الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشوارع تفتقر للخلطات منذ عام 1975 * تدن في مستوى الخدمات المقدمة لمواطني قضاء مؤاب

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
الشوارع تفتقر للخلطات منذ عام 1975 * تدن في مستوى الخدمات المقدمة لمواطني قضاء مؤاب

 

 
المزار الجنوبي - الدستور - منصور الطراونه
تعاني مناطق قضاء مؤاب من تدن في مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات الحياتيه وخاصة في مجال البنية التحتية حيث تكثر الحفر العميقة في شوارع احياء الحسينيه والخالديه والعمريه والفيصليه.
ويشكو المواطنون من الاهمال للمنطقة وعدم الاستجابة لمطالب الاهالي في إنشاء فروع للدوائر الخدميه توفر عليهم عناء الذهاب الى المزار مناشدين محافظ الكرك زيارتهم والاطلاع على واقع منطقتهم المهملة.
قال محمد الطراونة إن هذا القضاء الذي يزيد عدد سكانه على ثلاثين ألف نسمة يبدو غائبا عن أجندة المسؤولين في ظل عدم مقدرة بلدية مؤاب الجديدة على تنفيذ أدنى الخدمات للمواطنين في ظل اتساع رقعة المناطق التي تخدمها مشيرا إلى أن شوارع البلدة والأحياء المختلفة لم تصلها الخلطة الإسفلتية الساخنة منذ عام 1975.
من جانبه بين سليمان الجعافرة أن خدمات النظافة والسلامة العامة في مناطق ذات راس وشقيرا الشرقية والغربية والوسطى شبه معدومة تماما لافتا إلى أن سيارة النفايات لا تصل إلى منازل المواطنين إلا كل أربعة أيام مما ساهم في خلق بيئة غير نظيفة وانتشار الحشرات والزواحف في هذه المناطق.
وأوضح علي الرواشدة أن منطقة مؤاب بأمس الحاجة إلى العديد من الخدمات في مجالات السلامة العامة والشوارع وخدمات المياه مبينا عدم وصول المياه إلى العديد من منازل المواطنين خلال فصل الصيف وأن بعض المواطنين أمضى شهرا كاملا دون أن تصله المياه لافتا إلى أن المراجعات إلى سلطة مياه المزار الجنوبي دون فائدة .
ولمتابعة الموضوع التقت "الدستور" رئيس بلدية مؤاب الجديدة جمال الطراونة الذي أكد أن البلديةأعدت خطة عمل لضمان تقديم الخدمات للمواطنين على أكمل وجه وحسب الإمكانات المتاحة إليها لافتا إلى أنه سيتم التركيز على فتح العديد من الشوارع في مختلف أحياء البلدية وفرشها بمادة البيس كورس إضافة إلى طرح عطاء خلطة إسفلتية ساخنة لعدد من شوارع البلدية.
وأشار إلى أن البلدية تجري دراساتها حاليا لإعادة العمل بمصنع الكندرين في منطقة محي بهدف ترشيد النفقات على البلدية ذات المناطق المتسعة والمتباعدة عن بعضها البعض وطرح عطاء إنشاء حديقة وقاعة متعددة الأغراض في منطقة ذات راس وصيانة وحدات الإنارة في كافة شوارع البلدية.
وبين الطراونة أنه تم شراء 500 وحدة إنارة زئبقية وأن العمل جار لتركيبها في حي ذات راس بعد أن تم الإنتهاء من تركيب عدد من الوحدات في أحياء البلدية الأخرى لافتا إلى أن البلدية وردت ألفين متر من مادة البيس كورس لعدد من الشوارع كمرحلة أولى وخاصة لمناطق العمرية والحسينية وأم حماط.
وحول المباني المهجورة والتي تشكل مكاره صحية للمواطنين في مختلف مناطق البلدية أشار إلى أنه سيتم إلزام المواطنين الراغبين بهدم هذه المباني بتعهدات تمهيدا للمباشرة بإزالتها خلال الأسبوعين القادمين وأن البلدية وفي إطار مساهمتها في خدمة المجتمع المحلي قامت بصيانة خزانات المياه في المدارس وتنظيف الشوارع والمقابر ورش جميع أحيائها بالمبيدات الحشرية وتوجيه إنذارات لأصحاب زرائب الأغنام لترحيلها من الأحياء السكنية مؤكدا استجابة العديد من المواطنين لهذا الطلب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش