الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العلاف : القضية الفلسطينية الأولوية الأولى للملك

تم نشره في الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
العلاف : القضية الفلسطينية الأولوية الأولى للملك

 

 
نيويورك - بترا

أكد المندوب الدائم للأردن في الامم المتحدة السفير محمد العلاف..أن القضية الفلسطينية تعد الأولوية الأولى لجلالة الملك عبدالله الثاني وأن جلالته يبذل جهوده الموصولة مع جميع الأطراف من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة التي تعيش بأمن وسلام في محيطها ليس فقط لأن ذلك يشكل القضية المحورية والمطلب الأساسي لحل النزاع العربي - الإسرائيلي ولكن لأن ذلك يتصل مباشرة بالأمن والإستقرار الإقليميين.

وأضاف العلاف في كلمة الاردن التي القاها خلال الاجتماعات التي عقدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال اليومين الماضيين لبحث البندين المتعلقين بالقضية الفلسطينية والحالة في الشرق الأوسط..أن إيجاد حل للنزاع سيمكن المنطقة من إعادة ترتيب الأولويات وتوظيف الموارد والتركيز على متطلبات التنمية الإقتصادية والإجتماعية بما يكفل الإستقرار والإزدهار لجميع دول المنطقة.

وأشار العلاف الى أن اللقاء الدولي في أنابوليس شكل إنطلاقة هامة وجادة لإقامة الدولة الفلسطينية ضمن إطار زمني محدد وإنهاء عقود الإحتلال..وإن على الأطراف المعنية إستغلال الزخم الذي وفره اللقاء لتحقيق السلام العادل والدائم في المنطقة وعلى كافة المسارات التفاوضية بالاستناد إلى قرارات الشرعية الدولية. وبين..أن الأردن سيعمل مع كل الأطراف المعنية على تخطي العقبات التي تقف أمام التوصل إلى حلول عادلة لقضايا الوضع النهائي إنتهاء بإقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني.

وأكد دعم الأردن الكامل للشرعية الفلسطينية ممثلة بالسلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس وعلى إلتزام الأردن بصورة تامة بدعم الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للتوصل إلى اتفاق حول جميع القضايا المحورية وللتغلب على أي عقبات قد تعترض إقامة الدولة الفلسطينية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام وخارطة الطريق. وبين..أن الأردن وبحكم موقعه واتصاله العضوي بتاريخ الصراع العربي - الاسرائيلي وبحكم سياساته المعتدلة ودعمه غير المحدود للشعب الفلسطيني فإن مفاوضات عام2008 ستشكل موضع اهتمام محوري له ليس فقط لأن الأردن الدولة المضيفة لأكبر عدد من اللاجئين والنازحين الفلسطينيين وليس فقط لأنه الطرف الثالث الذي يتحمل العبء الأكبر من إفرازات الصراع وتأثيراته ولكن كذلك لأن قضايا الوضع النهائي في اللاجئين والأمن والحدود والمياه والقدس والمستوطنات تتصل اتصالاً مباشراً باهتمامات الأردن وأولوياته الوطنية ومصالحه وأمنه الوطني الشامل.

وأوضح..أن السياسة الأردنية في هذا المجال والتي يقودها ويوجهها جلالة الملك عبدالله الثاني تقوم على التنسيق الكامل مع كل الأطراف وتسهيل الوصول إلى حلول عادلة ودائمة لجميع هذه القضايا الأساسية في إطار تعاوني كامل وبما يحفظ حقوق كل الأطراف المتأثرة.

وأضاف..أنه لكي تنعم المنطقة بالأمن والإستقرار الدائم فلا بد للسلام أن يكون شاملاً ما يتطلب معالجة المسارين السوري - الإسرائيلي بما في ذلك إيجاد حل لقضية مرتفعات الجولان المحتلة كذلك المسار اللبناني - الإسرائيلي وعليه يجب على الأطراف المعنية إستغلال كل الفرص لتحقيق تقدم فعلي على كل المسارات وتكثيف الجهود الدولية في المرحلة القادمة بما يصب في نهاية المطاف الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي لكل الاراضي العربية.

Date : 02-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش