الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكعبي : البحرين تحتل المرتبة الأولى في الاستثمارات الخليجية بالأردن

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
الكعبي : البحرين تحتل المرتبة الأولى في الاستثمارات الخليجية بالأردن

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي

وصف السفير البحريني في عمان ناصر بن راشد الكعبي العلاقات الاردنية البحرينية التي ارست دعائمها القيادة الحكيمة للبلدين الشقيقين بالعمق والمتانة المتجذرة وانها نموذج يحتذى للعلاقات العربية ــ العربية.

وقال السفير الكعبي في حديث لـ"الدستور" بمناسبة الاحتفالات بالعيد الوطني لمملكة البحرين ، ان جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة واخيه جلالة الملك عبد الله الثاني حرصا على دعم وتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقن حتى اصبحت العلاقات الاردنية البحرينية مثالا يحتذى.

ولفت الكعبي الى ان الزيارات الثنائية المتبادلة بين القيادتين الحكيمتين وتطابق مواقفهما ازاء القضايا العربية والاقليمية والدولية دليل على قوة العلاقات بين البحرين والاردن. وشدد الكعبي على ان العلاقات بين البحرين والاردن علاقات وطيدة ومتينة اسسها الاباء والاجداد وواصلها الابناء والاحفاد ، فالصداقة الشخصية بين القيادتين تدعم وتقوي اواصر التعاون.

وقال الكعبي: "عندما قدمت اوراق اعتمادي لجلالة الملك عبد الله الثاني قلت لجلالته ان العلاقات بين البحرين والاردن اكبر من ان يكون بيننا سفير او سفارة نتيجة للصداقة القوية ما بين القيادتين". وجدد السفير تأكيده على عمق هذه العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين والتي تقوم على التواصل وتشهد دوما تطورا على المستويات كافة بما يسهم في خدمة مصالح الشعبين الشقيقين ، فأساس العلاقة الاخوة والتنسيق والتشاور خدمة للمصالح المشتركة.

اوجه التعاون

وفي رده على سؤال حول اوجه التعاون بين البلدين الشقيقين ، كشف الكعبي ان البحرين احتلت المرتبة الاولى في حجم الاستثمارات الخليجية في الاردن.

واشار الى دراسة لمؤسسة تشجيع الاستثمار جاء فيها ان البحرين احتل هذه المرتبة بين رؤوس الاموال الخليجية في الاردن ، لافتا الى ان هذه الاستثمارات موزعة على قطاعات تشمل الاتصالات والسياحة والصناعة ، والانشاءات.

وقال الكعبي ان هناك العديد من مجالات التعاون المستقبلي بين المملكتين الشقيقتين ، معربا عن امله في زيادة حجم الاستثمارالتجاري بين البلدين اكثر مما شهده العام الحالي ,2007

العمالة الاردنية

وحول وجود توجه بحريني لاستقطاب المزيد من العمالة الاردنية للعمل في قطاعات مختلفة لديها ، قال الكعبي ان هناك عددا كبيرا من الاردرنيين يعملون في البحرين وتحديدا في قطاع التعليم حيث تم التعاقد مع عدد من المدرسين والمدرسات مؤخرا. وبين ان البحرين الآن يحتاج بشكل اكبر الى عمالة فنية من الاردن لافتا الى وجود عمالة اردنية الان في قطاع الاعلام.

وردا على سؤال حول عدد الطلبة البحرينيين الدارسين في الجامعات الاردنية اشار الكعبي الى ارتفاع العدد هذا العام عن العام الماضي ، حيث وصل الى (734) طالبا ، في حين كان العام الماضي (580) .

واوضح الكعبي ان هؤلاء الطلبة يدرسون على حسابهم الخاص ، وهذا الارتفاع في عدد الطلبة دليل على الرغبة والثقة بالتعليم في الاردن ، مشيدا بالمؤسسات التعليمية الاردنية ومستواها المتميز حيث يواصل البحرينيون دراساتهم الجامعية والمتوسطة بها. كما اشاد الكعبي بالعناية والرعاية المتميزة التي يحظى بها طلبة بلاده في المؤسسات التعليمية الاردنية.

وحدة المواقف

وحول موقف بلاده من قضايا المنطقة وتحديدا الملفين الفلسطيني والعراقي ومدى التنسيق الاردني البحريني بهذا الشأن قال السفير البحريني ان هناك تطابقا بالمواقف الاردنية البحرينية ازاء القضايا العربية والاقليمية والدولية ، وتبنيهما للقضايا العربية المختلفة ودعمهما المستمر للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الشرعية في اقامة دولته المستقلة على ارض فلسطين العربية وعاصمتها القدس الشريف ، مشيراالى سعيهما في المحافل الدولية لتحقيق ذلك ، اضافة الى جهودهما في مساعدة العراق لتضميد جراحه وعودته لاستئناف دوره الكامل في المسيرة العربية.

وشدد الكعبي على ان العلاقات الاردنية البحرينية نموذج في علاقات الاشقاء المترجمة بما يخدم المصلحة العليا للبلدين وقضايا الامة العادلة ، فالقيادتان تستثمران جميع علاقاتهما لخدمة القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ، وكذلك تتفق وجهة نظر البلدين تجاه القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك ، فالتنسيق السياسي دائم والمواقف متطابقة.واكد الكعبي وجود تنسيق كامل وتطابق حيال القضايا العربية المصيرية والعالمية وان هناك تشاورا مستمرا اساسه الشرعية الدولية بانشاء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

تفجيرات عمّان

وفي رده على سؤال حول وضع الطالبتين البحرينيتين اللتين تعرضتا الى اصابات في تفجيرات عمّان قال السفير البحريني ان واحدة منهما حالتها تحسنت وعادت تمارس حياتها بشكل طبيعي ، اما الطالبة الثانية ايمان فوضعها الصحي والنفسي اصبح جيدا لكنها تعيش على كرسي متحرك.

ولفت الكعبي الى انه كان هناك شهيد بحريني واحد في هذه التفجيرات.

العيد الوطني

وبمناسبة العيد الوطني لمملكة البحرين قال الكعبي :"البحرين الفتية تواصل مسيرتها بنجاح منذ مرحلة التأسيس التي قادها آل خليفة الأماجد ، وواصل بناء نهضتها الحديثة جلالة الملك حمد ، لتمضي في معارج التقدم والرقي ، والرفعة والازدهار وبناء صروح المنجزات التنموية التي طالت مختلف نواحي الحياة.

وفي رده على سؤال حول ابرز ثروات البحرين التي يعتمد عليها في انجازاته قال الكعبي نحن في البحرين نعتمد بالاساس على تنمية العنصر البشري ، فهو الاساس المرتكز لجميع مجالات التطور.

Date : 16-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش