الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوترينج: نحن إلى جانب الملك لإنشاء الدولة الفلسطينية التي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل

تم نشره في الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
بوترينج: نحن إلى جانب الملك لإنشاء الدولة الفلسطينية التي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل

 

 
ستراسبورغ - بترا

عبر رئيس البرلمان الأوروبي هانس جيرت بوترينج عن بالغ شكره وتقديره لجلالة الملك عبدالله الثاني على مواقفه الداعمة لقضايا الشرق الأوسط وحرصه على تحقيق تقدم ملموس وصولاً إلى تحقيق السلام العادل والدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأضاف في تعليق له عقب خطاب جلالة الملك ان هناك تشابها في المواقف الأردنية الأوروبية من حيث الإلتزام بالوصول إلى حل لقضايا الشرق الأوسط قائلاً: باسم البرلمان الأوروبي نحن إلى جانبك يا جلالة الملك لإنشاء الدولة الفلسطينية التي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل. وأكد أننا كبرلمانيين نؤمن بحق الشعوب في العيش بكرامة ، واعداً جلالته بالعمل سوياً مع الأردن ومع كل الشركاء في الشرق الأوسط لتحقيق تطلعات الجانبين. وكان بوترينج قدم جلالة الملك عبدالله الثاني لأعضاء البرلمان الأوروبي الذي استقبل جلالته بتصفيق حار. وأشار بوترينج إلى عمق العلاقات بين الأردن والإتحاد الأوروبي والتي تؤسس لعلاقات أوسع بين الطرفين ، وأضاف: كان شرف عظيم للبرلمانيين الأوروبيين لاستقبال جلالة الملك في مبني البرلمان إضافة إلى أن الخطاب بمضامينه وطروحاته التي تحث على تحقيق السلام المنشود في منطقة الشرق الأوسط لاقى الإعجاب من قبل ممثلي الشعوب الأوروبية.

وأشار إلى أن هناك شراكة حقيقية بين الأردن والإتحاد الأوروبي ونحن عازمون على دفع هذه العلاقات قدماً مع الأردن من جهة ودول الشرق الأوسط من جهة أخرى ، مؤكدا أن زيارة جلالة الملك للبرلمان تعتبر خطوة مهمة لدعم علاقات الإتحاد الأوروبي مع الدول العربية والإسلامية على السواء. وقالت رئيس لجنة العلاقات مع دول المشرق في البرلمان الأوروبي بياتريس باتري في مقابلة مع "بترا" ان خطاب جلالة الملك وضع العالم أمام مسؤولياته لتحقيق السلام في الشرق الأوسط عبر شراكة لا تشمل الإتحاد الأوروبي فحسب بل كل دول العالم ، مؤكدة أننا نرحب بالجهود التي يقوم بها جلالة الملك لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وجعل حل الدولتين ممكناً للعيش بسلام ضمن حدود امنة ، واشارت إلى أن السلام الان يشهد فرصة أخرى جديدة خاصة مع نتائج لقاء انابوليس الدولي مؤخراً.

من جانبه قال نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي ليبور راوتشيك ان جلالة الملك جاء إلى أوروبا كقائد يدعو إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط الذي يعني دولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان بأمن وإستقرار.

وأوضح أن الأردن نموذج يمكن القياس عليه للعيش بسلام في منطقة الشرق الأوسط وهو نموذج أيضاً في التعايش السلمي بين الشعوب. وفيما يتعلق بالدور المطلوب من أوروبا تجاه قضايا المنطقة قال: انه لا توجد حلول سحرية والتوصل إلى السلام الدائم والعادل يتطلب تعاونا من كل الشركاء مع الناس

باشراف: عبد الخالق المومني

Date : 13-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش