الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

28 ألف سائح كوري زاروا الأردن العام الماضي * السفير الكوري : 400مليون دولار حجم التبادل التجاري بين الاردن وكوريا

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
28 ألف سائح كوري زاروا الأردن العام الماضي * السفير الكوري : 400مليون دولار حجم التبادل التجاري بين الاردن وكوريا

 

 
عمان - الدستور - عايدة الطويل
اكد السفير الكوري في عمان شين بونغ كيل استعداده للعمل على تعزيز التواصل بين الشعبين الاردني والكوري ، من خلال تقوية العلاقات بين الافراد ، وتشجيع الزيارات على المستوى الرسمي وغير الرسمي بين البلدين .
واضاف السفير الذي تسلم مهام عمله في عمان قبل نحو شهر ، وعمل قبل ذلك ناطقا رسميا للخارجية الكورية ، في حديث خاص للدستور بمناسبة العيد الوطني الكوري ، ان عدد السواح الكوريين الذين زاروا المملكة خلال العام الماضي رقم متواضع ، و يبلغ 28 الف سائح ، ، بحسب السفير ، وذلك مقارنة بالاعداد الاجمالية التي غادرت في سياحة خارج البلاد وعددها 10 ملايين سائح وسائحة كوري ، لنفس العام . داعيا الطرفين الاردني والكوري للعمل على تشجيع السياحة بينهما وتسخير جهودهما للحيلولة دون ، غياب المعلومة الحقيقية عن السياحة في الاردن .
مشيرا ان الاردن يزخر بمقومات السياحة التي لا يدركها الكوريون .
ولفت السفير الى نية السفارة بالقيام بعدة مبادرات تستهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ، خاصة في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري .
وقد وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين الى 400 مليون دولار كآخر احصائية .
وقال انه اجرى لقاء مع رئيس الوزراء ، وعقد ايضا عدة لقاءات مع المسؤولين الاردنيين منهم وزير المالية ، وذلك منذ وصوله الى عمان ، وقال ان لديه افكارا وتصورات حول سبل تفعيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، ويملك رؤية خاصة لتطويرها ، وكشف مجالات جديدة في تحديدها ، يسعى لعرضها وبلورتها خلال الاشهر القادمة . وقال : اننا على استعداد لتقديم التجربة الكورية في شتى المجالات ، لافتا الى ان كوريا بلد شحيح الموارد ، اعتمد على مواهب وقدرات ابنائه وموارده البشرية ، ونوه الى وجود خطط لزيارات يقوم بها رجال الاعمال الكوريين الى المملكة في القريب العاجل .
واوضح ان بلاده تمكنت من تحقيق ارقام عالية في النمو الاقتصادي ، خلال فترة زمنية قياسية . حيث سجل معدل دخل المواطن الكوري ارتفاعا ملحوظا ، واصبح في مصاف الدول المتقدمة ولفت الى ان معدل الناتج القومي الاجمالي بلغ ما مقداره 900 مليار دولار ، بحيث اصبحت كوريا تصنف مباشرة بعد اليابان والصين ، حسب التصنيف العالمي ، ( مع العلم ان الصين اكتسبت مثل ذلك التصنيف نظرا لحجم اقتصادها الكبير نظرا لعدد سكانها الكبير ) . ونوه الى وجود قسم خاص في الجامعة الاردنية لتدريس اللغة الكورية ، معتبرا ذلك خطوة على طريق التواصل والتعاون ما بين البلدين ، مشيرا انه دعا الشركات الكورية المصنعة للاجهزة الالكترونية في المملكة بضرورة ايلاء الاولوية بالتعيين للطلبة الدارسين للغة الكورية ، وذلك بهدف ايفادهم الى كوريا وتلقي التدريب اللازم ذات العلاقة بمهنهم .ومن الشركات التي تصنع في المملكة شركة سامسونج وشركة ال جي الكوريتان .
ولفت الى وجود خطط لزيادة الاستثمارات في الاردن ، مثل منتجات البحر الميت ، الى جانب استثمارات اخرى . وكانت المملكة الاردنية الهاشمية قد افتتحت لاول مرة قنصلية فخرية لها في سيؤول في تموز عام 1965 ، وتم افتتاح اول سفارة للجمهورية الكورية في عمان ، آذار عام 1975 ، في حين قام السفير الحالي شين بونغ كيل ، بتقديم اوراق اعتماده امام جلالة الملك عبدالله الثاني الشهر الماضي . ويعود تاريخ العلاقات الدبلوماسية الاردنية الكورية الى عام 1962 ، حيث عينت كوريا سفيرا غير مقيم لها في المملكة عام 1962 . في حين عينت الاردن اول سفير غير مقيم لها في كوريا في حزيران من عام 1967 .
تجدر الاشارة الى ان ، جمعية الصداقة الكورية الاردنية تاسست عام 1982 ، كنتيجة لتزايد عدد الشركات الكورية في المملكة و زيادة الوكلاء والمكاتب التي تعنى بالصناعات والعلامات التجارية الكورية في المملكة. وقد ساهمت الجمعية في ارساء مزيد من التقارب والتواصل المنتظم بين رجال الاعمال الاردنيين والكوريين . وهي حاليا برئاسة محمد صالح الحوراني وعدد اعضائها حوالي 150 شخصا .وساهمت الجمعية في اقامة عدد من الاحتفالات والانشطة الكورية في المملكة وساهمت في ايجاد تعاون وتفاهم متبادل بين الشعبين في مجالات عدة .
التعاون الفني والاقتصادي الوكالة الكورية للتعاون الدولي قامت بتدريب حوالي ( 140 ) فنيا اردنيا في كوريا في مجالات عديدة ، وذلك منذ عام 1963 ، في اطار التعاون الفني والتقني بين البلدين ، بحسب ارقام السفارة الكورية في عمان . كما قامت كوريا بتمويل مشاريع مائية مثل مشروع محطة تنقية وادي السير بقيمة بلغت 10 مليون دولار كقرض ميسر . وتمويل مشروع محطة تنقية في مدينة مادبا من خلال قرض ميسر ايضا قيمته 10 مليون دولار . وفي المناطق الصناعية المؤهلة ، ينشط المصنع الكوري لصناعة الالبسة القطنية ، ويحقق نجاح كبيرا . وتستورد كوريا الفوسفات والبوتاس من الاردن ، في حين تصدر الى الاردن قطع الغيار للسيارات والالكترونيات والاجهزة الكهربائية والاقمشة بالاضافة الى السيارات .
وساهمت شركات البناء الكورية في بناء المنشآت والسدود ومطار الملكة علياء الدولي وسد وادي عربة وسد الملك طلال والعديد من انظمة الري في المملكة . يشار الى ان معرض المنتجات الكورية اصبح حدثا سنويا هاما يمكن الطرفين من الاطلاع على منتجات الاسواق في كلا البلدين ، وينظم بشكل سنوي من قبل المكتب التجاري في السفارة الكورية . ويعيش حاليا في عمان بضع مئات من رجال الاعمال الكوريين وايضا الطلبة الذين يدرسون في الجامعات الاردنية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش