الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن الأميرة منى الحسين * وزير الصحة يفتتح اليوم العلمي التمريضي لمستشفى «الأردنية» * القضاة: دعم القطاع الصحي يعزز إدامة الرعاية العلاجية للمواطنين

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مندوبا عن الأميرة منى الحسين * وزير الصحة يفتتح اليوم العلمي التمريضي لمستشفى «الأردنية» * القضاة: دعم القطاع الصحي يعزز إدامة الرعاية العلاجية للمواطنين

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف
مندوبا عن سمو الاميرة منى الحسين افتتح وزير الصحة الدكتور سعد الخرابشة امس فعاليات اليوم العلمي التمريضي الثاني لمستشفى الجامعة الاردنية بعنوان "نحو تحسين ممارسة التمريض" وذلك في رحاب الجامعة الاردنية وبحضور واسع للكوادر الطبية والتمريضية في المستشفى ومن القطاعات الاخرى.
وثمن مدير مستشفى الجامعة الاردنية الدكتور عبد الكريم القضاة في كلمة له جهود سمو الاميرة منى الحسين ورعايتها لمهنة التمريض التي اضافت للمهنة في الاردن افاقا حافلة بالعطاء لرسالة انسانية نبيلة كانت وستبقى قلادة شرف من خلال اشرافها المباشر على اليات رفعة هذه المهنة على مستوى الوطن والعالم.
واشار الدكتور القضاة الى ان جهاز التمريض في مستشفى الجامعة الاردنية يشكل حوالي الثلث من عدد موظفيه ويتلقى من ادارته كل الدعم ، مضيفا ان المستشفى لم يواجه للان نقصا لا في العدد ولا في نوعية وكفاءة كوادر التمريض ، مشيرا الى ان هذا اليوم العلمي ما هو الا صورة لما يوفره المستشفى من مناخ مناسب للبحث والتعليم والتدريب والخدمة المهنية المتميزة من خلال التفاعل مع الكليات الصحية في الجامعة والمؤسسات داخل الوطن وخارجه لافتا الى انه تربط المستشفى علاقات وطيدة مع السويد وتدرب لدى المستشفى العديد من الكوادر التمريضية من الدول العربية.
واضاف ان ما تقوم به كليات التمريض بشكل عام وفي الجامعة الاردنية بشكل خاص يمثل اضافة نوعية لبرنامج الدكتوراة في كلية التمريض في الجامعة.
واكد الدكتور القضاة ان دعم القطاع الصحي هو ديمومة لصحة المواطن ، مشيرا في هذا الصدد الى ان الجودة والمساءلة والتدقيق ضمن برنامج شامل هي عناوين كبيرة امام وزارة الصحة كمظلة لصحة الوطن.
واعرب رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عبد الرحيم الحنيطي عن تقديره وسروره لمهنة التمريض التي اضحت تاخذ مكانتها اللائقة في المجتمع دعما وتشجيعا ورعاية ، لافتا الى تزايد الاقبال من الطلبة لا سيما الذكور لدراسة علم التمريض ايمانا منهم باهمية هذا العلم ودوره في خدمة المجتمع.
وقال الدكتور الحنيطي ان الزيادة التي رافقها توسع في انشاء البرامج التعليمية في كليات التمريض يحتاج الى احداث توازن بين اعداد الدارسين في هذه الكليات من الجنسين الذكور والاناث وذلك من خلال تبني تشريعات تنظم تعليم ومزاولة مهنة التمريض ووضع حوافز مالية وربطها بالاداء والممارسة وتشجيع الاناث على الانخراط في هذه المهنة واعداد برامج التاهيل والتعليم المستمر لممارسي مهنة التمريض. مؤكدا بان الجامعة اتخذت عددا من الاجراءات لاستيعاب الاعداد المتزايدة من الدارسين وطلبة التمريض وقامت بايفاد عدد من العاملين في كلية التمريض في بعثات علمية للحصول على الدرجات العليا في التخصصات التمريضية المختلفة ، كما انشأت برنامجا للدكتوراة في التمريض لاعداد المتخصصين في هذا العلم القادرين على اداء دورهم في خدمة المجتمع.
الى ذلك اشارت مديرة دائرة التمريض في مستشفى الجامعة الدكتورة سميحة جراح بان اقامة هذا اليوم العلمي ياتي متزامنا مع الحملة التي اطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الاميرة منى الحسين.
وبينت اهتمام دائرة التمريض بتطوير الافراد وياتي ذلك من خلال تطوير الاداء العلمي واستخدام اسلوب البحث العلمي اثناء تقديم الرعاية التمريضية ومن خلال تطوير الافراد ، مشيرة الى انه سيتم ارسال ثمانية من كوادر التمريض لمدة عشرة ايام الى القاهرة في مجال التمريض وممرضة وحدة الكلى الى مؤتمر علمي في اسبانيا يعقد خلال الصيف المقبل.
ويناقش خبراء في التمريض عدة اوراق عمل في اليوم العلمي حول الرضى الوظيفي بين كادر التمريض بالمستشفى ورضي المرضى من خدمات التمريض المقدمة من الجنسين الذكور والاناث ورضى اهالي المرضى اضافة الى اوراق عمل علمية متخصصة في كيفية العناية بالاطفال وتمريض الاطفال وفي اقسام الطوارئ والرعاية التمريضية للمرضى بعد عمليات القلب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش