الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المؤتمر البرلماني الدولي يواصل اجتماعاته * المجالي يبحث مع «كازيني ولايندن» اعتماد «الوطني الفلسطيني» عضوا في الاتحاد * مداخلتان للطراونة والسعود في لجنتي الأمن والسلام والتنمية المستدامة

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
المؤتمر البرلماني الدولي يواصل اجتماعاته * المجالي يبحث مع «كازيني ولايندن» اعتماد «الوطني الفلسطيني» عضوا في الاتحاد * مداخلتان للطراونة والسعود في لجنتي الأمن والسلام والتنمية المستدامة

 

 
بالي - بترا
بمشاركة الوفد البرلماني برئاسة رئيس مجلس النواب عبدالهادي المجالي واصل المؤتمر البرلماني الدولي اجتماعاته هنا امس من خلال جلسات نقاش عامة للوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في العالم وعقد جلسات للجان الدائمة والمختصة.
وواصل رؤساء الوفود المشاركة والتي تمثل اكثر من126 بلدا إلقاء كلماتهم في جلسات النقاش العام حيث تركزت فحوى الكلمات بحسب اهتمامات وظروف وواقع كل دوله فبينما انحصر اهتمام الدول الكبرى والغنية في الموضوع محور النقاش لهذا المؤتمر وهو سخونة الارض وما يسمى بالاحتباس الحراري فقد انصرف اهتمام الدول النامية الى قضايا الفقر والبطالة والتنمية ، فيما اهتمت دول التوتر والصراعات بالامور السياسية تحديدا ومنها بشكل خاص الدول العربية والاسلامية.
وأجمل كل فريق من هذه الدول رؤاه حول الموضوع مدار النقاش وكانت كلمة الوفد الاردني التي القاها رئيس مجلس النواب الجامع المشترك للاهتمامات العربية والاسلامية على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
المجالي
من ناحية ثانية التقى رئيس مجلس النواب رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس الوفد الاردني عبدالهادي المجالي بحضور النائب عبد الرؤوف الروابدة كلا من رئيس الاتحاد البرلماني الدولي فرناندو كازيني ورئيس الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا رينية لايندن وتباحث معهما في اجتماعين منفصلين عددا من الامور التي تهم المجموعة العربية ومنها بشكل خاص المقترح الجزائري الذي تبنته المجموعة العربية وجرى دمجه مع مقترح هندي مشابه له وتم اعتماده من الجمعية العامة للمؤتمر كبند استعجالي على جدول اعماله ويدعو الى تعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب.
كما بحث المجالي مع كازيني ولايندن موضوع الطلب الفلسطيني باعتماد المجلس الوطني الفلسطيني عضوا كامل العضوية في الاتحاد البرلماني الدولي بدلا من صفة مراقب التي يتمتع بها حاليا وحثهما على دعم هذا المقترح بناء على طلب الجانب الفلسطيني خاصة وان المجلس الوطني الفلسطيني يضم في عضويته اعضاء المجلس التشريعي المنتخب.
كما جرى البحث كذلك في مجمل العلاقات العربية الاوروبية والعلاقة بين هيئتي رئاسة الاتحاد البرلماني الدولي والاتحاد البرلماني العربي . وحضر اللقاءين امين عام مجلس النواب.
وعلى صعيد متصل تم اختيار النائب عبدالرؤوف الروابدة لعضوية لجنة الصياغة الخاصة بالبند الاستعجالي الذي تم اعتماده في جدول اعمال المؤتمر والذي يدعو الى تعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب.
وعقد المجلس الحاكم للاتحاد اجتماعا امس الاثنين بمشاركة المجالي والروابدة والعين سلوى المصري حيث جرى بحث عدة امور تتصل بالقضايا الاجرائية المتعلقة بعمل الاتحاد البرلماني الدولي.
وحضر جلسة النقاش العام للمؤتمر رئيس مجلس النواب رئيس الوفد الاردني عبدالهادي المجالي والنائب عبدالرؤوف الروابدة والعين سمير حباشنة فيما شاركت العين سلوى المصري وعضوا مجلس النواب الدكتور عودة قواس وعاطف الطراونة في اجتماعات اللجنة الدائمة الاولى ، لجنة الامن والسلم الدوليين والتي تتولى العين المصري منصب المقرر فيها كما شاركت النائب ادب السعود في اجتماعات اللجنة الثانية لجنة التنمية المستدامة والتمويل والتجارة والنائب محمد عقل في اجتماعات اللجنة الدائمة الثالثة لجنة الديمقراطية وحقوق الانسان.
الطراونة
وقدم النائب الطراونة مداخلة الوفد الاردني في ختام اجتماعات اللجنة الاولى ـ لجنة الامن والسلام الدوليين وتناول فيها التعايش السلمي بين كافة المجتمعات والمعتقدات الدينية في عالم متعولم حيث اكد على ان توفير القاعدة المتينة لمثل هذا التعايش تتطلب الانطلاق من تبادل وجهات النظر بين المثقفين والباحثين ومن مختلف الاعراق حول القضايا الثقافية والسياسية والاجتماعية مؤكدا اهمية الحوار بين الجميع لادراك مدى تأثير التغيرات الناجمة عن الازمات السياسية والاجتماعية والهجرات السكانية والفجوات الاقتصادية على القيم والعلاقات والافكار والثقافات الامر الذي ينعكس بالتالي على التعايش السلمي بين الجميع.
وأشار الى آثار العولمة والمتعلقة بالفرص الاقتصادية والتحديات الثقافية والروحانية الناجمة عن التطور المذهل للاتصالات وتبادل المعلومات وسريانها عبر الارجاء بسهولة ويسر مؤكدا حتمية ادراك ان الخطاب القطري لم يعد موجها الى مجتمع محلي بقدر ما هو موجه الى سكان القرية العالمية.
السعود
وقدمت النائب ادب السعود مداخلة الوفد الاردني في اجتماعات اللجنة الثانية ـ لجنة التنمية المستدامة والتمويل والتجارة وأشارت فيها الى ان العولمة لم تعد امرا اختياريا ، بحكم المتغيرات المتسارعة لا سيما التكنولوجية منها بحيث اصبحت تشكل تحديا كبيرا امام الشعوب الفقيرة والدول النامية.
وأشارت الى الاثار التي تتركها عمليات وإجراءات الاصلاح على الشرائح الفقيرة خاصة وان الثورة التكنولوجية والمنافسة في السوق العالمية ادتا الى الاستغناء عن الايدي العاملة في ظل التخاصية والمكننة.
وتطرقت الى المخاوف من الاثار السلبية للعولمة وبخاصة آثارها السلبية الاجتماعية ما يجعل البعض يتخوف من آثارها على الهوية الوطنية وعلى الخصوصيات الثقافية للشعوب.
وأكدت ان الاردن اتخذ العديد من التدابير للحد من البطالة عبر وضع برامج للتأهيل والتدريب وإنشاء قاعدة بيانات وطنية الكترونية لمعرفة اعداد طالبي العمل ومؤهلاتهم وسن تشريعات تشجع القطاع الخاص ووضع استراتيجية للتعليم الجامعي وتفعيل دور البرلمان في اصدار التشريعات المهمة في مجال الضمان الاجتماعي والتقاعد والعمل والعمال.
وخلصت الى ان حل المشكلات الاقتصادية ومشكلات العمل في العالم العربي امر غير ممكن في ظل استمرار الاحتلال في فلسطين والعراق ودعت الى دعم تحرر الشعبين الفلسطيني والعراقي لإشاعة اجواء الامن والاستقرار في المنطقة وتوجيه مقدراتها نحو التنمية والبناء والتحديث.
ويضم الوفد الاردني للمؤتمر والذي رأسه رئيس مجلس النواب رئيس الاتحاد البرلماني العربي عبد الهادي المجالي كلا من النائب عبد الرؤوف الروابده والعين سمير حباشنه والعين سلوى المصري والنواب الدكتورعوده قواس ومحمد عقل وادب السعود وعاطف الطراونه وامين عام مجلس النواب ومدير العلاقات العامه في مجلس الاعيان.
ويحضر المؤتمر عضوا مجلس الاعيان الدكتور عارف البطاينه وطارق السحيمات ممثلين عن رابطة مجالس الشيوخ في افريقيا والعالم العربي كما يحضر المؤتمر السفير الاردني في اندونيسيا محمد داودية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش