الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح مؤتمر التعدين الخامس مندوبا عن رئيس الوزراء * الزعبي : 11% ايرادات قطاع التعدين من الناتج القومي الاجمالي العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 4 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
افتتح مؤتمر التعدين الخامس مندوبا عن رئيس الوزراء * الزعبي : 11% ايرادات قطاع التعدين من الناتج القومي الاجمالي العام الماضي

 

 
عمان - الدستور
قال وزيرالدولة للشؤون القانونية الدكتور خالد الزعبي ان الحكومات الاردنية المتعاقبة عكفت على تهيئة المناخ الاستثماري في قطاعاتت التعدين عبر تبسيط الاجراءات و منح الاعفاءات الضريبية والجمركية واضاف الزعبي خلال افتتاحه امس مندوبا عن رئيس الوزراء مؤتمر التعدين الاردني الخامس الذي تنظمه شعبة هندسة المناجم والتعدين في نقابة المهندسين في فندق الراديسون ساس ، ان اقامة هذا المؤتمر يكتسب اهمية خاصة في ظل الظروف التي يعيشها العالم وتزايد الطلب على الطاقة التقليدية والبديلة والخامات المعدنية ، ونظرا لما يشهده الاردن من حراك اقتصادي واستثماري في مختلف الانشطة وبشكل خاص انشطة التعدين والطاقة حيث بلغت نسبة ايرادات قطاع التعدين الاردني من الناتج القومي الاجمالي لعام 2006 11% تقريبا .
وبين انه ونتيجة لافتقار الاردن لمصادر الطاقة المحلية وللطلب المتزايد عليها بسبب حجم الاستثمارات وزيادة النمو السكاني في المملكة كان لابد من مواجهة التحديات وتاثيرها المباشر على التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة كما لابد من اعادة النظر في استراتيجيات الطاقة المحلية على ضوء المتغيرات ضمن الواقع الحالي مع الاخذ بالاعتبار النظرة المستقبلية طويلة المدى ، لذلك شرعت الحكومة على تطوير مصادر الطاقة المحلية واعداد الدراسات والخطط لتحرير سوق الطاقة والمشتقات النفطية وفتحه للمنافسة والاعتماد على مصادر طاقة خارجية متعددة مع التوسع في استيراد الغازالطبيعي وتعميمه للاستخدام في المجالات الصناعية وتوليد الطاقة الكهربائية .
السقا
وقال المهندس وائل السقا نقيب المهندسين ان هذا المؤتمر ياتي في وقته المناسب لمواكبة المستجدات التي تشهدها المنطقة من ارتفاع فاتورة الطاقة والاستثمارات التعدينية ومشاريع الطاقة المختلفة لمناقشة و بحث المواضيع والابحاث الهندسية والعلمية التي تخص هذا القطاع الهام تحت عنوان "مصادر الطاقة والصناعات التعدينية - نظرة شمولية ".
واضاف ان اقامة المؤتمردليل على حرص النقابة على المشاركة الفاعلة في توجيه السياسات الاقتصادية ورفدها بالمشورة العلمية والهندسية التي تعين صاحب القرار على تصويب واعادة النظر في السياسات المتعلقة في هذا المجال ، وان النقابة توجهت الى استثمار هذه الخبرات و توجهها نحو مشاريع تطويرية و تنموية و اقتصادية اخذة بالاعتبار التركيز على الجانب العملي والتطبيقي اكثر من الجانب الاكاديمي والنظري ، ليعود كل ذلك بالنفع على الوطن و المواطن و هو المستفيد او الخاسر الاكبر من صحة او خطأ هذه السياسات.
الطراونة
وقال رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور خالد الطراونة ان من اهم الركائز الرئيسية التي تقوم عليها حياة الامم وعلى مر العصور مقدرة استخدامها لثرواتها الطبيعية الاستخدام الامثل حيث تقدمت الحضارات و الدول بتقدم صناعاتها الوطنية التي تعتمد اعتمادا مباشرا على الخامات المعدنية و قد اصبحت الكثير من هذه الدول تتحكم وتحتكر صناعات محددة نظرا لوجود ثروات طبيعية محددة في اراضيها حيث اصبحت لهذه الدول المكانة الاقتصادية والصناعية على الساحة الدولية .
ويحضر المؤتمر العديد من الدول العربية الاجنبية كالولايات المتحدة والمانيا والجزائر و ليبيا و العراق و لبنان و سوريا و باحثين متخصصين من الاردن من القطاعين العام و الخاص . وبلغ مجموع الابحاث المقدمة ما يزيد على 55 بحثا علميا غطت كافة محاور المؤتمر في الطاقة والمياه والبيئة والصناعات التعدينية والتأهيل والتدريب
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش