الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقيب الصحفيين و«حماية وحرية الصحفيين» يدينان الاعتداء * الزميل الجوهري يتعرض لاعتداء جسدي بمؤتمر في بيروت

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
نقيب الصحفيين و«حماية وحرية الصحفيين» يدينان الاعتداء * الزميل الجوهري يتعرض لاعتداء جسدي بمؤتمر في بيروت

 

 
عمان - الدستور - «خاص»
تعرض الزميل شاكر الجوهري لاعتداء جسدي في العاصمة اللبنانية «بيروت» على يدي من يعتقد انهم مرافقو شفيق الحوت ، او اعضاء في المنتدى القومي العربي الذي يترأسه معن بشور.
حدث هذا الاعتداء «الاحد» الماضي خلال مؤتمر صحفي اعقب مؤتمرا عقد في بيروت لبحث كيفية اعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ، بدعوة من بعض اعضاء لجان حق العودة التي يشغل سلمان ابو ستة المنسق العام لها.
وقد فاجأ عدد ممن يعتقد انهم من مرافقي الحوت او من منتسبي المنتدى القومي العربي ، الزميل الجوهري ، وقاموا باخراجه من القاعة التي كانت تجري فيها وقائع المؤتمر الصحفي ، ثم اعتدوا عليه بالضرب خارجها حين صرخ الحوت مقاطعا الجوهري الذي كان يوجه سؤالا للحوت عن نتائج المؤتمر.وبدوره يقول الزميل الجوهري انه قرر رفع شكوى بحق كل من شفيق الحوت ، وسلمان ابو ستة ، وبلال الحسن ، الى نقابة الصحفيين الاردنيين ، التي هو عضو فيها ، ولمركز حماية وحرية الصحفيين ، واتحاد الصحفيين العرب ، وكل الجهات المعنية بالحريات الصحفية والاعلامية ، كونهم من اشرف على تنظيم المؤتمر ، وكونه تعرض للاعتداء امامهم ، وبوجودهم ، دون ان يأمروا المعتدين بالتوقف عن اعتدائهم ، وكذلك بحق عوني فرسخ الكاتب المقيم في دبي ، باعتباره متسببا بما حدث.من جانبه اكد مركز حماية وحرية الصحفيين انه تلقى بقلق بالغ حادث الاعتداءعلى الزميل شاكر الجوهري خلال مؤتمر عقد في بيروت.
وقال المركز في بيان صحفي صادر عنه "اننا ندين هذا الاعتداء الاثم من اشخاص مجهولين لم تعرف هويتهم ، خلال مؤتمر سياسي تحت عنوان (حق العودة) وخصص للبحث في اليات اعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت ".
واضاف المركز "من المحزن جدا ان يستخدم البعض العنف للرد على الحوار ووجهات النظر ".
وطالب المركز الحكومة اللبنانية بالتحقيق في هذا الاعتداء ، مجددا مساندته ودعمه للزميل الجوهري .
وأدان نقيب الصحفيين طارق المومني ، حادث الاعتداء الذي تعرض له الزميل الجوهري أثناء مشاركته في المؤتمر .
وأعرب المومني عن استنكاره حادث الاعتداء الذي يشكل انتهاكا لحرية الصحافة ويعبر عن عقلية لا تؤمن بلغة الحوار والاختلاف والرأي الاخر.
وطالب نقيب الصحفيين الحكومة اللبنانية بالتحقيق في الحادث ومحاسبة المتسببين وايقاع العقوبات اللازمة بهم.. مثلما طالب نقابة المحررين اللبنانيين بادانة هذا العمل غير الاخلاقي الذي يتنافى مع قيم الصحافة الحرة ومبادئ حقوق الانسان والمواثيق الدولية التي تدعو الى حماية الصحافيين أثناء أدائهم واجبهم المهني.
يذكر ان الزميل الجوهري كان أبلغ نقابة الصحفيين برسالة تشرح ما حدث معه من اعتداء عليه بالضرب من قبل من أسماهم مرافقي احدى الشخصيات الفلسطينية ، أو أعضاء في المنتدى القومي العربي ، بعد أن قدم مداخلة لم تعجب القائمين على المؤتمر ، حيث قاموا باخراجه من القاعة التي كانت تجري فيها وقائع المؤتمر الصحفي ، قبل أن ينهالوا عليه بالضرب. وبحسب رسالة الجوهري تبين أن الاعتداء كان مبيتا.. كما لم يتحرك أي من الحضور لوقف المعتدين عليه.
وأعلن الزميل المومني تضامن النقابة مع الزميل الجوهري.. مؤكدا أن النقابة ستواصل تحركاتها على مختلف الصعد لمحاسبة المتسببين بالاعتداء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش