الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرفاعي: المجلس سيعمل بروح الفريق الواحد بالتشاور مع الحكومة والنواب

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
الرفاعي: المجلس سيعمل بروح الفريق الواحد بالتشاور مع الحكومة والنواب

 

 
عمان - الدستور - فارس الحباشنة

بدأت أروقة مجلس الاعيان تشهد حراكا تحضيريا لتشكيل لجان الاعيان العشرة (المالية والقانونية والادارية والاسكان والبيئة والتربية والتعليم والصحة والزراعة والاجندة الوطنية) بعد انتهاء الجلسة الاولى في الدورة العادية الاولى لمجلس الامة الخامس عشر والتي افتتحها جلالة الملك عبدالله الثاني بخطاب العرش السامي قبل يومين والتي تم خلالها انتخاب العين طاهر المصري نائبا اول للرئيس و فايز الطراونة نائبا ثانيا للرئيس وليلى شرف ومروان الحمود مساعدين للرئيس ، وانتخاب معروف البخيت وهاشم التل وطاهر المصري للمجلس العالي لتفسير الدستور وانتخاب مروان دودين وليلى شرف وصالح القلاب للجنة الرد على خطاب العرش السامي.

ووفقا للمعلومات الواردة من مكاتب الاعيان فانه من المتوقع أن يعلن عن رؤساء اللجان واعضائها مطلع الاسبوع المقبل ، حيث ستباشر أعمالها فور انعقاد الجلسة المقبلة للاعيان للتصويت عليها واقرارها وفقا للنظام الداخلي للمجلس.

وأكد رئيس مجلس الاعيان زيد الرفاعي في كلمته التي القاها في جلسة الاعيان الاولى أن المجلس سيعمل بروح الفريق الواحد بالتشاور مع الحكومة ومجلس النواب من أجل تحقيق ما فيه خدمة الوطن والمواطن.

وبدوره أكد رئيس الوزراء نادر الذهبي أن الحكومة عازمة على توطيد التعاون مع مجلس الاعيان منطلقة بذلك من مبدأ العلاقة التشاورية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

من جهة أخرى فان جلسة الاعيان الاولى في الدورة العادية التي استمرت لعشرين دقيقة ما أن انتهت حتى تناقلت وسائل الاعلام قرار المكتب التنفيذي في جماعة الاخوان المسلمين بسحب العين والمراقب العام السابق للاخوان المسلمين عبدالمجيد الذنبيات من عضوية مجلس الاعيان ، مؤكدة في الوقت نفسه بحسب ما قال الناطق الاعلامي باسم الجماعة جميل ابو بكر أن الذنبيات سيلتزم بقرار الجماعة بسحب مشاركته بتشكيلة الاعيان مشيرا الى أن القرار ذاته لم يحدد موعدا لاعلان انسحاب الذنيبات من المجلس.

في المقابل فان خطوة جماعة الاخوان باعلان انسحاب الذنيبات تكون قد سبقت حزب جبهة العمل الاسلامي الذي يشارك بستة نواب بالغرفة الاولى لمجلس الامة ، ورغم أن قيادات الجبهة أكدت لمرات متتالية أن قرار سحب نوابها من البرلمان قيد الدراسة في اجتماعات المكتب التنفيذي للجبهة إلا أن المعلومات ترحج أن يستمر النواب الاسلاميون بمشاركتهم بالبرلمان لحين حلول الوقت المناسب للانسحاب من المجلس بحسب ما قاله قيادي في الجبهة للدستور.

في السياق نفسه فان قصة الانسحاب المبكر للذنيبات المرجحة هي الاولى في تاريخ مجلس الاعيان ، علما بان الذنيبات كان قد حضر الجلسة الافتتاحية لمجلس الامة التي القى بها جلالة الملك خطاب العرش السامي كما ادى القسم الدستوري لعضوية المجلس امام الرئيس والاعضاء تحت القبة.

في الاطار نفسه يذكر ان الاخوان المسلمين حلوا مجلس الشورى المؤلف من 45 عضوا ضمن اعادة تنظيم داخلية للحركة الاسلامية بعيد الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي مني الاسلاميون فيها بخسارة انتخابية واسعة حسرت تمثيلهم بالبرلمان من 17 عضوا في المجلس السابق الى ستة اعضاء.

وفي حال ثبوت سيناريو استقالة الذنيبات فان تشكيلة الاعيان الحالية ناقص واحد تحتمل استمرار المجلس دون ادخال عضو جديد بدل الذنيبات وهذا جائز بموجب القانون الداخلي التنظيمي للمجلس أو صدور ارادة ملكية سامية بتعيين عضو بدلا من الذنيبات ، وفي جميع الاحوال يبقى القرار بيد جلالة الملك عبدالله الثاني.



Date : 04-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش