الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تلوث المناطق الرعوية ومصادر المياه * مواطنون في الطفيلة يشكون رمي الانقاض والمخلفات على الطرق

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
تلوث المناطق الرعوية ومصادر المياه * مواطنون في الطفيلة يشكون رمي الانقاض والمخلفات على الطرق

 

 
الطفيلة - الدستور
يشكو مواطنون من مناطق عدة في محافظة الطفيلة من انتشار النفايات السائلة والانقاض التي تلقى وتنساب بشكل عشوائي على المناطق الرعوية وجوانب الطرق الرئيسية والفرعية الامر الذي يؤدي الى تلوث المصادر الطبيعية من مياه وتربة وتعريض مستخدمي الطرق الى الحوادث المختلفة.
وأبدى العديد من المواطنين في الطفيلة تخوفهم من استمرار عمليات إلقاء الانقاض والنفايات السائلة الى جانب عدم التزام متعهدي المشاريع الجاري تنفيذها في المحافظة بإزالة مخلفات الاتربة والصخور في زيادة التلوث البيئي في المنطقة.
وعبر مواطنون من المناطق الشرقية والجنوبية في المحافظة خاصة في لواءي بصيرا والحسا عن مخاوفهم جراء استمرار إلقاء الأنقاض والنفايات في المناطق المكشوفة منوهين الى ارسال شكاوى متعددة للمسؤولين حيال هذه المشكلة وخاصة المتعلقة بالنفايات السائلة وآثارها البيئية بفعل ما تنشره من روائح كريهة وقوارض وحشرات فضلا عن تهديدها المباشر للمراعي والغطاء النباتي على مساحات رعوية واسعة.
وبين عدد من مربي الثروة الحيوانية بجرف الدراويش بأن تفريغ النفايات السائلة بشكل عشوائي تسبب في القضاء على الغطاء النباتي والمراعي الطبيعية في المنطقة حيث تقوم الأمطار بنقل النفايات السائلة والزيوت الى اماكن الرعي والقضاء عليها مؤكدين بأن إلقاء هذه النفايات دون ضوابط سبب مشاكل بيئية متعددة ومنعهم من الارتحال مع مواشيهم في مناطق الرعي اضافة الى الاضرار الناجمة عن تجمع اكوام الاتربة التي خلفتها الامطار والاخرى التي تكدست نتيجة التوسعات العمرانية في مختلف مناطق المحافظة وتشكيلها عوائق مروية تتسبب بحوادث سير.
وطالب مواطنون في الطفيلة من الدوائر الرسمية بضرورة ازالة الاتربة والعوائق والصخور التي اغلقت بعض الطرق خاصة طريق المنصورة باتجاه المركز الصحي وغيرها من الطرق الفرعية.
من جانبه حذر مدير الشؤون البلدية والقروية المهندس حمد البدور من تنامي هذه الظاهرة التي تشكل بؤر تلوث تؤثر على المناطق السكنية والرعوية وتتسبب في القضاء على الغطاء النباتي.
واكد بان مكب النفايات السائلة الحالي غير مخصص لتجميع هذه النفايات حيث انه مخصص للنفايات الصلبة الا ان مجلس الخدمات المشتركة يقوم ومن خلال حفر خنادق إسمنتية صماء باستيعاب كميات النفايات السائلة وتصفيتها للحد من مشكلة طرح النفايات بشكل عشوائي في المناطق القريبة من المراعي.
ولفت الى انه تم اقتراح مكب للنفايات السائلة في المنطقة الشرقية من لواء الحسا الا ان الوصول الى هذا المكب يعد مكلفا على الاليات منوها الى دور لجنة السلامة العامة في المحافظة باجراء جولات ميدانية على الطرق والمناطق التي تتعرض لمثل هذا التلوث ومخالفة المتسببين بذلك.
وحسب اعضاء من لجنة السلامة العامة في الطفيلة فقد كشفت لجنة متخصصة قبل عامين على مواقع في المنطقة الشرقية من المحافظة من اجل اختيار مكب للنفايات السائلة من خلال فريق ضم ممثلين عن وزارات المياه والصحة والزراعة والمصادر الزراعية والبيئة لكنه لم يتم تنفيذ المشروع حتى هذه اللحظة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش