الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكد الالتزام بتحقيق شعار التعليم للجميع * طوقان: نسبة الأمية في الأردن 8,3% والقضاء عليها نهائيا عام 2020

تم نشره في السبت 8 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
أكد الالتزام بتحقيق شعار التعليم للجميع * طوقان: نسبة الأمية في الأردن 8,3% والقضاء عليها نهائيا عام 2020

 

 
عمان - الدستور - غادة ابو يوسف
دعا وزير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد طوقان كافة المؤسسات الوطنية التربوية والثقافية والاجتماعية ، الرسمية وغير الرسمية وجميع أجهزة الإعلام لتكثيف الاهتمام بمشكلة الأمية والتعريف باثارها ، وبالبرامج والخدمات التربوية التي يوفرها النظام التربوي الأردني في مجال محو الأمية وتعليم الكبار.
وقال الدكتور طوقان في كلمة وجهها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية الذي يصادف اليوم الثامن من أيلول من كل عام ويشارك الأردن دول العالم الاحتفال به بان نسبة الأمية في الأردن انخفضت من (88,0%) عام 1952 إلى (8,3%) بواقع (4,3%) للذكور و (12,3%) للإناث حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي 2007.
وأضاف الوزير ان الأردن يشارك الدول العربية والإسلامية والأجنبية الاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية الذي يأتي انسجاماً مع جهود الوزارة الدؤوبة للحد من مشكلة الأمية عملاً بخطة العمل التي وضعتها الوزارة بمناسبة عقد الأمم المتحدة لمحو الأمية (2003 - 2012) ، والتي تهدف إلى خفض نسبة الأمية في الأردن من(0,5%) إلى (1,0%) سنوياً لتصل إلى (5,0%) أو أقل بحلول عام 2015 ، والقضاء عليها في عام 2020.
واستعرض الوزير الجهود التي بذلت لمحو الأمية عبر السنوات ونتيجةً للخطة الإجرائية بعيدة المدى التي نفذتها وتنفذها وزارة التربية مشيرا إلى أن الأمية انخفضت إلى (67,6%) عام 1961 ، وإلى (19,5%) عام 1990 ، إلى أن وصلت النسبة العامة للأمية في نهاية عام 2004 إلى (9,1%) ، منوها إلى انه بلغ عدد مراكز تعليم الكبار ومحو الأمية في نهاية العام الدراسي 2007 ـ 2006 (410) مراكز ، منها (34) مركزاً للذكور معظمها في مديرية التعليم والثقافة العسكرية و (376) مركزاً للإناث ، التحق بها (5636) دارساً ودارسة ، منهم (827) دارساً و (4809) دارسات ، ونلاحظ ازديادا في عدد المراكز عن العام الدراسي السابق بواقع (133) مركزاً ، ويعود ذلك إلى صدور الإرادة الملكية السامية في نهاية عام 2005 بالعمل بنظام جديد لمراكز تعليم الكبار ومحو الأمية هدفه الرئيسي رفع مكافآت العاملين بالمراكز.
وشدد الوزير على أهمية إبراز الجهود التي يبذلها الأردن لحفز الأميين للالتحاق بهذه البرامج وتحسين فرص تعلمهم وتطوير نوعية حياتهم ، لتحقيق التربية المستدامة والتعلم مدى الحياة ، ترجمة للرؤية السامية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين التي تؤكد على أهمية تنمية الموارد البشرية كافة باعتبارها رأس المال المعرفي الأثمن ، والتي يتوخى أن تسهم في الارتقاء بالأردن وتحقيق التعايش الفاعل والمتفاعل في عصر المعلوماتية والاستجابة بشكل أفضل لمتطلبات اقتصاد المعرفة وتحدياته.
وأشار الدكتور طوقان إلى أن وزارة التربية والتعليم تسعى إلى تنفيذ توصيات وأهداف مؤتمري" جوميتيين" 1990 ، "وداكار" 2000 لتحقيق التعليم للجميع ولتحسين الجوانب النوعية له ولخفض نسبة الأمية ، وذلك من خلال المشاركة في اللقاءات وورش العمل والندوات والمؤتمرات المحلية والعربية والإسلامية والدولية مبينا في هذا الصدد بان الوزارة باشرت بتطوير برامج محو الأمية من خلال وضع الإستراتيجيات التطويرية وفق التوجهات العامة لتطوير برامج التعليم غير النظامي في المملكة بناءً على تشخيص وتقييم البرامج القائمة وحاجات المتعلمين ، وتطوير نظام إدارة معلومات للتعليم غير النظامي ، وإنشاء مراكز تعزيز الثقافة للمتسربين ، إضافة إلى تطوير الأنظمة والتعليمات والأسس المتعلقة بالتعليم غير النظامي لتتلاءم ومتطلبات أفراد المجتمع.
وقال الدكتور طوقان ان الوزارة ما زالت تتطلع إلى تطوير برامج ما بعد محو الأمية ضمن برامج التعليم غير النظامي بحيث تناسب قدرات وطموحات الدارسين في إطار التعليم المستمر والموازي للتعليم النظامي كبرنامج المتابعة وبرنامج مراكز الدراسات المسائية وبرنامج مراكز الدراسات الصيفية التي نأمل بزيادة أعدادها في هذا العام ، بالإضافة إلى برنامج الدراسات المنزلية ، وذلك من خلال تدريب وإشراك الدارسين في مشاريع التنمية الشاملة لتحسين ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية وربط التعليم بالعمل المنتج. وكذلك القيام بحملات مكثفة في مجال مكافحة الأمية لملاحقة الجيوب التي تتركز فيها الأمية من خلال خطة منهجية مدروسة بإحكام وضمن فترة زمنية محددة ووضع الإجراءات اللازمة التي تضمن التكامل بين التعليم النظامي وغير النظامي في إطار فلسفة التربية بفتح القنوات ومد الجسور بينهما بدون قيود ، وتفعيل المشاركة الشعبية لتأخذ دورها في مكافحة الأمية وتدريب أكبر عدد ممكن من العاملين في مجال محو الأمية وإعادة تأهيل الباحثين عن العمل بما ينسجم وحاجات سوق العمل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش