الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير عام هيئة تنشيط السياحة بالانابة لـ «الدستور» * نزال: اعداد السياح مرشحة للارتفاع عبر ترشيح البتراء لعجائب الدنيا السبع * الصيف الحالي نقطة انعطاف للسياحة الأردنية

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مدير عام هيئة تنشيط السياحة بالانابة لـ «الدستور» * نزال: اعداد السياح مرشحة للارتفاع عبر ترشيح البتراء لعجائب الدنيا السبع * الصيف الحالي نقطة انعطاف للسياحة الأردنية

 

 
* المستثمر الأردني يقدم للسائح خدمات متميزة بأسعار مناسبة

عمان - الدستور - هيام ابو النعاج
تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني على تقديم افضل الخدمات للسائح قامت الجهات السياحية الحكومية والخاصة بوضع عدد من الخطط الترويجية المنظمة لاستقطاب السائح المحلي والعربي والاجنبي واشتملت الخطط على وضع تعديلات في جميع المرافق والاتجاهات ليصبح الاردن نقطة سياحية مهمة ، ولهذا جرى تنظيم فعاليات ، لم تقتصر على العاصمة عمان بل شملت جميع مناطق المملكة ، بدعم من الحكومة التي تحرص على استقطاب السائح العربي وخاصة من الخليج العربي والدول المجاورة.
الدستور التقت مدير عام جمعية الفنادق ومدير عام هيئة تنشيط السياحة بالإنابة ميشال نزال الذي اكد ان موسم صيف هذا العام سيكون له التأثير الكبير على السياحة القادمة من الدول المحيطة خاصة وانها تتميز بالسياحة العائلية.
واضاف ان موسم العام الحالي اما ان يثبت اننا قادرون على تقديم الخدمة وهذا ما نعمل عليه وهو توفير الخدمات التي يحتاجها السائح في جميع المجالات السياحية العائلية ، ولذا تسعى هيئة تنشيط السياحة على انتاج برنامج صيفي متميز بالتنسيق مع الجهات الرسمية والخاصة نستطيع من خلاله ان نستمر ونثبت اننا مؤهلون لنكون على قدر اهل العزم .
واوضح نزال اعتقد ان هذا الصيف سيكون نقطة انعطاف بالنسبة للسياحة في الأردن خاصة من دول الخليج اذ وضعنا خطة اعلامية في عدد من الفضائيات المحلية والعربية.
اهمية السياحة
وعن اهمية السياحة العائلية أكد ان توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بان يختص الاردن بالبيت العربي من خلال السياحة العائلية وتوفير الترفيه المناسب له ولجميع أفراد أسرته ودور المواطن الاردني في هذا التوجه هو الاستفادة من الفعاليات وان يكون جزءا من المنظومة السياحية.
وحول الخدمات والاسعار المحلية مقارنة مع دول الجوار قال: نحن نسعى لتقديم الخدمة التي يرغب بها الشخص للترفيه عن نفسه ومنحه شعورا انه يتمتع بمكان افضل من منزله ليشعر بالفرق حيث ان السائح حين يرغب بتغيير اجوائه ، ينطلق الى مكان افضل ومن هنا فنحن نقدم الخدمة المتميزة والغرف المناسبة وهنا لا تعود نظرة السائح ذات اهمية للسعر لانه وجد ما يصبو اليه ويدعوه الى التحدث عن ما تمتع به من راحة واستجمام حين يعود الى بلده.
واوضح ان المستثمر الاردني في القطاع السياحي يقدم للزائر سواء كان محليا أو عربيا أو اجنبيا خدمات متميزة بأسعار مناسبة موضحا ان كلفة الاستثمار في الأردن هي أعلى بعض الشيء من كافة الدول الاقليمية بالاضافة لكلفة التشغيل أيضا وان كافة العاملين في القطاع هم من المواطنين الأردنيين كما يقع على عاتق المستثمر دفع الضرائب وتشغيل الأيدي العاملة والحصول على هامش ربحي مقبول كعائد على الإستثمار.
واشار الى ان دخل المواطن بشكل عام في الأردن لا يسمح للمستثمر بتقاضي أسعار لخدماته كباقي دول الاقليم المجاور.
واكد اهمية ايجاد اماكن للترفيه حيث قامت الهيئة بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى وادارات المهرجانات والمتاحف وكافة المرافق التي تهم الزائر بوضع رزنامة تشمل كل موقع تم الاتفاق عليه على حدة ، وتم تخصيص شارع في منطقة الصويفية للمشاة فقط واقامة العديد من الفعاليات الدائمة في حدائق الملك الحسين واقامة المخيمات الصيفية للترفيه والثقافة والاعمال الفنية التي تستمر حتى نهاية اليوم وبهذا تكون الام قد منحت اولادها قضاء يوم مميز يستفيد منه المعرفة والتواصل مع الاخر اضافة للاطلاع والتسلية.
كما سيتم توزيع اكثر من 200 طالب من الكلية الفندقية على الفنادق يقدمون شرحا للزوار عن البرامج المتوفرة في مدينة عمان وجميع المحافظات.
واوضح انه سيتم تنظيم اوقات المهرجانات بحيث لا يكون هناك تضارب اضافة لوضع برنامج لفعاليات المهرجانات هذا العام حيث ستشتمل على العديد من المفاجآت المتميزة.
عجائب الدنيا
وعن عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة قال: بعد مرور أكثر من 2500 عام على اختيار قائمة عجائب الدنيا السبع القديمة ، وتقديرا لعظمة المواقع الأثرية التاريخية والحضارية العالمية والقائمة منذ قرون طويلة والماثلة حتى وقتنا الحاضر والتطور الكبير الذي طرأ على وسائل السفر والاتصال ، نجح الفنان والمغامر السويسري (برنارد ويبر) في إخراج فكرة اختيار سبعة مواقع تمثل عجائب الدنيا السبع الجديدة ، عن طريق مسابقة عالمية يتم التصويت بموجبها على المواقع من جمهور العامة في كل انحاء العالم ، إلى الوجود. وكان ويبر قد انشأ مؤسسة عجائب الدنيا السبع الجديدة السويسرية عام 2000 كمؤسسة غير ربحية لتعمل على تنظيم وإدارة هذه المسابقة العالمية.
وقد نجحت البتراء في اجتياز المرحلة الأولى للمسابقة التي تم ترشيح أكثر من سبعين موقعاً أثرياً وحضارياً عالمياً لها ، والوصول إلى المرحلة النهائية لهذه المسابقة العالمية الفريدة ، بعد أن صوتت أعداد كبيرة من المشاركين في الجزء الأول من المسابقة لها ، لما لهذه المدينة من صفات فريدة تجعل زائرها يقف مذهولا أمامها ، فهي المدينة المنحوتة في الصخر والمختبئة خلف حاجز منيع من الجبال الشاهقة المتراصة ، وتعرف بالمدينة الوردية ، نسبة إلى لون الصخور التي شكلت بناءها الفريد والتي تتوهج وتتورد تحت أشعة الشمس.
وبين ان مدينة البتراء تتميز بروعة وجمالية ودقة هندسة فن النحت والعمارة النبطية التي تمكنت من استيعاب الطرز المعمارية الفريدة التي تمثل الحضارات الأخرى السائدة في تلك الفترة كالحضارة المصرية والآشورية واليونانية.
وقال ان البتراء مدينة متكاملة يستطيع السائح أن يرى فيها كل المعالم الأساسية للمدينة من الخزنة ( بيت الحكم) إلى المدرجات العامة التي بنيت للاحتفالات والاجتماعات العامة إلى المحكمة وأماكن العبادة ، وحتى بيوت أهلها المحفورة في صخرها الوردي.
كما تتميز البتراء بنظامها المائي الفريد ، إذ تتوزع فيها أقنية مبنية بشكل هندسي يضمن انسياب الماء بفعل الجاذبية من منابعه وعيونه إلى كافة المناطق الحيوية في المدينة ، عدا نظام تصريف مياه الأمطار الذي يحمي المدينة وسكانها من الفيضانات المفاجئة.
ولا تنتهي قائمة الصفات التي تؤهل درة التاريخ والحضارة لتكون من عجائب الدنيا السبع الجديدة فكل شبر منها يحكي عجبا أكبر ، إذ يقول أصحاب الشأن من المعنيين بآثار البترا أن ما اكتشف منها لا يزيد على 15% ولا يزال 85% من غرائبها وأسرارها مجهولا حتى يومنا هذا.
واوضح ان أهمية هذه المسابقة تنبع من الانعكاسات الإيجابية المتوقعة على القطاع السياحي بشكل خاص وعلى الاقتصاد الوطني بشكل عام فيما إذا فازت البتراء بأحد المراكز السبعة النهائية.
فأعداد السياح الزائرين للمملكة وللبتراء مرشحة للارتفاع ما يعني ارتفاع الدخل الوطني المتأتي من السياحة وازدياد فرص العمل الناجمة عن النشاط السياحي كما ستزداد فعالية الحملات الدعائية الأردنية الموجهة للسياح من مختلف دول العالم ويسهّل الوصول بها إلى أذهان الجمهور لارتباطها بموقع حضاري وتراثي عالمي.
واضاف: اطلقت حملة وطنية شاملة للتوعية بالمسابقة واهميتها ، كما اطلقت حملة دولية على مسار مواز بواسطة مكاتب تمثيل الهيئة والسفارات الاردنية في الخارج.
وحول خطة العمل قال ان خطة العمل التي تم اعتمادها ، والهادفة الى تشجيع المواطنين والزوار بشكل اساسي للتصويت للبتراء إضافة الى الحصول على أكبر تغطية اعلامية ممكنه للبتراء في وسائل الإعلام العالمية واللقليمية ، ما يدعم خطط وحملات الترويج والتسويق السياحي الأردني ، فقد تم تقسيمها إلى جزأين: موضحا ان رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت قد شكل لجنة وطنية عليا برئاسة وزير السياحة والآثار وعضوية مدير عام هيئة تنشيط السياحة مدير عام الإذاعة والتلفزيون ومدير عام المركز الوطني للإعلام وعدد من مدراء المؤسسات الإعلامية والسياحية والثقافية الوطنية ، للإشراف على الحملة الوطنية للتصويت للبترا ، فيما تقوم وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة بوضع الخطط العملية للحملة وتنفيذها.
وأشار الى ان الحملة الوطنية تتكون من عدة برامج ، أهمها توعية المواطنين والزوار بأهمية البتراء كموقع تراثي ثقافي حضاري أردني عالمي ، وبأهمية التصويت للبترا وإنجاحها في الوصول إلى قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة ، وبكيفية التصويت عبر القنوات المختلفة.
واكد ان الهيئة بادرت الى دعوة المؤسسات الاعلامية الوطنية للمساهمة الفاعلة في هذه الحملة وتمخض عن ذلك نشر اعلانات مجانية متكررة في جميع الصحف اليومية طوال مدة المسابقة ، منح المؤسسات الراغبة بالاعلان عن الحملة خصما كبيرا يصل الى 50% ، نشر تقارير إعلامية متكررة للتوعية موجهة للمواطنين والزوار ، بث إعلانات مجانية متكررة عبر محطات الاذاعة الوطنية (اف ام) ، نشر إعلانات مجانية وتقارير اعلامية في مجلات اسبوعية وشهرية اردنية ، بث فواصل إعلانية وتقارير إعلامية متكررة وبرامج تلفزيونية عبر الفضائية الاردنية ، مشاركة فاعلة من الجامعات الاردنية لتوعية الجسم الطلابي وحثهم على التصويت ، مشاركة نشطة لعدة جمعيات ثقافية واجتماعية ومؤسسات اعلامية ، تبرعات ورعاية لمؤسسات وشركات وبنوك وطنية ، رعاية من شركات الهواتف الخلوية عن طريق عدم تقاضي اية تعرفة من المصوتين ، اضافة الى عدة برامج ونشاطات اخرى متنوعة كما نفذت هيئة تنشيط السياحة برنامجا فريدا لإعادة إحياء البتراء حيث اعيدت الحياة الى خزنة المدينة الوردية وسوقها النبطي واستطاع 150 ممثلا يرتدون الازياء النبطية رسم مقطع حي من حياة الانباط قبل 2000 عام وبلغت التغطية الاعلامية لهذا الحدث ، الذي نفذ على هامش تسلم جلالة الملكة رانيا العبدالله شهادة المشاركة الرسمية في المسابقة ، مستوى غير مسبوق محليا ودوليا وشاركت بالتغطية محطات سي ان ان وبي بي سي وما يزيد على 70 صحفيا من مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية.
وتشتمل خطة العمل على التوسع التدريجي في الحملات الترويجية والتوعوية على المستوى الوطني واستقطاب رعاة من القطاع الخاص لبرامج الحملة المختلفة.
واضاف بدأت هيئة تنشيط السياحة بتنفيذ حملة توعية وترويج دولية عبر مكاتبها التمثيلية في الخارج وبواسطة السفارات الاردنية وبشكل متواز مع الحملة الوطنية بهدف حشد التأييد والتصويت للبترا في الدول العربية والاجنبية وبين اوساط الجاليات الاردنية المغتربة وانديتها الثقافية ومؤسساتها الاجتماعية والاقتصادية.
وقال إن وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ترى في هذه المسابقة العالمية فرصة كبيرة لوضع البتراء في الموقع الذي تستحقه بين عجائب الدنيا الجديدة إضافة إلى ما سيجلبه مثل هذا الفوز إن تحقق ، بمشيئة الله ، من عوائد ايجابية على الاقتصاد الوطني بشكل عام والقطاع السياحي بشكل خاص.
ومع ازدياد أعداد الخطوط الخلوية في المملكة ونسبة مستخدمي الانترنت ، وهما أهم أداتين للتصويت في المسابقة ، فإن فوز البتراء بأحد المواقع السبعة النهائية يصبح قريب المنال ولا يحتاج إلا لتفاعل المواطنين وشحذ الهمم وحشد كافة الجهود للتصويت وتحقيق هذا الإنجاز الوطني الكبير ووضع درة الأردن في المكان الذي يليق بها بين أعظم المواقع التاريخية والحضارية العالمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش