الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير فرع جنوب عمان للإقراض الزراعي في حديث لـ «الدستور» * حماد: حريصون على تذليل كل العقبات التي تواجه المقترضين

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مدير فرع جنوب عمان للإقراض الزراعي في حديث لـ «الدستور» * حماد: حريصون على تذليل كل العقبات التي تواجه المقترضين

 

 
عمان - الدستور - هيام ابوالنعاج
قال مدير فرع مؤسسة الإقراض الزراعي ، جنوب عمان ، المهندس غالب الحماد في تصريح خاص لـ"الدستور" : تأسس الفرع عام 1995 وذلك من اجل تسهيل مهمة المواطنين والتخفيف عنهم من اعباء المواصلات لمراجعة الفرع ، حيث بدأت منذ ذلك الوقت بتقديم الخدمة للراغبين بالحصول على قروض ، لإقامة مشاريع زراعية ضمن الإختصاص ، حيث بلغت قروض الفرع (6348262) دينارا.
وأضاف: ان الفرع يقوم بتغطية عدة مناطق وهي: لواء القويسمة ، لواء سحاب ، لواء الموقر ، لواء الجيزة ، قضاء أم الرصاص ، لواء ماركا ، وقصبة عمان. واوضح حماد انه خلال العام الماضي تم تحصيل مبلغ (142,709,3) دينارا اردنيا وتم إقراض مبلغ (928000) دينار وقد بلغت تحصيلات عام 2007 حتى يومنا هذا (834369) دينارا.
وتابع: اما حجم الإقراض فهو (454700) بزيادة بلغت (271800) عن الأشهر الأربعة الأولى لعام 2006 حيث تم تشجيع المقترضين بالحصول على الإقراض بنظام المرابحة الإسلامية.. وقد وجدنا مخرجا للعديد من المقترضين الذين يعزفون عن الإقراض بنظام الفائدة ، حيث تم إقراض (117700) دينار تمويل إسلامي بزيادة بلغت (105200) دينار من العام الماضي لنفس الفترة.
واكد حماد انه لا توجد لدى الفرع اية معوقات بالمعنى الحقيقي للكلمة حيث ان إدارة المؤسسة تحرص على تسهيل كل العقبات التي تواجه المقترض أو حتى كادر الفرع ، من خلال عقد دورات وإدخال انظمة جديدة لتسهيل مهمة المراجع والموظف على حد السواء حيث تم ربط الفروع بشبكة متكاملة مع الإدارة العامة لتسهيل عملية الحصول على المعلومة ، وإنجاز المعاملات للمواطنين باسرع وقت ممكن.
وزاد: اننا نتطلع في المستقبل لتشجيع القطاع الزراعي ليأخذ دوره ، وينافس القطاعات الأخرى ليبقى القطاع هو الأم ، وسلة الغذاء للمواطنين بشقيه الإنتاج النباتي والحيواني ، وكذلك لتسهيل المهمة على الأخوة المراجعين في الحصول على قروضهم بدون تأخير ، بالإضافة لفتح مكاتب فرعية في كل لواء ليخدم ابناءه ، مع الإرتباط مع الفرع الرئيسي إذا دعت الحاجة.
وشدد حماد على ان اليات التحصيل المتبعة تتم بالزيارات الميدانية للمقترضين وتذكيرهم بمواعيد الإستحقاق ، من خلال الإتصالات الهاتفية وتوزيع إشعارات لهم تبين ارصدة قروضهم بالإضافة الى القروض المستحقة عليهم ، حيث لا توجد هناك أي مشاكل مالية لأي من المقترضين أو اية ديون معدومة.
واستعرض حماد بنود المشاريع ومجالات الاستثمار فقال: استصلاح وزراعة الأراضي بالأشجار المثمرة المختلفة.وحفر الأبار لإستخراج المياه وتجهيزها بالمعدات اللازمة.
وكذلك مشاريع الحصاد المائي (حفر ابار الجمع ، خزانات المياه وإنشاء البرك). ومشاريع أنظمة الري وملحقاتها مثل شبكات الري ، الرشاشات بأنواعها ومحطات التحلية. ومشاريع الزراعة المحمية (بيوت بلاستيك ، بيوت زجاجية وانفاق). بالاضافة الى إنشاء المشاتل الزراعية المختلفة مثل اغراس الأشجار المثمرة ونباتات الزينة والعطرية والطبية والخضار. وإنشاء الابنية الريفية والمستودعات اللازمة لخدمة المشاريع الزراعية. وشراء الألات والمعدات الزراعية مثل الجرارات وملحقاتها: الات الحصادات والمضخات وصيانتها. وإقامة مشاريع تصنيع المنتجات والمستلزمات الزراعية بشقيها: النباتي والحيواني.
واستطرد: من ضمن المشاريع ايضا.. شراء الأراضي الزراعية لغاية تجميع الملكية والحد من تفتتها وتمليك صغار المزارعين. وتمويل مشاريع الثروة الحيوانية لغايات التربية والتسمين بأنواعها المختلفة الطيور الداجنة ، الاغنام ، الابقار ، الإبل ، الارانب ، الأسماك والنحل. وتمويل مشاريع التسويق والصادرات الزراعية. وتمويل مشاريع تجهيز العيادات البيطرية ومستودعات بيع المستلزمات الزراعية. وشراء سيارات نقل المنتوجات الزراعية والسيارات والشاحنات المبردة وصهاريج نقل المياه. ومشاريع انتاج الفطر. وشراء قوارب وأدوات ومعدات الصيد. وشراء حيوانات الجر والحرث في المناطق الجبلية. وتمويل مشاريع الشركات الزراعية ، بالإضافة لأية مشاريع أخرى يقرر مجلس الإدارة اعتبارها ضمن المشاريع التي يجوز تمويلها من المؤسسة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش