الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حذرت من المفرقعات والألعاب الخطرة والقيادة المتهورة * «الدفاع المدني» تدعو المواطنين لاتخاذ كافة اجراءات السلامة العامة خلال العيد

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
حذرت من المفرقعات والألعاب الخطرة والقيادة المتهورة * «الدفاع المدني» تدعو المواطنين لاتخاذ كافة اجراءات السلامة العامة خلال العيد

 

 
عمان - الدستور
تكثر في أيام عيد الفطر السعيد المناسبات والزيارات الاجتماعية حيث يبتهج الصغير والكبير فرحا بقدومه وتتعدد اوجه التعبير عن هذا الفرح خاصة عند الأطفال ومن هنا فانه لا بد من ضرورة اتباع كافة وسائل الوقاية وانتهاج السلوك الوقائي خلال أيام عطلة عيد الفطر السعيد تجنباً للحوادث التي قد تعكر صفو وفرحة هذه المناسبة الجليلة في حال وقوعها لا قدر الله .وفي هذا المجال فانه لا بد من الابتعاد عن بعض الممارسات الخاطئة التي يلجأ إليها الأطفال عادة في هذه المناسبات تعبيراً عن الفرح والابتهاج. وتشير إحصائية إدارة العمليات في المديرية العامة في الدفاع المدني الى ان المديرية العامة للدفاع المدني تعاملت من خلال أقسامها مراكزها المنتشرة في كافة أنحاء المملكة خلال أيام عيد الفطر في العام الماضي مع (854) حادثاً مختلفاً في مجال الإسعاف والإنقاذ والإطفاء نتج عنها (12) وفاة و(870) إصابة مختلفة.
وشكلت حوادث الإسعاف خلال أيام العيد الفطر الماضي أعلى نسبة حوادث حيث بلغ عددها (722)حادثاً مختلفاً نتج عنها (728) إصابة و(10)حالات وفاة وبلغت حوادث الإنقاذ(83) حادثاً مختلفاً نتج عنها(137) إصابة وحالتا وفاة فقط في حين شكلت حوادث الإطفاء النسبة الأدنى حيث بلغ عددها (49) حادثاً مختلفاً نتح عنها(5) إصابات ولم ينتج عنها أي حالات وفاة.
نشرات توعوية
وحرصا على سلامة المواطنين تقوم المديرية العامة للدفاع المدني من خلال إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي بإعداد النشرات الوقائية التي من شانها رفع نسبة الوعي الوقائي لدى كافة المواطنين وذلك للحيلولة دون وقوع أي إصابات أو حوادث لا سمح الله قد تعكر صفو وفرحة هذه المناسبة الجليلة.
كما وتؤكد المديرية العامة للدفاع المدني على ضرورة الابتعاد عن بعض الممارسات الخاطئة التي يلجأ إليها الأطفال عادة في هذه المناسبات تعبيراً عن الفرح والابتهاج مثل استخدام المفرقعات والألعاب النارية التي قد تؤذيهم وعدم السماح لهم بممارسة الهوايات والألعاب التي لا تتناسب وفئاتهم العمرية ، ومراعاة عدم شراء الألعاب ذات الحواف الحادة للأطفال او الألعاب التي قد تشكل خطراً عليهم مثل بنادق الخرز التي تنتشر في الأعياد والأفراح والمناسبات .
كما أن إهمال ربات البيوت للأطفال وعدم مراقبتهم قد يؤدي الى نشوب الحرائق نتيجة لعبث الأطفال بالمواد المشتعلة فكثيرا ما وقعت الحرائق المنزلية بسبب عبث الطفل بعود الثقاب أو بولاعة أو بغيرها من مصادر الاشتعال والتي وان كانت صغيرة تحدث أضرارا كبيرة لا تحمد عقباها (فالنار أكبرها من مستصغر الشرر).
التلبك المعوي
ويعتبر التلبك المعوي من أكثر الحالات المرضية التي يتعامل معها الدفاع المدني خلال فترة العيد والتي .
غالباً ما تأتى هذه الحالات نتيجة تناول أطعمة متنوعة وعديدة وبكميات كبيرة لا تتناسب مع بعضها البعض الأمر الذي قد يؤدي الى حدوث الآلام والمضاعفات في المعدة والأمعاء إضافة الى حالات مرضية أخرى كالتخمة والتي قد تنتج عن تناول كميات زائدة من الطعام .
كما وتشهد أيام العيد زيادة في إقبال المواطنين على المناطق المائية وبشكل يفوق طاقتها لذلك تقوم المديرية العامة للدفاع المدني من خلال أقسامها ومراكزها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة بالاستعداد المبكر وذلك من خلال زيادة عدد فرق الغواصين المختصين في تلك المناطق .
ومن جهة أخرى فلا بد من اتباع وسائل السلامة والقيادة الآمنة خلال التنقل على الطرقات لا سيما وأن مناسبة العيد تشهد حركة سير متزايدة نتيجة لقيام المواطنين بالواجبات الدينية والاجتماعية بهذه المناسبة السعيدة . ولا نغفل أهمية إدارة الوقاية والحماية الذاتية في الدفاع المدني بالكشف على المواقع الترفيهية ودور الألعاب الخاصة بالأطفال للتأكد من مدى توفيرها لمتطلبات السلامة وأجواء اللعب الآمن لأبنائنا وأطفالنا. وتبقى المديرية العامة للدفاع المدني من خلال أقسامها ومراكزها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة على أهبة الاستعداد لتلبية نداء المواطن في أي زمان ومكان على هاتف طوارئ الدفاع المدني الموحد(199) في كافة أنحاء المملكة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش