الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في جلسة «الانطلاق نحو التعددية والتنوع» * فريز: الاردن استثمر في الإنسان لتنويع النمو ومصادر التنمية

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
في جلسة «الانطلاق نحو التعددية والتنوع» * فريز: الاردن استثمر في الإنسان لتنويع النمو ومصادر التنمية

 

 
منطقة البحر الميت - بترا
دعا مشاركون في جلسة "الانطلاق نحو التعددية والتنوع" ضمن فعاليات المنتدي الاقتصادي العالمي المنعقد في منطقة البحر الميت الى ضرورة إزالة الحواجز التي تقف في طريق تحرير التجارة بين البلدان العربية.
وأكدوا على منح القطاع الخاص الفرصة لتنويع استثماراته وإيجاد فرص العمل مما يودى الى إحداث التنوع والنمو وتحقيق التنمية المستدامة.
وعرض نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور زياد فريز الخطوات التي اتخذها الاردن لتنويع مصادر التنمية لديه من خلال انتهاج سياسات جديدة تسمح للقطاع الخاص بإدارة التنمية وتحرير التجارة وإيجاد نظام جديد للضرائب والتركيز على الصادرات.
وقال الدكتور فريز ان الاردن اختار ان يستثمر في التربية والتعليم والتعليم العالي وتأهيل الطاقات البشرية لتواكب التطور الاقتصادي إضافة إطلاق مشروعات الخصخصة التي غيرت هيكل الصادرات من صادرات تقتصر على التعدين والخضار الى صادرات صناعية شكلت العام الماضي 17 بالمائة من الصادرات الوطنية.
وأضاف ان خصخصة بعض القطاعات اوجد فرص عمل جديدة في سوق العمل الأردني إذ وفر قطاع الاتصالات 15 ألف فرصة عمل مباشرة وحوالي 60 ألف أخرى غير مباشرة في حين لم تتجاوز قبل الخصخصة 3 آلاف وظيفة.
وبين وزير المالية ان الاردن نجح كذلك في سياسة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وانشاء صناديق الإقراض والائتمان ، داعيا القطاع الخاص للقيام بدوره في هذا المجال.
وشدد على ضرورة تنويع الاستثمارات والتركيز على القدرات العلمية والفكرية والتوجه نحو التصدير والاستثمار في الموارد البشرية وإيجاد إطار تنظيمي يمنع الاحتكار ويعزز الشفافية. واكد وزير ألصناعة والتجارة الخارجية المصري المهندس رشيد محمد رشيد ان بلاده تملك قاعدة جيدة لاقتصاد متنوع ولديها بدائل كثيرة تمثل في الزراعة 15 بالمائة والصناعة 25 بالمائة والسياحة11 بالمائة وعائدات قناة السويس التي تعتبر داعما لوجستيا للاقتصاد المصري اضافة الى قطاع الخدمات وعلى رأسها الاتصالات والخدمات المصرفية.
وشدد المهندس رشيد على ضرورة ان تعمل بلدان المنطقة ضمن منظومة إقليمية في ظل تعدد الشركات القائمة وهذا بدوره أساس جيد لتحقيق التنوع والنمو والسماح للقطاع الخاص بقيادة التنمية ، داعيا الى خارطة طريق عربية تنطلق من خلالها منظومة التجارة والبناء.
واشار الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة الى ان بلاده أدركت منذ زمن بعيد أهمية تنويع مصادر التنمية لديها خاصة بعد انخفاض كميات البترول لديها ، موضحا ان اقتصاد البحرين يعتمد حاليا على الخدمات المالية التي تشكل 27 بالمائة.
وقال الشيخ محمد آل خليفة ان التنويع في مصادر التنمية لدى الدول يولد فرص العمل ويعطى قيمة مضافة للمجتمع ، مبينا ان إيرادات النفط لا توثر على حياة الناس اليومية لذا على الدول ان تبحث عن مصادر أخرى للدخل مؤكدا ان قوة العرب الاقتصادية تتركز في العمل العربي المشترك.
ودعا رئيس مجلس إدارة شركة "اورسكوم" نجيب سوريس الدول العربية لتنويع مجالات التنمية لديها والتركيز على المجالات التي تعطى قيمة مضافة والاستثمار في الطاقة المتجددة لتكون بديلا عن النفط التي تتوقع الدراسات نضوبه خلال العقود الثلاثة المقبلة مستشهدا على ذلك بتجربة فنزويلا التي استخدمت قصب السكر لإنتاج الطاقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش