الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تلوث محدود في مياه الحي الشرقي بمدينة اربد

تم نشره في الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
تلوث محدود في مياه الحي الشرقي بمدينة اربد

 

 
اربد ـ الدستور - صهيب التل وحازم الصياحين

أكد أمين عام سلطة المياه المهندس منير عويس في اتصال هاتفي أجرته معه "الدستور" وقوع عدد من حالات تلوث مياه الشرب لعدد من المنازل في الحي الشرقي في مدينة اربد بالقرب من حديقة الزهراء. وبين أمين عام سلطة المياه انه في حوالي الساعة السادسة من مساء أمس وردت ملاحظة من مركز تحكم إدارة مياه قطاع الشمال حول وجود شكوى من احد المواطنين بوجود رائحة المياه بمنزله الكائن في الحي الشرقي قرب حديقة الزهراء مضيفا انه وبناء عليه قامت مديرية مختبرات القطاع بالكشف الفوري على الموقع وإجراء الفحص الميداني للمياه للتأكد من الشكوى حيث تم فصل المياه عن الحي واخذ عينات من خزانات بعض المواطنين وإرسالها للمختبر لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة.

وبين أمين عام سلطة المياه أن المنطقة غير مخدومة بشبكة الصرف الصحي التي تم طرح عطائها ومن المتوقع أن يبدأ العمل بتنفيذها خلال الربع الأول من العام القادم .

واكد انه بدأ على الفور بعملية غسل وتعقيم خزانات ثمانية منازل وانه سيتم تزويدها بكافة احتياجاتها من المياه بواسطة صهاريج السلطة لحين الانتهاء من تحديد مصدر المياه العكرة ذات الرائحة الكريهة وتجديد شبكة الخطوط الناقلة للمياه في المنطقة المذكورة مشيرا إلى أن الخطوط القديمة الناقلة للمياه أصبحت لاغية حكما وذلك للحيلولة دون حدوث أية تسريبات مستقبلية من الحفر الامتصاصية التابعة لمنازل المواطنين لحين الانتهاء من تنفيذ مشروع شبكة الصرف الصحي في كامل منطقة شرق اربد . وأضاف المهندس عويس أن أية معلومات تصل إلى سلطة المياه حول جودة المياه المسالة في الشبكات تؤخذ من قبل السلطة على محمل الجد وتعامل بجدية عالية مهيبا بالمواطنين عدم التردد في إبلاغ مراكز التحكم المنتشرة في كافة محافظات وألوية المملكة عن أية حالات للاشتباه بجودة المياه المسالة إليهم لتتمكن السلطة من اتخاذ الإجراءات المناسبة فورا.

إلى ذلك قال محافظ اربد علي الفايز انه وعلى اثر ورود الشكوى من المواطنين حول وجود رائحة كريهة للمياه المسالة إليهم وذات لون اسود هرعت كوادر سلطة المياه في إدارة مياه قطاع الشمال ومديرية صحة اربد وكوادر بلدية اربد الكبرى حيث بدأت على الفور باتخاذ الإجراءات اللازمة وتم فصل المياه عن كامل الحي كإجراء احترازي مشيرا إلى انه سيتم تزويد السكان بالمياه على حساب السلطة بواسطة صهاريجها لافتا إلى انه لم تظهر على احد من السكان في الحي أية عوارض صحية وانه تم اكتشاف المشكلة في بداياتها الأولى مما مكن الجهات المسؤولة من السيطرة عليها والتعامل معها والحيلولة دون تفاقهما . وقال هشام السعدي احد اصحاب المنازل التي وصلتها مياه تنبعث منها رائحة كريهة ويميل لونها للسواد انه تفاجأ بوجود رائحة كريهة في منزله وقام بالبحث عن مصدر الرائحة داخل غرف المنزل دون ان يتمكن من اكتشاف المصدر مشيرا الى انه قام بالبحث عن مصدر الرائحة حيث تبين ان مصدر الرائحة من المياة لحظة محاولته اخذ حاجته منها حيث بادر الى ابلاغ الجهات المسؤولة التي هرعت على الفور بكامل اجهزتها ومعداتها وبدات بعملية تفريغ لخزان المياه في منزلي وتعقيمه بعد اخذ عينات لغايات الفحوصات المخبرية.

واكد احد المجاورين الذي عرف على نفسه ابو صالح ل "الدستور" ان المياه الواصلة الى منزله طبيعية ولا تنبعث منها أية رائحة غير انه وافراد اسرته يخشون استخدامها لحين ظهور نتائج الفحوصات المخبرية . وطلب من الكوادر المتواجدة في الموقع تفريغ خزان المياه العائد لمنزله وتعقيمه اسوة بالمنازل المحيطة.

يذكر أن هذا ثاني حادث تلوث لمياه الشرب في اربد خلال اقل من شهرين.

Date : 24-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش