الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيارة جلالته للمنطقة نهج راسخ وسنة هاشمية حميدة في التواصل مع ابناء شعبه * الأمر الملكي بتطوير مستشفى الرمثا ينهي معاناة استمرت عشرات السنين لأهالي اللواء

تم نشره في الخميس 9 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
زيارة جلالته للمنطقة نهج راسخ وسنة هاشمية حميدة في التواصل مع ابناء شعبه * الأمر الملكي بتطوير مستشفى الرمثا ينهي معاناة استمرت عشرات السنين لأهالي اللواء

 

 
* الأهالي يثمنون زيارة جلالته ودعمه لقطاعي التربية والشباب

الرمثا - الدستور - محمد ابوطبنجة
على مدى السنوات الماضية كان جلالة الملك عبدالله الثاني يقف بنفسه على واقع الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في كافة ارجاء الوطن .. فكانت زيارات جلالته لمختلف المستشفيات الحكومية للاطلاع على واقعها ونوعية الخدمات المقدمة للمرضى ويأمر باجراء عمليات التوسعة والتطوير وتزويدها بالاجهزة والمستلزمات لتستمر بتقديم افضل خدمات الرعاية الصحية لابناء وبنات الوطن في كافة مواقعهم .
بعد "البشير"لاكثر من مرة .. والكرك والزرقاء .. جاء الأمر الملكي بتوسيع وتطوير مستشفى الرمثا الحكومي وتأمينه بكافة متطلباته لينهي معاناة 150 ألف نسمة هم سكان اللواء بعد وعود من قبل بعض مسؤولي الصحة بالتحديث والتطوير والتزويد بالمعدات والأجهزة الطبية منذ عشرات السنين خلال زياراتهم للمستشفى الذي بقي على حالة بمعداته وابنيته - باستثناء بناء الإسعاف الحديث - حيث مضى على بعض اجهزته عشرات السنين وربما صدئ بعضها ... ليأتي الأمر الملكي الهاشمي وينهي معاناة استمرت طويلا.
جلالة الملك الذي أكد خلال زيارته أمس الاول للمستشفى ولقاؤه مسؤولي وأطباء المستشفى وعيادته المرضى أنه لا يفترض بسكان المنطقة الذين يربو عددهم على 150 ألف نسمة أن ينتظروا طويلا ليحصلوا على الخدمات والأجهزة الضرورية لتوفير العلاج لهم وإنقاذ حياتهم ... ولهذا فقد أوعز جلالته باستكمال أعمال التوسعة والتحديث خلال فترة أقصاها ستة أشهر حيث سيعود جلالته مجددا إلى المستشفى لافتتاح التوسعة الجديدة والاطلاع على عمليات التطوير بعد نهايتها .
"الدستور" تابعت ردود الفعل على الزيارة الملكية السامية حيث ثمن فاروق القاضي متصرف لواء الرمثا زيارة جلالة الملك للمستشفى ولقاءه مختلف الفعاليات في اللواء .
وقال ان هذا اللقاء هو لقاء الأب بأبنائه وهذه اللقاءات من شيم الهاشميين على مر التاريخ مشيرا الى أن جلالة الملك يتابع بنفسه وباهتمام بالغ قضايا المواطنين ومشاكلهم على ارض الواقع والعمل على حلها فورا مما يخفف من معاناتهم . وأكد أن هناك متابعة مستمرة لكافة المشاريع الحكومية والعمل على انجازها بالوقت المحدد لتقدم خدماتها للمواطنين مبينا أن توجيهات جلالته إلى سرعة انجاز مشاريع التوسعة والتطوير في مستشفى الرمثا الحكومي وخلال ستة أشهر سيتم متابعتها والانتهاء منها وقبل الوقت الذي حدده جلالته .
مدير مستشفى الرمثا الحكومي الدكتور حسين العايد اكد ان المستشفى بحاجة الى المزيد من الخدمات الضرورية والأجهزة والمعدات والكوادر كونه يشهد ضغطا دائما من المراجعين ويستقبل يوميا ما يزيد عن 300 حالة الأمر الذي يربك ويرهق الأطباء هذا الى جانب عدم وجود مراكز صحية شاملة في المدينة تخفف الضغط على المستشفى والتي ساهم عدم وجودها بهذا الجهد الإضافي .
اما مدير تربية لواء الرمثا المهندس بدر العجلوني فأكد ان زيارة جلالة الملك الى الرمثا تعتبر دافعا لنا جميعا للمضي قدما نحو التطوير والانجاز مشيرا الى ان جلالته يولي القطاع التربوي كل الاهتمام والعناية وما الأمر الملكي ببناء مدرسة في الرمثا وصيانة كافة المدارس والمرافق الشبابية إلا تأكيد على النهج الهاشمي نحو البناء والتطوير .
وبين العجلوني ان المديرية بصدد استلام مدرستي الأرقم الأساسية للبنين ورقية الأساسية للبنات الى جانب مشاريع الصيانة وخدمات الصرف الصحي لمجموعة من مدارس اللواء ومبنى المديرية وهي في مراحلها الأخيرة مبينا ان الكلفة الإجمالية لهذه المشاريع تبلغ حوالي مليون ونصف المليون دينار .
واشار رئيس بلدية الرمثا الجديدة المهندس حسين ابو الشيح الى ان الزيارات الملكية الى أبناء شعبه في بواديهم واريافهم ومختلف مواقعهم تنطلق من الأبوة الصادقة التي لا يشوبها أي شيء فهي ليست بجديدة على بني هاشم الأطهار الذين يواصلون الليل بالنهار للاطلاع على مشاكل وقضايا المواطنين والعمل على حلها فالزيارات الملكية الهاشمية نهج دائم ومسيرة مستمرة .
وقال رئيس بلدية سهل حوران بسام الدرابسة ان الزيارة الملكية قد رسخت في نفوس المواطنين قيم الولاء والانتماء لآل هاشم الأطهار الذين يواصلون اللقاءات مع أبناء شعبهم الواحد والتي تنطلق من قيم راسخة وثابتة لافتا الى ان السعادة قد غمرت ابناء اللواء بهذه الزيارة الهاشمية .
وثمن اللواء المتقاعد محمد ابوطبنجة الزيارة الملكية السامية الى الرمثا والتي زرعت بذور المحبة والشوق وسطرت اعلى مراتب الولاء والانتماء مؤكدا ان تواصل القيادة مع ابناء الشعب الواحد سمة طاهرة للهاشميين على مر التاريخ فالقيادة الهاشمية لا تعرف طعم الراحة الا براحة الشعب والتواصل معه للوقوف على مشاكلهم وقضاياهم والعمل على حلها فهذا النهج المحمدي المتوارث لآل البيت الغر الميامين الأطهار يسجله التاريخ عبر آلاف السنين .
وقال نوفان المعاني لقد كانت زيارة جلالة الملك للرمثا مناسبة وعيدا لكل مواطن في هذا اللواء المنتمي لثرى هذا الوطن الطهور ولقيادته الهاشمية .
وقال المعاني ان الأمر الملكي بتحديث مستشفى الرمثا الحكومي قد أنهى معاناة استمرت عشرات السنين والتي تمثلت بنقص حاد في الأجهزة والمعدات الطبية والأطباء والكوادر المؤهلة مبينا ان الأمر الملكي ببناء مدرسة وصيانة مدارس اللواء ينهي مشكلة بعد بعض المدارس عن الأحياء السكنية والمعاناة في الاكتظاظ في بعض المدارس والغرف الصفية.
وقال اللاعب الدولي السابق احمد الشناينة ان اهتمام قائد الوطن بقطاع الشباب ليس غريبا فالملك قد اولى هذا القطاع كل العناية والرعاية والاهتمام مبينا ان الاندية الشبابية في لواء الرمثا تعاني من ضائقة مالية في ظل عدم وجود الابنية المملوكة لها مثمنا الزيارة الملكية ودعم جلالتة لقطاع الشباب.
وأشار جلال البشابشة الى ان الزيارة الهاشمية أعطت الأمل لأبناء لواء الرمثا من خلال تحديث مستشفى الرمثا الحكومي وكذلك صيانة مدارس اللواء وبناء مدرسة جديدة والتي ستحل مشكلة الاكتظاظ في المدارس .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش