الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الثقافة ترعى الحفل الختامي لفعاليات اربد مدينة الثقافة لعام 2007

تم نشره في الجمعة 14 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
وزير الثقافة ترعى الحفل الختامي لفعاليات اربد مدينة الثقافة لعام 2007

 

 
اربد ـ الدستور - صهيب التل وحازم الصياحين

مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني رعت وزير الثقافة نانسي باكير الحفل الختامي لفعاليات اربد مدينة الثقافة لعام 2007 في مدينة الحسن الرياضية امس بحضور نخبة من المثقفين والمبدعين والمهتمين بالشأن الثقافي وحشد من المواطنين.

وجسد الحفل الختامي اعادة لتاريخ اربد وماضيها من خلال الاحتفاء برجالاتها الذين اسهموا في بناء الدولة الاردنية الحديثة على كافة الصعد الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والعسكرية والاعلامية والفكرية والادبية مثل شهداء الوطن وصفي التل وفراس العجلوني وكايد مفلح عبيدات الى جانب عرض مَثل شهداء الجيش العربي الذين سقطوا دفاعا عن عروبة فلسطين ، وصوركذلك الحياة البسيطة لاهالي سهل حوران والتعاون فيما بينهم على الزراعة والحصاد ودور ذلك في توثيق عرى التواصل والتقارب بين المواطنين.

وزخرت اربد منذ اعلان فوزها عاصمة للثقافة الاردنية لعام 2007 بالمئات من الانشطة الثقافية المتمثلة بالقراءات الشعرية والعروض المسرحية والمعروضات التراثية والفنية والفوتغرافية والكاريكاتيرية التي شارك فيها نخبة من المبدعين والفنانين والمثقفين على صعيد المحافظة والمملكة اضافة الى اصدارات وصلت الى قرابة 40 عنوانا واعادة تاهيل وترميم عدد من البيوت التراثية في المدينة وتأهيل بعض المسارح والمراكز الثقافية في المحافظة .

وشكلت مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني في اعلان المدن الثقافية فرصة حقيقية لتنشيط الحياة الفكرية والابداعية في الاردن من خلال ايجاد بيئة تنافسية بين المدن الاردنية لتتنافس فيما بينها لتقديم ما لديها من منتج ثقافي يسهم في تفاعل المجتمع مع هذه الانشطة الى جانب تفعيل وتنمية دور الفئات المتميزة والمبدعة في ابراز مواهبها وابداعاتها.

واستهل الحفل الذي ادارته الاعلامية فخر عبندة بكلمة لرئيس بلدية اربد الكبرى المحامي عبدالرؤوف التل اكد فيها ان الارادة الملكية السامية باصدار قانون المدن الثقافية جاء تحقيقا لتفعيل دور المدن في الحراك الادبي والثقافي والعلمي من خلال خلق نظام التفرغ الابداعي بمختلف اشكاله الذي ساعد المثقفين على تطوير مهاراتهم وتعميم تجاربهم . مضيفا ان المبدعين يعتبرون اصحاب مكانة رفيعة لما لهم من دور كبير في نشر العلم والادب والاخلاق مؤكدا على اهمية دعم هذه الفئة .

وبدأت الاحتفالية بآيات من الذكر الحكيم تلاه السلام الملكي ثم عرض فقرات"مغناة اربد"من تاليف حبيب الزيودي واخراج الدكتورة سهير التل بعنوان "حكاية القمح والمهابيش" بمشاركة الفنانة سلوى العاص وسميرة العسلي وسعود الخزاعلة وحسين السلمان واحمد عبندة ويحيى صويص وتقديم مجموعة من الاغنيات التي مثلت تراث اربد المدينة وطبيعتها الفلاحية وحصاد القمح .

وجرى عرض فيلم تصويري تناول الشهداء وصفي التل وكايد مفلح عبيدات وفراس العجلوني ليدخل الجمهور في عناق مع ارواحهم وسط حالة من السكينة والهدوء انتابت الحضور.

وقام رئيس بلدية اربد المحامي التل في نهاية الحفل بتسليم راية الثقافة "علم اربد" الى رئيس بلدية السلط المهندس سلامة الحياري.

وابدى العديد من الفعاليات الثقافية والسياسية والاجتماعية في محافظة اربد اعجابهم بفعاليات مدينة اربد للثقافة الاردنية من انشطة مختلفة استمرت زهاء عام حيث قالت النائب ناريمان الروسان ان ما شاهدناه اليوم في حفل الاختتام هو جهد مشكور قامت به مجموعة من شابات وشباب الوطن الذين قدموا ما يليق باربد ورجالاتها مشيدة بمكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني التي تمثلت بقانون المدن الثقافية .

وقال رئيس جامعة اليرموك الدكتور محمد ابو قديس ان مغناة اربد انعشت الذاكرة والهبت المشاعر الوطنية بعد ان كنا تلقينا وعلى مدار عام جرعات كبيرة من الثقافة المتنوعة اسهمت في زيادة المخزون الثقافي لدينا كمربين ومعلمين ولدى طلبتنا في مختلف مراحل الدراسة بدءا من المراحلة الالزامية وحتى الدراسات العليا.

وثمن نائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا مدير عام مستشفى الملك المؤسس الدكتور محمود الشياب الجهود الرسمية والشعبية التي بذلت على مدار عام والتي توجت امس بانتقال الراية من مدينة اردنية الى اخرى مما يؤشر الى ان الجهد الموصول والتراكمي هو عمل مؤسسي سيثمر بمنتج ثقافي اردني ذات جودة عالية يكون مؤثرا محليا واقليميا وعالميا معربا عن سعادته الكبيرة بما من خلال ما تم عرضه الذي جاء ثمرة جهود العشرات من شابات وشباب الوطن.

Date : 14-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش