الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تفاصيل قضية «طفل حاوية صويلح»

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
تفاصيل قضية «طفل حاوية صويلح»

 

عمان - الدستور - نايف المعاني: تابعت "الدستور" على مدار الاسبوع الماضي حادثة وفاة الطفل الذي يبلغ من العمر 12 عاما الذي توفي اثر حادث دهس عندما كان يبحث عن العلب الفارغة في احدى الحاويات بمنطقة صويلح ـ قرب اشارات الدوريات الخارجية.

وفي التفاصيل.. دهس الطفل بتاريخ 9 ـ 11 ـ 2007 وتم نقله الى المستشفى وتوفي بتاريخ 29 ـ 11 ـ 2007 متأثرا باصابته. وقامت اجهزة الشرطة في قيادة امن العاصمة بالتعميم عن هذا الطفل في وسائل الاعلام المختلفة كونه مجهول الهوية.

وحسب مصادر امنية مطلعة أبلغت "الدستور" فان والد الطفل راجع الشرطة في نفس اليوم الذي توفي فيه الطفل وتعرف عليه. وأفاد للشرطة انه تم ابلاغه بتاريخ 28 ـ 11 ـ 2007 هاتفيا من قبل العاملين في احدى دور رعاية الاطفال التي تقع في العاصمة ، حيث يقيم طفله في هذه الدار منذ سنتين ونصف السنة تقريبا من اجل رعايته كون والدته متوفاة.

وبين المصدر ان والد الطفل لم يتم ابلاغه من قبل العاملين في الدار المذكورة عن غياب ابنه عن الدار الا بعد تعرضه لحادث الدهس ولم يقوموا بالابلاغ عنه لدى دوائر الشرطة من اجل التعميم عليه. واضاف المصدر ان والد الطفل تقدم بشكوى رسمية على السائق الذي تسبب في دهس ابنه وعلى الدار والعاملين فيها لاهمالهم في رعاية ابنه وعدم ابلاغه وابلاغ اجهزة الشرطة بتغيب ابنه عن الدار طيلة الفترة الماضية.

وعلمت "الدستور" ان مدعي عام عمان الذي ينظر في القضية باشر التحقيق ، وسيتم استدعاء عدد من العاملين في الدار للتحقيق معهم في القضية ، وعدم الابلاغ عن تغيبه عن الدار. "الدستور" بدورها تضع اكثر من علامة استفهام عن الفترة الزمنية التي تغيب فيها الطفل عن الدار قبل تعرضه للدهس في ظل المعلومات المتوافرة التي تؤكد ان الدار لم تقم بابلاغ أجهزة الأمن العام حتى بعد تعرض الطفل للدهس ونشر صوره في وسائل الاعلام المختلفة فما سر هذا الكتمان؟،

من جهة اخرى ، تمكنت مرتبات شرطة وسط عمان التابعة لقيادة امن اقليم العاصمة من القاء القبض على والدي الطفل الذي تم العثور عليه ملقى تحت جسر عبدون بزمن قياسي وخلال اربع وعشرين ساعة.

وقال الرائد بشير الدعجة ، الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام ، انه في يوم الثلاثاء وردت معلومات لمديرية الامن العام من احد المستشفيات تفيد بقيام احدى السيدات وهي من جنسية شرق آسيوية بمراجعتهم للعلاج ، ونظرا لسوء حالتها الطبية تم فحصها وتبين بأنها تعرضت لعملية ولادة بطريقة بدائية ، ولدى سؤالها عن ذلك انكرت انها في حالة نفاس ، ولدى مواجهتها بالادلة اعترفت صراحة بأن المولود يعود لها وانها اقامت علاقة غير شرعية مع احد الاشخاص وهو من جنسية عربية.

التاريخ : 06-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش