الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عماري : اغلاق مداخل السد امام المصادر المغذية * «وادي الاردن» تنفي تفريغ سد الوحدة من المياه لعدم صلاحيتها للشرب

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
عماري : اغلاق مداخل السد امام المصادر المغذية * «وادي الاردن» تنفي تفريغ سد الوحدة من المياه لعدم صلاحيتها للشرب

 

 
بني كنانه ــ الدستورــ بكر عبيدات
نفى مدير إدارة السدود في سلطة وادي الأردن المهندس خيري عماري أن يكون هناك أي تفريغ للمياه الموجودة في بحيرة سد الوحدة بحجة عدم صلاحيتها للشرب وهو ما تردد مؤخرا على السنة المواطنين القاطنين بالقرب من منطقة السد .
واوضح أنه تم إغلاق كافة مداخل السد أمام المياه الواردة إليه من المصادر المغذية مشيرا إلى ورود كميات مياه غير صالحة من جهات أخرى لبحيرة السد الامر الذي دفع الى اغلاق مداخله الرئيسة .
ويعد مشروع سد الوحدة الذي تنفذه الحكومة الأردنية بالتعاون مع الحكومة السورية في منطقة المقارن الواقعة على الحدود الشمالية للأردن واحدا من المشاريع الإستراتيجية التي تنفذ في المملكة ، بهدف مواجهة التحديات المائية التي تواجه الأردن بشكل خاص والمنطقة بشكل عام ، إلا أن هذا المشروع الذي تنفذه شركة أوزلتين التركية لا زال قيد التنفيذ ولم يتم تسليمه للجهات المختصة بعد على الرغم من إنتهاء مدة العطاء.
وكان قد تم البدء بتنفيذ مشروع السد في شهر أيار من العام 2003 ومن بين أهم الأهداف المتوخاة من السد العمل على وقف الإستنزاف لحوض نهر اليرموك والحفاظ على الحقوق المائية للأردن .
وكانت لجنة فنية قد إنبثقت عن اللجنة الأردنية ـ السورية المشتركة التي شكلت لدراسة وضع حوض اليرموك في وقت سابق قد شكلت بهدف إيجاد آليات وطرق ومناهج عمل لإجراء دراسات هيدرولوجية لحوض نهر اليرموك ، التي من المتوقع أن تتولاها هيئات ألمانية ، والتي حسب المهندس ضافي الجمعاني امين عام سلطة وادي الاردن في تصريحات سابقة لن تبدأ من الصفر وذلك لوجود قاعدة بيانات ومعلومات عن حوض اليرموك كانت قد أعدتها جهات ألمانية في وقت سابق توقفت لأسباب مجهولة ، وأن الدراسات قد تستغرق عاما ، إضافة إلى أن اللجنة ألأردنية السورية قد اجتمعت في شهر تشرين الثاني الماضي بهدف البحث عن حلول مناسبة لمشكلة الإستنزاف من قبل الجانب السوري حيث تعهدت سوريا في حينه بوقف التخزين في السدود الواقعة في واديين من أربعة أودية هي المغذية لنهر اليرموك .
ومن بين الأمور التي رافقت عملية تنفيذ سد الوحدة في مراحله النهائية نفوق أعداد كبيرة من الأسماك الموجودة في بحيرة السد ، والتي بررها المسؤولون في سلطة المياه حينها بأنه أمر طبيعي يعود لنقص مادة الأكسجين في المياه ، إضافة إلى تخوفات من قبل المهتمين في الشأن البيئي من تسرب كميات كبيرة من المياه الناتجة عن مخلفات عصر ثمار الزيتون إلى البحيرة ، داعين إلى ضرورة التنبه لهذه المسألة الهامة .
ونوه مساعد الأمين العام ـ الناطق الإعلامي باسم سلطة المياه عدنان الزعبي إلى أنه لم يتم للآن الإعلان عن موعد التسليم النهائي للسد ، وإن كان قد تم التخزين التجريبي له قبل أشهر حيث بلغ حجم التخزين فيه 10 ملايين متر مكعب ، معزيا سبب قلة حجم التخزين فيه إلى عدة عوامل منها الضعف الحاد في تدفق المياه في نهر اليرموك المغذي الرئيسي للسد ، مستدركا بأنه لا يوجد تأخير في عملية الإنجاز ، وأن ما حصل كان تأخيرات مبررة وحصلت لأسباب خارجة عن إرادة الجهة المنفذة .
ولفت إلى أن مشروع سد الوحدة سيوفر حوالي 50 مليون متر مكعب من مياه الشرب تضخ للعاصمة عمان عبر محطة زي ، إضافة إلى توفير حوالي 30 مليون متر مكعب من المياه لغايات ري ما مساحته 31 الف دونم من أراضي الأغوار من خلال قناة الملك عبد الله ( قناة الغور الشرقية ) ، إضافة أنه سيكون بالإمكان توليد طاقة كهربائية بسعة ( 18800 ) ميغا واط ـ ساعة في المرحلة الثانية من المشروع .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش