الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشددا خلال افتتاحه ورشة عمل على تكاملية مؤسسات التعليم والتدريب المهني * النعيمي يؤكد على مأسسة الشراكة بين * «التربية» والقطاعات الاقتصادية في سوق العمل

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مشددا خلال افتتاحه ورشة عمل على تكاملية مؤسسات التعليم والتدريب المهني * النعيمي يؤكد على مأسسة الشراكة بين * «التربية» والقطاعات الاقتصادية في سوق العمل

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف
أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الدكتور تيسير ألنعيمي أن الوزارة وتجسيداً لرؤية جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في تنشئة جيل أردني مبدع خلاق تقوم بمراجعة سياساتها وبرامجها نحو الاقتصاد المعرفي لتكون رؤية جلالة الملك واقعاً ملموساً يشعر به كل فرد من أفراد المجتمع الأردني.
وشدد الدكتور النعيمي خلال افتتاحه فعاليات ورشة عمل (الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال التعليم والتدريب المهني) التي نظمتها إدارة التعليم المهني والإنتاج في الوزارة أمس في فندق كراون بلازا على أهمية هذه الورشة التي تأتي لتعزيز مفهوم التكاملية والتشاركية بين القطاعات المعنية بالتعليم والتدريب المهني ضمن استراتيجية التدريب والتشغيل للتعليم المهني التي تتبناها الوزارة والتي تعتمد على التخطيط الوطني الفعال ومشاركة كافة الأطراف المعنية بالتدريب من جهة والتشغيل من جهة أخرى والتي تشجع انخراط القطاعات الإنتاجية في بناء وتطوير وتحديث سياسات التعليم المهني وبرامجه وخططه .
وقال ان هذه الاستراتيجية تقوم على ضرورة مأسسة الشراكة بين المؤسسة التربوية والقطاعات الاقتصادية في سوق العمل بحيث تتلاءم متطلبات السوق مع ما تقدمه المؤسسة التعليمية والتدريبية من كفايات ومهارات ذاتية وفنية لهذا السوق. مشيرا إلى أن القطاع الخاص يقوم بدور رئيس في منظومة تنمية الموارد البشرية بعناصرها ومكوناتها المختلفة وخاصة فيما يتعلق بالتعليم والتدريب المهني وذلك من خلال المراكز التدريبية المتخصصة ومراكز التدريب التابعة للمؤسسات والشركات الصناعية مبيناً أنه رغم هذه الجهود فإن دور القطاع الخاص في منظومة التعليم والتدريب المهني يبقى دون المستوى المطلوب وبشكل خاص فيما يتعلق بالمشاركة في التخطيط ورسم السياسات ووضع الاستراتيجيات والمساهمة في التمويل أو تقديم الخبرات أو توفير فرص التدريب التي تسمح بتوفير فرص العمل داعياً إلى تطوير التشريعات اللازمة لتفعيل دور القطاع الخاص في منظومة التعليم والتدريب المهني وتفعيل دوره في التشغيل والتوظيف.
وتناول الأمين العام التحديات التي تواجه تفعيل التشاركية والتكاملية بين قطاعات التعليم والتدريب المهني وقطاعات العمل والإنتاج والتي من أبرزها عدم معرفة جميع الأطراف لبعضهم البعض وعدم الاهتمام ونقص الوعي بأهمية الشراكة بين القطاعات المختلفة في المجتمع وعدم إطلاق مبادرات من قبل أطراف الشراكة من أجل التعاون وتبادل الخبرات العلمية والعملية وعدم وجود القوانين والتشريعات التي تنظم الشراكة في مختلف محاورها بالإضافة إلى ضعف التمويل المالي لدعم نشاطات الشراكة وضعف مساهمة القطاع الخاص في دعم برامج ونشاطات التعليم والتدريب المهني.
من جانب اخر أكد الدكتور النعيمي على ضرورة استثمار مناسبة ذكرى الاستقلال لدى أبناء الأسرة التربوية بهدف تتبع المعاني الكبيرة التي تحملها هذه المناسبة وتعزيزها في النفوس وتجسيدها بالعمل والعطاء.
وقال الدكتور النعيمي خلال كلمة له أمام طالبات مدرسة عراق الأمير الثانوية الشاملة للبنات ان ذكرى الاستقلال تشكل حالة متجددة من البذل والعطاء وترجمة فعلية لسلوك نستمر به في كافة جوانب الحياة بهدف إعلاء بنيان الوطن ورفعته.
وأشار إلى المعاني الجليلة التي تحملها هذه المناسبة حيث نتعلم منها كيف يكون العطاء والولاء والتضحية للوطن الذي بناه الهاشميون رموز التضحية والعطاء بولاء من أحرار هذه الأمة.
ودعا الأمين العام الميدان التربوي إلى ضرورة تفعيل الإذاعة المدرسية والنشاطات اللامنهجية في توضيح معاني الاستقلال للطلبة وتدعيم ذلك بالفعاليات العملية المستوحاة من هذه المناسبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش