الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حق للفقراء وليس منة عليهم * القطارنه : صندوق الزكاة الجهة الرسمية الوحيدة المخولة بتوزيع الزكوات والصدقات

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
حق للفقراء وليس منة عليهم * القطارنه : صندوق الزكاة الجهة الرسمية الوحيدة المخولة بتوزيع الزكوات والصدقات

 

 
عمان - الدستور
قال مدير عام صندوق الزكاة د. علي القطارنه إن صندوق الزكاة هو الجهة الرسمية الوحيدة المخولة بالقانون رقم 8 لعام 1988بجمع وتوزيع الزكوات والصدقات من أهل الخير والمحسنين وذلك لتعدد الفعاليات والنشاطات والأعمال التي يقوم بها الصندوق وبلغت في شهر رمضان المبارك مليوني ونصف المليون دينار.
وطلب القطارنه من الاخوه المحسنين والمزكين إخراج زكاتهم وصدقاتهم بهذا الشهر الفضيل الذي تتضاعف به الحسنات ويقوم المسلمون باحتسابها بعد اكتمال الحول وان الزكاة عند المسلمين لا تتوقف على الأموال النقدية والعروض التجارية والأنعام والزراعة والذهب والأسهم والتجارة. وقال إذا أدى هؤلاء واجبهم الديني بدفع الزكاة إلى الصندوق حسب المنظور الشرعي لما بقي محتاج في الأردن بأمس الحاجة إلى المساعدة كون تقديم الزكاة ينقلهم من أدنى مراتب الفقر إلى مراتب الغنى.
وأضاف الزكوات حق للفقراء في أموال الأغنياء وليست منة أو كرما منهم كما أنها ليست تسولا من الفقير. وناشد كل من يرغب بدفع زكاته التوجه إلى الصندوق أو إلى احد فروع البنوك المعتمدة .
وأوضح القطارنه أن أعداد الفقراء والمحتاجين في تزايد نظرا لارتفاع الأسعار وتآكل الدخل. مبينا أن الفقراء الذين يتولى الصندوق تقديم المساعدات النقدية الشهرية لهم يتزايدون لو توفرت المخصصات المالية التي يقدمها المزكون والمحسنون.
وأشار ان هناك أعدادا كبيرة من الفقراء ينتظرون من أهل الخير في بلدنا مد يد العون والمساعدة لهم حيث أجرى الصندوق دراسات لهذه الأسر وهم على قوائم الانتظار.
وقال: "شهد الصندوق مؤخرا نقلة نوعية تمثلت بصرف كوبونات وقسائم للأسر الفقيرة المعتمدة لدى الصندوق وتشمل الكوبونات الغذاء والكساء". بهدف التيسير على الفقراء وحفظ كرامتهم وإشعارهم بإنسانيتهم والاهتمام بهم تمهيدا إلى إيصالهم إلى الأمن الاجتماعي والأمان المعيشي وإشعارهم بالمساواة مع الآخرين عندما يذهبون للتسوق وإتاحة الحرية لهم بشراء ما يرغبون من الاحتياجات ، من حيث النوع والحجم والعددمن الكساء والغذاء لأسرهم.
وأشار إن الاسرة ذات الأفراد الثلاثة تحصل على 160 دينارا للشراء ، مبينا أن خطوة الصندوق تعتبر نقلة نوعية يقوم بها لأول مرة حيث كان في السابق يوزع الملابس والاغذية على الفقراء سواء كانت مناسبة لهم أم غير مناسبة.
وأوضح هناك نقلات أخرى سيتم تنفيذها حال توفر السيولة النقدية من قبل الأخوة والأخوات المحسنين.
وقال نقوم بتوزيع الوجبات على الأسر المحتاجة قبل الفطور بساعة. موضحا أن العادات والتقاليد لا تسمح للمرأة ولا تتيح للأولاد الصغار الذهاب إلى الخيم الرمضانية والجلوس فيها لتناول طعام الافطار فيها ، فالذي يتردد عليها هم القادرون على الوصول إليها من الرجال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش