التي ادخلت إلى المستشفيات في لواء المزار الشمالي والتي بلغت خلال خمس ايام "3 - 7 ايلول الحالي" 131 حالة ما يعرف"بطفيلي الاميبا"مشيرا إلى أن جميع الحالات تم معالجتها وإجراء الفحوصات اللازمة لها في نفس اليوم وغادرت المستشفيات بصحة جيدة.
واشار إلى أن طواقم المديرية قامت بإجراء فحوص مخبرية لشبكات المياه عند ظهور الحالات وتبين أن المياه سليمة وخالية من أي تلوث حيث بادرت الطواقم إلى إجراء فحوصات أخرى للغذاء المقدم في المطاعم ولم تظهر النتائج وجود أي خلل حيث تنم الايعاز وقتها إلى غلي مياه "ابار الجمع" التي يستخدمها مواطنو اللواء كإجراء احترازي.
ولفت إلى أن رصد المديرية والاستقصاء المتواصل وبعد تحليل الارقام والتواريخ لوحظ وجود شيء مشترك لاهالي البلدة منذ بدايات شهر آب الماضي وهو موسم التين حيث أن غالبية المواطنين في اللواء يقومون بزراعة اشجار التين في محيط منازلهم ، غير أن تناول ثمارها دون غسلها يؤدي إلى انتقال الاميبا اليها اما عن طريق ذباب المنزل أو جراء ملامسة ايدي الاطفال في الحديقة للملوثات "البراز" الذي يحمل الاميبا قبل قطف الثمار مما يؤدي الى انتقال عدوى المرض لهم أثناء تناولهم للثمار دون غسلها.
وأضاف أن الطفيلي منتشر عالميا خاصة في دول العالم الثالث خاصة في المناطق الريفية وتكون نسبة كبيرة من الافراد حاملين للاميبا المتحوصلة دون ظهور اعراض المرض مشيرا إلى أن جميع الحالات المرضية التي انتقل اليها الطفيلي قد غادرت المستشفيات بصحة جيدة بعد أن تم تقديم كل ما يلزم لها من فحوصات وادوية داعيا إلى ضرورة التزام المواطنين بالصحة والسلامة العامة عند تناول الاغذية والفواكة والخضروات حفاظا على صحة وحياة المواطنين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش