الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى نظيره التركي وبحثا العلاقات الثنائية * الخطيب يعبر عن قلق الأردن من الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني

تم نشره في الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
التقى نظيره التركي وبحثا العلاقات الثنائية * الخطيب يعبر عن قلق الأردن من الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني

 

 
عمان - بترا
التقى وزير الخارجية عبدالإله الخطيب امس مع وزير الخارجية التركي علي باباجان والذي قام بزيارة تعتبر الأولى له إلى المملكة منذ تعيينه في منصبه ضمن جولة إقليمية شملت عدة دول في المنطقة. وعقد الوزيران جلسة مباحثات تم خلالها استعراض أوجه العلاقات الثنائية حيث عبر الجانبان عن حرصهما على تعزيز أواصر هذه العلاقات في مختلف المناحي بما يخدم مصالحهما المشتركة ويرتقي إلى تطلعات قيادتي وشعبي البلدين مؤكدين الرغبة بالاستمرار في نهج التشاور الثنائي حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك. كما تم خلال المباحثات تبادل الآراء حول عدد من القضايا الدولية والأوضاع الإقليمية الراهنة في المنطقة وخاصة اللقاء الدولي حول السلام المنوي عقده الخريف المقبل والتطورات على الملف العراقي بما في ذلك التحضيرات للمؤتمر القادم لدول جوار العراق الذي سيعقد في اسطنبول. وأشار الخطيب خلال المباحثات إلى أهمية العمل من اجل إنجاح الجهود والتحركات المبذولة لإحياء عملية السلام وفي مقدمتها إعادة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات ، مجددا التأكيد على أن المؤتمر الدولي المقبل حول السلام يمثل فرصة مهمة لتحقيق تقدم ملموس ، ولذلك ينبغي الإعداد الجيد له على نحو يكفل إطلاق مفاوضات جادة تتناول قضايا الحل النهائي وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الأراضي الفلسطينية وتحقيق السلام الشامل بما يضمن عدم ضياع هذه الفرصة لتحقيق تطلعات شعوب المنطقة في السلام والأمن خاصة أن المنطقة لا تحتمل المزيد من الإخفاقات في عملية السلام.
وعبر الخطيب عن قلق الأردن من الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وبخاصة في قطاع غزة داعيا إلى تكثيف الجهود الدولية لاستمرار تقديم المساعدات الاقتصادية والإنسانية للفلسطينيين بما يخفف من معاناتهم جراء تفاقم هذه الظروف.
أما فيما يتعلق بالملف العراقي ، فقد أكد الخطيب على ضرورة المحافظة على وحدة وسيادة العراق بوصفها مرتكزا أساسيا لاستقرار وأمن المنطقة وكذلك ضرورة بذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق المصالحة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي وإشراكهم في العملية السياسية. ئ من جانبه ، أشاد وزير الخارجية التركي بقيادة ودور جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة ، خاصة فيما يتعلق بجهوده الحثيثة على صعيد عملية السلام والوضع في العراق ، مؤكدا على أهمية مواصلة التشاور والتنسيق بين البلدين على المستوى الثنائي وفي مختلف المحافل الدولية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش