الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طلفاح: سندرس طلبات الراغبات بالترشح للانتخابات النيابية بعناية * عدد المنتسبات لتجمع لجان المرأة في اربد تجاوز الـ 25 الفاً

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
طلفاح: سندرس طلبات الراغبات بالترشح للانتخابات النيابية بعناية * عدد المنتسبات لتجمع لجان المرأة في اربد تجاوز الـ 25 الفاً

 

 
اربد - الدستور - سلافه حسن التل
يعد تجمع لجان المرأة في محافظة اربد واحداً من الهيئات الاجتماعية المعنية بشؤون المرأة والمتابعة لقضاياها والعاملة على رفع منسوب التجاذب الايجابي بين المرأة والمجتمع من اجل اعلاء البناء والعطاء في مختلف الميادين الاجتماعية التوعوية والنهضوية التي ينتهجها الاردن مع كافة الشرائح الاجتماعية التي تمثل اللبنة الاساسية في نماء المجتمع وتطوره.
ولتجمع لجان المرأة في اربد حضوره منذ تأسيس فرعه عام 1995 ليأخذ دوره الطليعي في المدينة والريف والبادية لابراز دور المرأة كونها تشكل نصف المجتمع وصانعة الاجيال.
«الدستور» تسلط الضوء على تجمع لجان المرأة في محافظة اربد وتحاور مقررته غادة طلفاح التي بينت ان التجمع يهدف من خلال رسالته الاجتماعية الوطنية لتعزيز جوانب الاهتمام بالمرأة وقضاياها وشؤونها والعمل على ايلاء الاهتمام بالمرأة وقضاياها وشؤونها والعمل على ايلاء الاهتمام الكافي لاحتياجاتها المعنوية والثقافية والديمقراطية والحقوقية والتعريف بواجباتها من خلال انشطة وبرامج تقام على مدار العام في مختلف مناطق المحافظة.
واشارت طلفاح الى ان التجمع بقنواته الهيكلية ومنتسباته يعمل بشكل دائم على تعزيز الرؤى المشتركة بين متطلبات المرأة المعنوية والنهضة الاجتماعية ضمن مفهوم حضاري وديمقراطي مبني على احترام الرأي والرأي الاخر عبر نقاشات وحوارات تقع في اطار النشاطات التي يتبناها ويقيمها التجمع كجزء من رسالته الوطنية.
وحول سؤال «الدستور» عن عدد المنتسبات الى فرع المحافظة اجابت طلفاح انه تجاوز حدود الـ 25 الف امرأة من مختلف ارجاء محافظة اربد ، مؤكدة ان حضور المرأة بدأ يتشكل في ريف المحافظة بشكل لافت وذلك لحب المرأة في التغيير في نمط التفكير والاستمرار في ترسيخ البناء المجتمعي النهضوي سواء في المدينة او الريف او البادية.
وعن الاستعداد للانتخابات النيابية المقبلة للمرأة تقول طلفاح: ان التجمع ينظر اليها نظرة المتأني في كيفية معالجة كثرة الطلبات التي قدمت من قبل نساء منتسبات للتجمع يرغبن في ترشيح انفسهم للدورة النيابية المقبلة وفق مبدأ الكوتا النسائية ، مشيرة الى ان التجمع سيدرس كافة الطلبات بعناية.
وتؤكد طلفاح ان مفهوم الانتخابات والديمقراطية بدأ يتجذر عند العديد من النساء في محافظة اربد سواء ناخبات او مرشحات او في موقع من مواقع العمل العام المتعلق بشؤون المرأة.
وترى مقررة تجمع لجان المرأة في اربد ان الاصل في الموضوع هو المشاركة الفاعلة في صياغة القرار من قبل النساء ، موضحة ان مقاييس التقييم في الانجاز والمشاركة تتم وفق معايير ثقافية ومعرفية ذاتية تتعلق بالمرأة وان التجمع يقوم بدراسة الحالات بشكل متأن للخروج بنتائج ديمقراطية.
وفيما يتعلق بتجربة الانتخابات البلدية ونجاح عدد من النساء ضمن نظام الكوتا قالت طلفاح: ان تجربة البلديات كانت غنية للتجمع واضافت تجربة جديدة مع تفاوت الامكانيات المعرفية من امرأة الى اخرى في طبيعة العمل البلدي مؤكدة ان التغلب على اي جانب في التقصير في هذا الموضوع هو اقامة ورش عمل تدريبية لرفع المنسوب المعرفي عند بعض النساء اعضاء المجلس البلدي في محافظة اربد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش