الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استهل بالاستماع للرسالة الملكية السامية * طلبة المدارس يبدأون عامهم الدراسي الجديد

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
استهل بالاستماع للرسالة الملكية السامية * طلبة المدارس يبدأون عامهم الدراسي الجديد

 

 
محافظات - الدستور - شارك في التغطية: زعيم العيادي ، بكر عبيدات ، عبدالحميد بني يونس ، رامي عصفور ، يوسف خليفات
انتظمت العملية التدريسية في مختلف مدارس المملكة منذ اليوم الدراسي الاول ـ 2007 2008 ، حيث توجه الطلبة الى مدارسهم وسط مشاعر الفرح والابتهاج وبداوا عامهم الجديد بالاستماع الى الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك لابنائه الطلبة.
وتابع الحكام الاداريون ومديرو التربية والتعليم على ارض الواقع بدء العملية التدريسية وتم تشكيل لجان للمتابعة والوقوف على احتياجات المدارس ، كما اشاروا الى قبول الطلبة العراقيين في المدارس بدون شروط.
بعض المدارس شهدت نقصا في الكتب والكادر التعليمي لبعض التخصصات ، كما شكل الاكتظاظ ونظام الفترتين في بعض المناطق تحديا للعملية التربوية.
«الدستور» تابعت اليوم الدراسي الاول في عدد من المدارس وسجلت بالكلمة والصورة احداثياته.
الطيبة والوسطية
توجه 15775 طالبا وطالبة في لواءي الطيبة والوسطية إلى مدارسهم من بينهم 547 طالبا 558و طالبة في الصف الأول الابتدائي.
وخلال الطابور الصباحي في مدرسة كفراسد الثانوية للذكور قامت مديرة التربية والتعليم لاربد الثالثة الدكتورة حفيظة ارسلان شابسوغ بقراءة الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك إلى أبنائه وبناته الطلبة كما قامت الكوادر الفنية والادارية ومديرو المدارس بقراءتها أمام طلبة مدارسهم مؤكدين على ما جاء في الرسالة من مضامين هامة لتقدم وازدهار العملية التربوية ومن اجل مصلحة الطلبة والذين هم حماة هذا الوطن الاعز. وذكرت شابسوغ أن اليوم الدراسي بدىء بتسليم الكتب إلى الطلبة باستثناء بعض الكتب والتي لم ترد إلى مستودعات المديرية بسبب تغيير بعض الطبعات وقد تم اعطاء الحصص الصفية للطلبة.
واوضحت انه تم الاستعداد مبكرا للعام الدراسي الجديد حيث عقدت اجتماعات موسعة مع المشرفين ورؤساء الأقسام والمعلمين الجدد ومديري ومديرات المدارس تم التركيز فيها على توفير كل الأجواء التربوية الملائمة لعودة أبنائنا الطلبة لمدارسهم مع التركيز على دور المدير الفني إلى جانب تفعيل دوره الإداري مع ضرورة محافظة المديرية على التميز الذي أحرزته خلال العامين الماضيين في جائزة الملك عبدالله ونتائج الثانوية العامة مشددة على أن يبدأ التدريس من أول حصة مع الحفاظ على المنظومة الاخلاقية والولاء والانتماء للوطن والاهتمام بالطابور الصباحي ورفع الإعلام من خلال السلام الملكي.
وأكدت أن المديرية فرغت من عملية التنقلات الداخلية والخارجية وتم ملء الشواغر من التعيينات الجديدة وتم استيعاب طلبات العمل الإضافي وترتيبها حسب التخصص واللواء.
بني كنانة
وفي لواء بني كنانة انتظمت العملية التدريسية في مختلف مدارس اللواء منذ اليوم الدراسي الأول للعام الدراسي للعام 2008 ـ 2007 ، حيث بلغ عدد طلاب المدارس 22213 منهم 11130 من الذكور وبلغ عدد طلاب الصف الأول الأساسي في كافة مدارس اللواء 1822 طالبا وطالبة.
وبلغ عدد مدارس اللواء 100 مدرسة وعدد المعلمين والمعلمات 1889 معلما ومعلمة.
وبين مدير التربية والتعليم للواء بني كنانة هلال العزام أن تمت قراءة الرسالة الملكية السامية التي أرسلها جلالة الملك عبدالله الثاني لأبنائه الطلبة لتكون خطة ومنهاج عمل لهم في حياتهم الدراسية ولبث روح الحماس والانتماء والتفاني والتربية والوطنية في نفوسهم.
وبين العزام أنه تم البدء بالدوام المدرسي منذ اللحظة الأولى من العام الدراسي الجديد ، مشيرا الى عدم وجود نواقص سواء من حيث الكتب المدرسية او غيرها من المستلزمات.
وشدد على ضرورة التقيد بالطابور الصباحي ورفع العلم الأردني و السلام الملكي والنشيد الملكي وخطة النهوض الوطني وضرورة تفعيل دور المجالس المدرسية على نطاق واسع وتوزيع المهام والمسؤوليات على العاملين في المدرسة كل حسب اختصاصه.
كما أكد على ضرورة عدم ربط التبرعات المدرسية بإستلام الكتب المدرسية وأنه يجب على مديري ومديرات المدارس إحقاق الحق والابتعاد عن التمييز في المعاملة بين الطلبة ، مشددا على النظافة المدرسية التي يجب أن تشمل كافة المرافق المدرسية وهي مسؤولية تقع على عاتق المديرين والمديرات.
ولفت إلى أهمية العمل بالخطة المدرسية مع بدء العام الدراسي وان تكون واقعية وقابلة للتغيير والتنفيذ وغير مكررة مع مراعاة الاستثمار الأمثل للمراكز التعليمية ، إضافة إلى ضرورة تصديق برامج توزيع الدروس في اليوم الأول من العام الدراسي.
وفيما يتعلق بالطلبة العراقيين أكد العزام قبول كافة الطلاب العراقيين في كافة مدارس اللواء دون قيد أو شرط.
الكورة
وفي لواء الكورة ووسط مشاعر فرح ممزوجة بين طلبة المدارس وذويهم بالتحاقهم بمدارسهم وابتهاج واعتزاز باهتمامات ومتابعات جلالة الملك وتوجيهاته الحكيمة للطلبة وللمعلمين من خلال رسالته السامية وتوجيهات جلالته للحكومة بالابقاء على التبرعات المدرسية على حالها وعدم رفعها ، توجه صباح امس 28389 طالبا وطالبة الى مدارسهم المنتشرة في جميع مدن وقرى اللواء وعددها 95 مدرسة تم تجهيزها مسبقا للعام الدراسي الجديد.
وتابع متصرف اللواء حسين البلاسمة صباح امس سير بدء العام الدراسي الجديد في عدد من مدارس اللواء واطلع على جاهزيتها وحضر قراءة الرسالة الملكية الموجهة من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني لأبنائه الطلبة وللمعلمين والتي قرأها في مدرسة كفرابيل الثانوية خلال فعاليات الطابور الصباحي مدير التربية والتعليم في اللواء توفيق خصاونة الذي شدد على ضرورة استثمار معاني ومضامين الرسالة الملكية وترجمتها على ارض الواقع.
واكد اهمية الرسالة الملكية في توجيه العاملين بقطاع التربية لبذل المزيد من الجهود في بناء اجيال المستقبل وفي محاربة التطرف والتشدد في الراي من خلال ما حملته الرسالة من قيم سامية ودعوة جلالته الطلبة الى الجد والمثابرة والعطاء والانفتاح.
وقال مدير التربية ان المديرية ستباشر من خلال فريق تربوي بتحليل الرسالة والعمل على تحقيق ما ورد فيها من توجيهات وتعريف الطلبة بالمكتسبات التي تحققت لقطاع التربية والتعليم وما شهده هذا القطاع من تطور كبير بفضل اهتمامات جلالته والدور المطلوب من الطلبة في المحافظة على هذه المكتسبات مشيرا الى ان المديرية ستنظم ورش عمل لاحقا عن مضامين وقيم الرسالة الملكية.
واكد بان مدارس اللواء التي استقبلت امس 2222 طالبا وطالبة في الصف الاول الاساسي يتوزعون على 81 مدرسة اساسية عملت على توزيع الكتب المدرسية والتدريس الفعلي في اليوم الدراسي الاول لافتا الى تشكيل المديرية فرق متابعة وغرفة عمليات لمتابعة ومعالجة ملاحظات الميدان ويضم اللواء 14 مدرسة ثانوية من اصل 95 مدرسة تشرف عليها المديرية.
البلقاء
وفي محافظة البلقاء بدأ العام الدراسي الجديد بتوجه 37533 طالبا وطالبة الى مدارس تربية السلط 20475و طالبا وطالبة الى مدارس تربية عين الباشا حيث شهد عدد من هذه المدراس انتظاما في العملية التعليمية من حيث تسليم الكتب واكتمال كادر المعلمين فيها والبعض الاخر شهد ارباكا من حيث وجود نقص واضح في الكتب وخاصة لصفوف الخامس والسادس الابتدائيين ونقص في الكادر التعليمي وخاصة في فئة المعلمين كما حصل في مدرسة عقبة بن نافع.
اما مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز والتي تم نقلها مع بداية العام الدراسي الحالي الى مبنى مدرسة جمال الدين الافغاني في منطقة وادي الحلبي فتعيش حالة غير مناسبة لوضعها كمدرسة للطلبة الموهبين والمتفوقين من حيث بعد الموقع الجديد للمدرسة عن مركز المدينة وكذلك صعوبة الوصول اليه من خلال الطريق الحالية التي تشكل خطورة على حياة الطلبة كما أن عدم توفر المواصلات الى المدرسة خاصة مع وجود العديد من الطلبة من خارج قصبة السلط ومن مختلف مناطق المحافظة ساهم في زيادة استياء اولياء امور الطلبة والذين بدأ بعضهم في نقل ابنائه من المدرسة الى مدارس اخرى عادية علما بأن المدرسة تطبق نظاما دراسيا جديدا.
واشار مدير التربية والتعليم محمد راشد خريسات الى أن المديرية انهت كافة متطلبات بدء العام الدراسي حيث سيقوم فريق من قسم الاشراف التربوي ورؤساء الاقسام بزيارات ميدانية للتعرف على احتياجات المدارس لغاية توفيرها لضمان سير العملية التعليمية منذ اول يوم دراسي مؤكدا أنه تم تسليم المدارس جميع الكتب المدرسية التي استلمت من مستودعات الوزارة ليتسنى توزيعها على الطلبة في الموعد المحدد لبدء الدراسة كما تم الانتهاء من اجراء التنقلات الداخلية وتحديد مراكز العائدين من الاعارات والاجازة بدون راتب وتحديد مراكز المعلمين الجدد في جميع مدارس المنطقة من خلال اتباع الانظمة والتعليمات الخاصة بذلك بما يضمن تأمين جميع اعضاء الهيئة التدريسية في مختلف التخصصات وكذلك توزيع طلبة العاشر على فروع التعليم المختلفة وهي الان في مدارس الطلبة.
واضاف خريسات أن المديرية تشرف على 230 مدرسة حكومية وخاصة ويبلغ عدد الطلبة 26533 طالبا وطالبة في المدارس الحكومية 11000و طالب وطالبة في المدارس الخاصة 3357و طفلا في 55 روضة ويبلغ عدد المعلمين 1782 معلما ومعلمة وتم هذا العام تعيين 29 معلما ومعلمة واستقبلت المديرية 543 طلب تعيين على حساب التعليم الاضافي.
اما بخصوص الابنية المدرسية فاشار الى انه تم استلام مبنى مدرسة زي الاساسية وستباشر الدراسة فيها هذا العام كما تم القيام بصيانة عدد من المدارس.
وفي عين الباشا تعتبر مشكلة نظام الفترتين ووجود كثافة طلابية عالية في الصفوف من اهم القضايا التي تشكل تحديا للعملية التربوية حيث اشار مدير التربية والتعليم لعين الباشا عيسى معايعة الى ان المديرية استلمت العام الحالي ثلاث مدارس جديدة ستساهم في الحد من نظام الفترتين حيث يوجد 53 مدرسة تشرف عليها المديرية ويبلغ عدد الطلبة الجدد 1500 طالب وطالبة مؤكدا عدم وجود نقص في الكادر التدريسي في مدارس المديرية.
الأغوار الجنوبية
استقبلت مدارس الأغوار الجنوبية طلبتها البالغ عددهم حوالي 12 ألف طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية بالحلوى والورود التي وزعت عليهم من قبل جمعية أصدقاء الأردن الخيرية إلى جانب توزيع المستلزمات الداراسية مما كان لهذه الخطوة المميزة أطيب الأثر في نفوس ألطلبة وبخاصة الجدد من الصف الأول الاساسي.
وذكرت منسقة الجمعية هلا ألمجالي إن هذه المبادرة تأتي ضمن برامج الجمعية مع بداية كل عام دراسي الهادفة لخدمة المجتمعات الفقيرة في مختلف مناطق المملكة مشيرة إلى مبدأ التعاون القائم منذ ثلاث سنوات ما بين تربية الأغوار الجنوبية وجمعية أصدقاء الأردن تجسيدا لرؤى وتطلعات جلالة الملك لتحقيق الشراكة الفاعلة ما بين القطاع العام والمؤسسات التطوعية لخدمة العملية التربوية.
وقال مدير التربية والتعليم الدكتور مبارك الطراونة ان جميع مدارس اللواء في جاهرية تامة منذ اليوم الدراسي الأول حيث تم توزيع الكتب على كافة ألطلبة والشروع في إعطاء الحصص الصفية مشير إلى خطة إدارات المدارس لاستقبال الطلبة الجدد قي الصف الأول الأساسي وحسن التعامل معهم بهدف ترغيبهم وتشويقهم بالمدرسة كما تم تشكيل لجان من أقسام المديرية لمتابعة أوضاع المدارس طيلة العشرة ايام الأولى من الدوام للوقوف على احتياجاتها وتذليل الصعوبات التي تواجهها مثمنا دور وجهود جمعية أصدقاء الأردن على ما قدمته لطلبة مدارس اللواء من هدايا عينية كان لها الأثر الملموس في تشجيع الطلبة الجدد من الأول الاساسي للتشجيع وتقبل المدرسة لافتا إلى عدم وجود أولياء طلبة مرافقين لأبنائهم كما جرت العادة في الأعوام السابقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش