الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محافظة: ما ورد عن المؤرخين يخالف بالمطلق ما ورد في المسلسل * مؤرخون ومحاربون قدامى يستنكرون تخرصات مسلسل «فاروق» حول الجيش العربي

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
محافظة: ما ورد عن المؤرخين يخالف بالمطلق ما ورد في المسلسل * مؤرخون ومحاربون قدامى يستنكرون تخرصات مسلسل «فاروق» حول الجيش العربي

 

 
عمان - الدستور - فارس الحباشنة
بالاستهجان والاستغراب ، تلقى المشاهد الاردني أحداث مسلسل الملك فاروق الذي بثته قناة mbc في سهراتها خلال رمضان المبارك وخاصة ما ورد بالمسلسل عن حرب عام 1948 بين الجيوش العربية والعصابات الصهيونية .
ردة فعل المشاهد الاردني لما ورد بالمسلسل من تهميش لدور الجيش العربي الاردني بحرب 48 و زعم المسلسل بان الجيش الاردني لم يشارك في الحرب ، واسند دور البطولة العسكرية بمقاومة الغزو الاسرائيلي الى الملك فاروق والجيش المصري مستثنيا ووفقا لما تؤكده الروايات التاريخية لمؤرخين عرب واجانب و اسرائيليين بان الجيش العربي الاردني لعب دورا رئيسا في الحرب وساعد دوره على تعطيل الماكينة العسكرية الاسرائيلية التي كانت تخطط للاستيلاء على كامل الاراضي الفلسطينية بما فيها مدينة القدس المقدسة .
محافظة
وقال شيخ المؤرخين الاردنين الدكتور على محافظة اننا لو عدنا الى الروايات التاريخية الصادرة عن مؤرخين عرب فانها تخالف بالمطلق ما ورد في مسلسل الملك فاروق ، مشيرا الى ان مركز الابحاث الفلسطينية في بيروت التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أصدر كتابا بعنوان حرب 1947 - 1948 ، أكد الدور العسكري القتالي الذي لعبه الجيش الاردني بالحرب ، مستندا بحسب ما قال محافظة الى أن الكتاب اثبت صحة الرواية التاريخية لمشاركة الجيش الاردني من خلال روايات لمؤرخين يهود اضافة الى الرواية العسكرية الاسرائيلية التي اكدت ان الجيش الاردني هو الجيش العربي الوحيد الذي قاوم وحارب الغزو الاسرائيلي .
واشار الى أن حرب 1948 سجلت اخفاقا تاريخيا للجيش المصري الذي فشل في ادارة المعركة و كشف عن عيوب عسكرية وفنية وادارية ولوجستية في قيادته باعتراف القادة العسكريين المصريين .
واضاف ان السجلات التي تستهدف اقصاء وتهميش الجيش - العربي بين الاقطار العربية يدخل في اطار الخلافات العربية - العربية التي تعود جذورها السياسية لاربعينيات القرن الماضي حيث لعبت دورا كبيرا على الساحة السياسية العربية وتسببت في تضخيم الخلافات البسيطة وتاجيج مشاعر الكراهية المصطنعة بين الشعوب العربية الشقيقة .
ابو نوار
الوزير الاسبق والمؤرخ الدكتور معن ابو نوار قال معقبا على ما ورد بالغلط التاريخي والسياسي في مسلسل الملك فاروق ، لقد نشرت أربعة مجلدات في تاريخ الاردن وكان المجلد الرابع منها حول تطور وأحداث 1947 - 1951 آخر عهد الملك عبد الله بن الحسين. المجلدات الثلاثة الأولى باللغة الإنجليزية موزعة في جميع أنحاء العالم ، ومترجمة إلى العربية ويمكن الحصول عليها من جريدة الرأي .
أما المجلد الرابع الذي نشر في جميع أنحاء العالم باللغة الإنجليزية : فقد ترجمته إلى العربية.
واكد انه لم يترك مصدرا تاريخيا واحدا دون البحث فيه عن حقيقة حرب 1948 : حتى المصادر اليهودية والإسرائيلية بحثت فيها : ولذلك أعتقد أنني نشرت الحقيقة التاريخية كما هي حقا.
ودعا ابو نوار الله ان يلهمنا جميعا المحافظة على حقوق الشهداء : و أن ينتقم من كل من يحاول إصابة سمعة الجيش العربي الأردني الذي دافع عن أطول جبهة ، لأطول زمن : بأقل امكانات مادية وعسكرية ، وأبدى شجاعة وشرفا لا نظير له في تلك الحرب.
أدعوه سبحانه أن ينتقم من الكاذبين على الشهداء الأردنيين الأبرار. وعاب نقاد الدراما على المسلسل الكثير من الهفوات التاريخية التي سجلت على مخرج العمل وكاتبته ، حتى أن احد النقاد المصريين وصف المسلسل بانه كان ثريا بالشكل وفقيرا في المضمون منتقدا ضعف البناء الفني والدرامي للمسلسل .
العميان
وقال رئيس مؤسسة المتقاعدين العسكريين العميد المتقاعد احمد العميان أن ما ورد بالمسلسل من تشويه لاحداث التاريخ الحقيقية يدخل في اطار تحميل مسؤولية الفشل والهزيمة على الاخرين ، متناسين الحقيقة التاريخية الواقعية التي يشهد بها الجميع وهي ان الجيش العربي الاردني تمكن من الحفاظ على مدينة القدس والضفة الغربية من امتداد المخطط العسكري الاحتلالي الاسرائيلي اليها .
واشار الى أن الجيش الاردني شارك 4000ب مقاتل عسكري في الحرب بالاضافة الى الجيش العراقي الذي حارب في الجبهة ذاتها .
مقبول
ونقل المحارب فهد مقبول لنا شهادة تاريخية حية لمعركة 48 حيث كان ضابطا في جيش المدرعات العسكرية ، الذي لعب دورا عسكريا رادعا في ايقاف المخطط الاسرائيلي بالاستيلاء على مدينة القدس والضفة الغربية و استشهد منه أكثر من النصف وفقا لرواية مقبول للمعركة .
وقال أن الجيش الاردني حارب منذ بداية المعركة بروح عروبية واسلامية قوية رغم أن قيادة الجيش كانت بريطانية ، الا أن الجيش الاردني العربي لبى نداء الجهاد لحماية المقدسات الدينية و الاراضي العربية في فلسطين.
الاستهجان والنقد للمسلسل تجاوز التزييف التاريخي الذي بني عليه المسلسل الذي وقف فنيا على حياة شخصية الملك فاروق الذي حكم مصر قبل ثورة يوليو تموز 1952 ، متجاهلا كافة الادبيات التي روجت لفكر الثورة وحملت نظام الملك فاروق مسؤولية هزيمة 48 وما وصلت اليه مصر من ظروف اقتصادية وسياسية ادت الى طرد الملك و ترحيله لايطاليا .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش