الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حذر من جدية المتعصبين اليهود لاقامة الهيكل المزعوم في ساحات الأقصى * وزير الأوقاف الفلسطيني يشيد بجهود الملك * في الحفاظ على الأقصى وقبة الصخرة المشرفة

تم نشره في الاثنين 27 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
حذر من جدية المتعصبين اليهود لاقامة الهيكل المزعوم في ساحات الأقصى * وزير الأوقاف الفلسطيني يشيد بجهود الملك * في الحفاظ على الأقصى وقبة الصخرة المشرفة

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة
ثمن وزير الاوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني سماحة الشيخ جمال بواطنه دور الاردن ملكا وحكومة وشعبا في الدفاع عن المسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة والحفاظ عليها وحمايتها وصيانتها وترميمها كلما امكن مشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا الاتجاه.
وقال سماحته خلال زيارته للمملكة في حديث خاص لـ "الدستور" ان المسجد الاقصى المبارك يتعرض لمخاطر جدية ومحاولات اقتحام من قبل العصابات اليهودية المتطرفة بشكل يومي مستغلين حالة التشرذم التي تصيب العالمين العربي والاسلامي علاوة على حمايتهم من قبل جيش وشرطة الاحتلال.
وحذر الشيخ بواطنه من وجود توجه جدي لدى المتعصبين والمتطرفين اليهود لاقامة الهيكل المزعوم في ساحات المسجد الاقصى المبارك ، كما ان هناك محاولات للتغيير في معالمه مشيرا الى استمرار الحفريات التي بدأت من اليوم الاول لاحتلال القدس عام 1967 ، وقال انهم يفعلون ما يريدون لكنهم لم يجدوا حتى الان اي اثر يمكن ان يوحي بوجود اية صلة يهودية بالمسجد الاقصى المبارك.
واشار الى ان المواقف العربية والاسلامية غير الفاعلة تشجع اليهود على الاستمرار في سياساتهم وممارساتهم العدوانية على الاقصى والمقدسات الدينية في فلسطين ، فقد قاموا بعد فشلهم في تحقيق غايتهم بالحفريات بحفر رسومات واشارات واختام يهودية ونجمة داوود وغيرها على اسوار المسجد الاقصى للايحاء بأن لهم شيئا من التاريخ في هذا المكان علما بأن كل ذلك كذب وادعاء وافتراء وكل ذلك يندرج في محاولات التغيير للامر الواقع وللتاريخ والجغرافيا.
وقال سماحة الشيخ بواطنه ان الخطر الذي يتهدد الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل كبير جدا ايضا ، فاليهود يحاولون ان يسقفوا صحن المسجد بالاسمنت من اجل خنقه ومنع الهواء والنفس فيه ، وعندما واجهنا ذلك بالرفض المطلق قالوا يمكن ان يسقفوه بالزجاج الابيض وقلنا لهم ان النتيجة واحدة ثم هذا من اختصاصنا فالمسجد لنا وانتم اغتصبتم ثلثي المسجد وتريدون اغتصاب الثلث المتبقي.
وقال لو كان هناك حاجة لسقف صحن المسجد لقمنا نحن بذلك لانه مسجدنا واضافة اي شيء له من اختصاص وزارة الاوقاف الفلسطينية وليس لليهود المحتلين اية علاقة به.
وقال ان حجتهم في ذلك من اجل منع المطر مؤكدا ان هناك قنوات لتصريف مياه الامطار ولا توجد اية حاجة لسقف صحن المسجد.
تصحيح الخطاب الديني
وقال الشيخ بواطنه اننا في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية بصدد تصحيح الخطاب الديني في كل مساجد فلسطين لان دور المساجد هو اطفاء الفتنة وجمع كلمة المسلمين وليس اذكاء الاحقاد والفتن والنعرات.
وقال ان خطبة الجمعة تهدف الى تفهيم وترسيخ العقيدة الاسلامية ولا يمكن ان تكون ملحقا لنشرة اخبار او بيان سياسي لحركة او تنظيم لان الناس يلتقون على قول الله ورسوله الكريم وليس على وجهة النظر السياسية.
واضاف: انه سيتم ملء كل الشواغر في المساجد من اجل قطع الطريق على المتطفلين من غير اهل الاختصاص الذين يستغلون المنابر لاغراض سياسية وشخصية وحركية ، مؤكدا انه لن يتم التهاون مع المخالفين الذين يجعلون من خطبة الجمعة وسيلة للتكفير والتخوين واشعال نار الفتنة ، مشيرا الى ان هذا سيطبق في الضفة الغربية وقطاع غزة لان القانون يسري على جميع الاراضي الفلسطينية.
وهاجم حركة حماس وقال انها تقوم بالاقصاء في قطاع غزة وبالتنكيل والطرد من الوظيفة لكل الموالين للشرعية الفلسطينية وتقوم باحلال عناصرها مكانهم.
حجاج فلسطين
وقال بواطنه ان جهودا كبيرة تبذل مع الاشقاء في الاردن والسعودية من اجل تمكين حجاج قطاع غزة من السفر الى الديار الحجازية عن طريق الاردن الشقيق للتسهيل عليهم مؤكدا ان اي ضرر او تأخير لن يكون من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية وانما من قبل حماس التي حملها المسؤولية الكاملة عن عرقلة حركة وسفر حجاج قطاع غزة .
وقال ان حماس لا تستطيع ان تقوم بتأمين كافة الاجراءات الخاصة بالحجاج وان مسؤولياتنا الوطنية تحتم علينا ان نخدم ابناء شعبنا.
وقال سوف نعمل كل ما باستطاعتنا من اجل توفير الفرصة الكاملة لابناء شعبنا من الحجاج في قطاع غزة كي يأخذوا حقهم كاملا في الحج والتعليم وكل متطلبات الحياة الانسانية ، مشيرا الى ان وزير الاوقاف والشؤون الدينية هو المسؤول الاول والاخير عن كل ما يتعلق بامور التنسيق والمخاطبة الخاصة بالحج مع جميع الجهات الداخلية والخارجية باعتباره رئيس مجلس ادارة هيئة الحج والعمرة والتي قامت حماس بالغائها في قطاع غزة وضمها لوزارة الاوقاف المقالة مع انها تتبع للوزير وليس للوزارة.
لجان الزكاة
وقال الشيخ بواطنه نحن بصدد تدقيق ومتابعة كل ما يرد للزكاة ويخرج منها وسيتم تسجيل كل الممتلكات التابعة للزكاة باسم وزارة الاوقاف والشؤون الدينية ، كما ان المدارس الشرعية والكليات التابعة للوزارة سيتم دعمها بصفتها مؤسسات تعليمية وتزويدها بالكوادر صاحبة الخبرة والكفاءة ، وتابع: ان هناك محاولة جادة لتخريج افواج تنتمي للدين الاسلامي قولا وفعلا.
الوقف
وفيما يخص الاوقاف قال الشيخ بواطنه ان هناك توجها لانماء واستثمار الاراضي والاملاك الوقفية وتشجيع المواطنين للتعاون في هذا الجانب من اجل مصلحة الوقف والناس والوطن والتخفيف من حدة البطالة من خلال ايجاد فرص العمل الجديدة باقامة المصانع والشركات والمحال التجارية التي تعود بالفائدة على الجميع ، وان هناك توجها لاجبار كل من يتهرب من دفع الالتزامات المترتبة عليه اما على الدفع او الاخلاء وانه لا تهاون في هذا المجال.
وقال ان وزارة الاوقاف والشؤون الدينية تلقى كل الدعم والتأييد والمساندة من الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياض ومن الشعب الفلسطيني عموما.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش