الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يستضيف المؤتمر الاقليمي لضباط الشرطة الثلاثاء * الحمود: الانتهاء من وضع مسودة قانون حماية الاسرة من العنف

تم نشره في الأحد 6 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
الاردن يستضيف المؤتمر الاقليمي لضباط الشرطة الثلاثاء * الحمود: الانتهاء من وضع مسودة قانون حماية الاسرة من العنف

 

 
عمان - الدستور
اوضح العقيد فاضل الحمود مدير ادارة الاسرة في الامن العام ان مديرية الامن العام ووزارة العدل والمجلس القضائي قد انتهت من وضع مسودة قانون حماية الاسرة من العنف متضمنا عقوبات رادعة ، وتسعى لانشاء محاكم اسرية خاصة واختيار مجموعة من القضاة يتم تدريبهم مكثفا في هذا المجال.
واضاف خلال مؤتمر صحفي عقده صباح امس في مبنى الادارة ان الاردن سيستضيف يوم بعد غد الثلاثاء وتحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المؤتمر الاقليمي الاول لضباط الشرطة تحت عنوان "حماية الاسرة من العنف" ويستمر يومين وبمشاركة 17 دولة عربية و6 دول اجنبية اضافة للعديد من مؤسسات المجتمع المدني.
وتطرق الى مشكلة العنف الاسري ، فاوضح انها مشكلة تعاني منها كافة المجتمعات ، ونحن في الاردن وبتوجيهات ملكية سامية تنبهنا الى هذه المشكلة منذ عدة سنوات حيث قمنا بحل العديد من المشاكل وقطعنا شوطا كبيرا واصبحنا نشكل نموذجا في العالم.
واعترف بوجود قضية العنف الاسري لكنه اكد انها ليست ظاهرة عامة مشيرا الى وجود عقوبات رادعة في قضايا العنف الاسري.
وتحدث العقيد الحمود عن تاسيس الادارة فقال: لقد تاسست ادارة حماية الاسرة عام 1997 كادارة شرطية متخصصة وهي الادارة الاولى في العالم العربي ، و تم انشاء المجلس الوطني لشؤون الاسرة وانشاء مؤسسة نهر الاردن.
الاهداف
وتحدث عن الاهداف التي انشئت من اجلها الادارة فقال: العمل مع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية للوصول الى مجتمع امن وخال من الجريمة قدر المستطاع والمحافظة على امهات امنات لا تمتهن كرامتهن ولا يتعرضن للاساءة ، ليكن امهات قادرات على تربية نشء صالح وجيل واع.
وبين ان من اهم اهداف الادارة كذلك حماية الاطفال من التعرض للايذاء بشتى انواعه ليتحملوا مسؤولية خدمة الوطن بكل ثقة وامانة ونشر الوعي بين افراد المجتمع المحلي حول ضرورات حماية افراد الاسرة من العنف وحول ما يمكن ان يتعرض له الابناء من ايذاء سواء من داخل الاسرة او خارجها وتاسيس شبكة اتصال مع المؤسسات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تتعامل مع قضايا النساء والاطفال وحقوق الانسان بهدف تبادل الخبرات ووجهات النظر حول كل ما يسنجد في هذا المجال وادامة الاتصال مع الدول ذات الخبرات المتقدمة في هذا الحقل ، لاكتساب كل ما هو جديد وملائم للمجتمع الاردني على هذا الصعيد وفقا للعادات والتقاليد والاحكام الدينية اضافة الى تاسيس قاعدة بيانات معلوماتية تعنى بمتابعة ودراسة وتحليل المستجدات على صعيد التعامل مع هذه الحالات.
الحالات
وتطرق الى طبيعة الحالات التي تتعامل معها الادارة فقال: ان الادارة تتعامل مع حالات الاعتداءات الجنسية الواقعة على الاناث والذكور بغض النظر عن عمر الضحية سواء اكان الفاعل من داخل الاسرة ام من خارجها اضافة الى حالات العنف الاسري والاهمال التي تقع على الاطفال ويكون الفاعل من داخل الاسرة. ھ الشكاوى.
وعن الية تلقي الاخباريات والشكاوى بين انه يتم استقبال الشكاوى من الضحايا مباشرة او من ذويهم عن طريق المراكز الامنية وعن طريق الوزارات والمؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية او اي جهة اخرى تعنى بهذا الموضوع ، والاخبار التي ترد للادارة عن طريق الهاتف وعلى مدار 24 ساعة.
واكد انه يتم التحقيق في الحالات الواردة الى الادارة بشكل سري من ضباط وضابطات مؤهلين ومدربين على التعامل مع هذه الحالات حسب نوع الحالة وجنس الضحية داخل غرفة مقابلات خاصة ، توفر الراحة النفسية للضحايا.
وحضر المؤتمر نائب مدير ادارة حماية الاسرة والرائد بشير الدعجة الناطق الرسمي للامن العام ـ مدير المكتب الاعلامي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش