الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد في لقاء بـ «مركز القدس» عودة دور بلاده في المنطقة * الســـفير الروســي يؤكـد ضـــرورة انهاء الاحتـــلال لحســـم النــزاع الاسرائيـــلي الفلسطــيني

تم نشره في الاثنين 12 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
اكد في لقاء بـ «مركز القدس» عودة دور بلاده في المنطقة * الســـفير الروســي يؤكـد ضـــرورة انهاء الاحتـــلال لحســـم النــزاع الاسرائيـــلي الفلسطــيني

 

 
عمان - الدستور
قال السفير الروسي في عمان ألكسندر كالوغين أنه كان للإتحاد السوفيتي دور في منطقة الشرق الأوسط ، قبل انهياره ، إلا أن هذا الدور ومع مضي الوقت ضعف ، وفي السنوات الأخيرة ، أصبح الدور الروسي في المنطقة أكثر وزناً وتأثيراً.
واضاف في جلسة حوارية نظمها مركز القدس للدراسات السياسية مساء اول امس السبت بعنوان "روسيا والشرق الاوسط"انه فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي فان سببه الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية ، مؤكدا انه بدون إنهاء الاحتلال لن يزول هذا الصراع.
وعن الدور الروسي في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ، يرى السفير بأن هناك دورا مهما للوساطة الدولية الممثلة باللجنة الرباعية والتي روسيا عضو فيها ، وتدفع روسيا شركاءها لاتخاذ موقف أكثر مرونة خاصة فيما يتعلق بحكومة الوحدة الفلسطينية ، وتعتبر روسيا اتفاق مكة خطوة مهمة لإنهاء اي اقتتال فلسطيني داخلي ، فالموقف الروسي يتمثل بأنه على الرباعية الدولية اتخاذ موقف أكثر مرونة وإعطاء الحكومة الفلسطينية المزمع تشكيلها فرصة جديدة ومن دفع الفلسطينيين والإسرائيليين للتفاوض على أساس خريطة الطريق. وفيما يتعلق بالوضع العراقي قال السفير الروسي ان بلاده تدعم الحوار الوطني الشامل الذي ترى أن وقته قد حان من أجل التوصل إلى وفاق وطني يشمل كل الأطراف بالتعاون مع الأمم المتحدة وجيران العراق خصوصا إيران وسوريا.
وقال انه كان لروسيا موقف من استراتيجية بوش الجديدة في العراق ، دون توجيه نقد او هجوم تجاه هذه الإستراتيجية ، لكنها أبدت ملاحظاتها حول زيادة عدد القوات الأمريكية في العراق ، واعتبرت روسيا أن زيادة القوات لن يحل المشكلة ولن يجلب الاستقرار ، وان الحل يتأتى من خلال إشراك كافة القوى العراقية في الحوار وصنع القرار.
واضاف السفير الروسي ان على الولايات المتحدة ان تدخل في حوار مباشر مع السوريين والإيرانيين وتحقيق مصالحة وطنية بين القوى العراقية . وحول الأزمة اللبنانية قال السفير الروسي أنه منذ البداية كانت روسيا مع إقامة لجنة تحقيق لمعرفة من كان وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري ، ولم تكن روسيا في عجلة من أمرها نحو اقامة المحكمة من قبيل أن إقامة محكمة دولية للتحقيق في اغتيال الحريري من شأنها أن تولد موجة من التوتر في لبنان وهذا ما حصل فعلاً. وقال ان روسيا تدعو لأن تكون المحكمة على أساس جنائي أي تحت الفصل السادس وليس الفصل السابع. وفي رده على سؤال حول مبيعات الأسلحة الروسية لسوريا ، قال السفير بأن هناك علاقة روسية سورية في مجال الأسلحة الدفاعية وليس الهجومية ، وقال أن ثمة مشاكل تنشب ما بين إسرائيل وروسيا حول تزويد الأخيرة أسلحة لسوريا. وفيما يتعلق بالموقف الروسي تجاه أزمة الملف النووي الإيراني ، قال .. ليس لروسيا مصلحة أن تمتلك إيران أسلحة نووية ، مضيفا أن روسيا تقوم ببناء مفاعل (بوشهر) الإيراني ولكن بطابع سلمي وتحت رقابة دولية ، وهي بنفس الوقت ضد امتلاك إسرائيل أسلحة نووية أيضاً ، وتشدد موسكو على ضرورة انضمام إسرائيل الى معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي لضمان شرق أوسط خال من الأسلحة المدمرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش