الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكدت رفضها أي تفسيرات اخرى للقرار الدولي 194 * «العليا للدفاع عن حق العودة» تدعو * الفلسطينيين الى التمسك بالثوابت الوطنية

تم نشره في الأحد 30 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
اكدت رفضها أي تفسيرات اخرى للقرار الدولي 194 * «العليا للدفاع عن حق العودة» تدعو * الفلسطينيين الى التمسك بالثوابت الوطنية

 

 
عمان - الدستور
اكدت اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين في الذكرى الثامنة للانتفاضة على ضرورة تمسك شعبنا الفلسطيني كله بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق العودة اللاجئين الفلسطينيين إلى الديار التي شردوا منها ، ورفض أية تفسيرات أخرى للقرار 194 تنتقص من حق العودة ، وهو القرار الذي أكدته الأمم المتحدة أكثر من 133 مرة منذ عام 1948.
واكدت اللجنة في بيان لها امس ان حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم حق غير قابل للتصرف ولا يسقط بالتقادم وهو يجسد التطبيق الفعلي لحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير ، وإن حق العودة هو حق جماعي وحق شخصي وهو حق طبيعي وشرعي لا يزول بالاحتلال ولا تجوز فيه الإنابة ولا تلغيه أية اتفاقيات أو معاهدات تتناقص مع مضمون هذا الحق. واكدت عدم اعترافها بأي تنازل عن حق العودة من أية جهة أو طرف فلسطيني أو خارجي سواء كان بالتنازل أو بالتوطين أو التهجير أو العودة الرمزية تحت عنوان لم الشمل أو بالعودة إلى الضفة وغزة أو بأية صورة أخرى ، عدا عودة اللاجئ الفلسطيني إلى داره وأرضه التي شرد منها ، وعدم اعترافها بأي اتفاق مؤقت أو دائم يقايض حق العودة بأي حق آخر أو يتنازل عن الانسحاب الكامل من الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس عاصمة فلسطين الأبدية.
وعبرت اللجنة عن رفض جميع الضغوط الأمريكية والصهيونية التي تطالب العرب والفلسطينيين "بالاعتراف بحق الكيان الصهيوني في الوجود" لقناعتنا أن هذا المفهوم ليس اعترافا بدولة الكيان الصهيوني المزعومة كواقع قائم فقط .
ودعت اللجنة لتصعيد التحركات الفلسطينية والعربية والدولية من أجل حق الاسرى في الحرية والإفراج الفوري عنهم وشددت على أن تكون قضيتهم في سلم الأولويات الفلسطينية ، وناشدت المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان للتدخل العاجل من أجل وقف كل أشكال التنكيل والبطش الصهيوني بهم ومعاملتهم كمناضلين من أجل الحرية وفق اتفاقية جنيف الرابعة ومن أجل إطلاق سراحهم فورا.
كما دعت كافة الشعوب والدول والمؤسسات الدولية لمساندة الوقوف إلى جانب حقوق شعبنا بإنهاء الاحتلال والاستيطان والعدوان الإسرائيلي الغاشم وإنجاز حقوقه الوطنية في العودة وتقرير المصير وفي دولة مستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس خالية من المستوطنات وعلى جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.
من جانبها اكدت دائرة اللاجئين "عودة" في حزب حشد على ضرورة استحضار عناصر القوة أولاً وقبل اي مؤتمر او لقاء دولي ـ وذلك بتوحيد الموقف الوطني الفلسطيني عبر توحد كافة فصائل (م.ت.ف) وكل القوى الحية والاحزاب والمؤسسات الوطنية.
كما دعت الى تشكيل وفد وطني فلسطيني يعبر عن وحدة الشعب وارادته ومرجعيته الوطنية (م.ت.ف) والاحزاب والمؤسسات والقوى الفلسطينية الحية ، والتواصل مع القوى والمؤسسات العربية الرسمية والاهلية واستنهاضها لتقف الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية ، والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني بالنضال من اجل التحرر ومقاومة الاحتلال ، و الارتكاز الى قرارات الشرعية الدولية لا سيما في معالجة موضوع اللاجئين وحق العودة طبقاً للقرار الدولي 194 والانسحاب الى حدود الرابع من حزيران بما يؤمن قيام دولة فلسطينية مستقلة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش