الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فن الحياة!

حلمي الأسمر

الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
عدد المقالات: 2514


-1-
كتبت يوما على صفحتي على فيسبوك: يحسب كثيرون أن مصدر الإشعاع خارجي فقط، ثمة إشعاع داخلي أيضا، حاول أن تُطلقه، جَرّب ولن تندم!
من التعليقات التي وضعها القراء تعليق طريف على شكل سؤال:» مع ما يحدث في فلسطين؟» وبدا أن السؤال استنكاري، يوحي بقدر ما من الاستغراب للانشغال بـ «فن الحياة» فيما ثمة انتفاضة تشتعل في فلسطين، وشهداء يرتقون إلى السماء، وأهل يعانون الأمرين من إذلال الاحتلال ووحشيته، باختصار وبكلمات مباشرة، لا تناقض أبدا بين التضامن مع الأهل والشعور معهم في محنتهم، وتحسين جودة الحياة، بل أعتقد أن الإصرار على الحياة والاستمتاع بها، جزء من مقاومة الاحتلال وقهره، ألم ترون إلى وجوه فتياننا وفتياتنا وهم يبتسمون من عمق المحنة، فيما يحيطهم كلاب الاحتلال وقطعانه من كل صوب لحظة اعتقالهم؟ هم يريدون كسرنا بكل السبل، ونحن يجب أن تكون رؤوسنا تناطح الغيم، وعدم الاستسلام لما يريدون، الاحتلال ليس على الأرض فقط، بل يمكن أن يكون داخلنا، ويجب أن نتحرر من هذه المشاعر، ونهتم بجودة الحياة، وفنها وفقهها، كي لا يحقق الاحتلال هدفه اللئيم، بتحويلنا إلى بشر مكسورين يعيشون أمواتا وهم أحياء!
-2-
.. ومن أجواء البحث في «فن الحياة» نقرأ ونتدبر، ونحاول التطبيق:
نهتم عادة بنظافتنا الخارجية، نستحم مرة أو مرتين أو أكثر في الأسبوع، كم مرة نمارس الاستحمام الداخلي، في العمر كله، لتنظيف ما ترسب من إحباطات وانكسارات وأحقاد؟
حتى حين تشعر أنك بلا حول ولا قوة، ستجد أن ثمة طاقة كامنة داخلك، تكفي لحرق كآبتك، فقط استدعِها!
«تمهل وأطلق سراح ما (ومن..) تريده، فإنه سيعود إليك!»
حين «تشعر» في أعماقك أنك جميل، ستبدو في عيون الآخرين جميلا!
تخيل، أنك سجلت كل ما قلت ذلك اليوم، ثم استمع إلى التسجيل، كم ستحذف من كلام زائد، نكّد عليك، وعلى من حولك!
حينما يتصدع البيت، نتيجة عوامل الطبيعة من حر وقر، نعمد إلى ترميمه، الأسرة قد تتصدع أيضا، وهي أكثر حاجة للترميم من حيطان البيت، وكذا هو الحال حينما تتصدع النفس، وتتشطى، فهي بحاجة أكثر من غيرها لإعادة البناء، واستنشاق هواء الحياة الجيدة لتحيى!
قيل: الشخص الوحيد الذي يستمر معك طوال حياتك هو أنت ، فلا تُحمِّله ما لايطيق من الهَم والحُزن!
قليلون هم من يستطيعون أن يصنعوا سعادتهم دون الاستعانة برفيق، وكثيرون هم الرفاق الذين يبدعون في تحويل حياة رفاقهم إلى جحيم!
لا تنتظر أحدا يقيلك من عثارك، توسد ذراعك، واتكىء عليك، وقل: يا وحدي، فشراعك ذراعك أولا، وربما آخرا!
-3-
إسرائيل أخذت من الفلسطيني، كل شيء تقريبا: الماضي والحاضر، الأرض والماء والشواطئ، والتلال، ولكنه اليوم يأخذ منها الغد!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش