الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح مندوبا عن رئيس الوزراء مؤتمر «الطب البيطري العالمي السابع» * قرنفلة : القضاء على الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان يحتاج لتعاون اقليــمي ودولي

تم نشره في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
افتتح مندوبا عن رئيس الوزراء مؤتمر «الطب البيطري العالمي السابع» * قرنفلة : القضاء على الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان يحتاج لتعاون اقليــمي ودولي

 

 
عمان - الدستور - هيام ابو النعاج
مندوباً عن رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت رعى وزير الزراعة الدكتور مصطفى قرنفلة افتتاح المؤتمر العالمي السابع لنقابة الأطباء البيطريين الأردنيين صباح أمس في مركز الحسين الثقافي (رأس العين) بحضور عدد كبير من الاطباء الاردنيين والعرب والأجانب . الدكتور مصطفى قرنفلة أكد في كلمته التي القاها في الافتتاح على اهمية دور الطب البيطري في الصحة العامة ومقدار المعاناة التي عاشتها البشرية على امتداد تاريخها جراء إغفالها لخطورة انتشار الأمراض والأوبئة في القطاع الحيواني على سلامة الحياة الإنسانية. وأشار الى الأوبئة الحديثة الناشئة التي تصيب الحيوان وتؤثر على الانسان ومنها انفلونزا الطيور. وبين ان الحكومة كلفت وزارة الزراعة بتطوير آفاق العمل المخبري وتعزيز البحث العلمي المتصل بأنماط التربية وتحسين السلالات والذي ينهض به المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الذراع العلمي لوزارة الزراعة .وبين الوزير قرنفلة ان الأردن استطاع ان يحقق الإكتفاء الذاتي من لحوم الدواجن وبيض المائدة . وقال اننا نتطلع الى اليوم الذي نتمكن فيه من تأمين الاحتياج الإقليمي من اللحوم الحمراء بعد ان نحقق اكتفاءنا الذاتي بالجهد الاجتماعي والإقتصادي والصحي الذي لا يمكن ان يتم دون ان نضع الاهتمام بالطب البيطري والخدمات المساندة له ، والذي قامت وزارة الزراعة بوضع برامج تأهيل وتدريب يهدف الى رفع قدرات الأطباء والممرضين البيطريين وإطلاعهم على التطورات التي وصل اليها علم الطب البيطري على المستوى العالمي. ودعا قرنفلة الى العمل التشاركي ووضع القواعد لخلق الوعي لدى مالكي ومربي الثروة الحيوانية سواء كانت تربية استثمارية او منزلية من خلال الطبيب البيطري والاعتماد عليه في مواجهة الأمراض التي تصيب الحيوان بالإضافة لمتابعة السيرة الحياتية للحيوان ما قبل الولادة. الامراض المشتركة .وأضاف ان الطريق للقضاء على الامراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والحيلولة دون تسبب الغذاء من اصل حيواني بأي عارض مرضي للإنسان مهما كان بسيطاً يمر عبر توسيع نطاق المعرفة المجتمعية بخطورة تلك الأمراض وآثارها الضارة اجتماعياً واقتصادياً ومن خلال التشاركية الوطنية والإقليمية والدولية في مجال الصحة والسلامة الحيوانية والتبادل السريع للمعلومات.
الكيلاني
من جانبه اكد نقيب الأطباء البيطريين الدكتور عبد الفتاح الكيلاني ان تغيير نمط حياة المواطن الاردني وازدياد ساعات العمل اضطره الى الإعتماد على مطاعم الوجبات السريعة . وبرزت مشاكل التسمم الغذائي والتي سبقتنا في المعاناة منها العديد من دول العالم المتقدمة والتي ايضاً سبقتنا في تغيير نمط حياتها الغذائي ، وأكد الكيلاني انه رغم تعدد المسببات الجرثومية للتسممات الغذائية إلا ان جرثومة (السالمونيلا) ذات الأصل الحيواني هي السبب الرئيسي لهذه التسممات.
وأضاف ان التشخيص الذي قام به احد الاطباء العاملين في الجمعية العلمية الملكية أوضح الصورة حين تبين ان المسبب لتلوث المياه والذي حدث مؤخراً هو طفيل من أصل حيواني. وطالب النقيب الكيلاني بإنصاف الطبيب البيطري خاصة وان العديد من المؤسسات الرسمية ما زالت تتجاهل اهميته بحيث تم التغاضي عن توظيف الاطباء البيطريين للقيام بواجبهم خاصة بعد ان برزت في الاعوام الاخيرة العديد من الأمراض الحيوانية المشتركة والتي تنتقل من الإنسان كأهم الأمراض التي تهدد النظام الصحي بدءا بمرض جنون البقر الذي انشغل العالم به على مدى العقدين الماضيين . وأضاف مع ظهور مرض انفلونزا الطيور ازدادت التحديات مشيراً الى العديد من الأمراض المشتركة التي اصبحت مستوطنة في دول المنطقة كالحمى المالطية والسل البقري. كما تحدث الدكتور الكيلاني عن اهمية المتابعة لمرض داء الكلب (السعار) خاصة بعد ازدياد حالات العقر بين المواطنين والتي تجاوزت (2500) حالة في العام الماضي واستمرت في التزايد الأمر الذي يفرض تحركاً سريعاً لوضع برنامج للسيطرة على المرض ليس بين الحيوانات الأليفة وانما في الحيوانات البرية خاصة التي تتكاثر في الغابات الحرجية. مشيراً الى ان هذا المرض اصبح مشكلة عالمية تزداد حدة في البلدان التي تتواجد فيها حياة برية مكثفة وغابات شاسعة توفر مأوى لهذه الحيوانات.
وقد أقيم على هامش المؤتمر الذي ينهي اعماله اليوم معرض للصناعات الدولية البيطرية المحلية والعربية والدولية ، ويشارك بالمؤتمر (250) طبيبا وطبيبة يمثلون عدداً من الدول العربية والصديقة بالإضافة للعديد من المنظمات الدولية والإقليمية وخبراء من منظمات الأغذية والزراعة الدولية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش