الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التميمي يدعو العرب والمسلمين لنصرة الأقصى ودعم صمود الشعب الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
التميمي يدعو العرب والمسلمين لنصرة الأقصى ودعم صمود الشعب الفلسطيني

 

 
عمان - الدستور
بمناسبة ذكرى حرق المسجد الاقصى المبارك وصف قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي ، الجريمة الصهيونية بالاثيمة وبأنها تهدف الى تقويض بنيانه لإقامة الهيكل المزعوم مكانه ، ولتحقيق ذات الهدف تستمر سلطات الاحتلال الإسرائيلية في الحفريات وفتح شبكة من الأنفاق تحت أساساته ، وإزالة الصخور والأتربة من حولها ، حتى بات معلقاً في الهواء ، وانهار باب المجلس والطريق التاريخي المؤدي إلى باب المغاربة ، وظهرت انبعاجات في السورين الجنوبي والشرقي.
واكد التميمي في تصريح صحافي امس ان المسجد الأقصى المبارك بجميع ساحاته وأساساته وبناياته وأسواره وأبوابه وقبابه وفضائه وكل جزء فيه مسجد إسلامي خالص بقرار رباني من فوق سبع سماوات ، ويمثل جزءاً من عقيدة الأمة: لأنه محور الإسراء والمعراج ، وأي مساس به سيهدد الأمن والسلم الدوليين ، لأن المسلمين لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام استهدافه بالعدوان عليه أو تنفيذ المخططات ضده.
ورفض تدخل سلطات الاحتلال في شؤونه لمخالفة ذلك القوانين والمواثيق الدولية ، فالجهة الوحيدة المخولة بإدارته هي دائرة الأوقاف الإسلامية ، والجهة المسؤولة عن صيانته هي لجنة إعمار المسجد الأقصى وقبة الصخرة ، فيجب على سلطات الاحتلال الإسرائيلية الابتعاد عنه وكف يدها عن التدخل في شؤونه ، وتتحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن أي مساس به وأية أخطار تلحق به.
وحذر من الإجراءات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى المبارك ومنها هدم الطريق المؤدية إلى باب المغاربة لخلق واقع جديد لبسط هيمنتها عليه ، والسماح لقطعان المستوطنين والجماعات الدينية المتطرفة باقتحام ساحاته يومياً لتدنيسه وانتهاك حرمته بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي: في الوقت الذي نمنع نحن فيه من الوصول إليه أو دخوله ، وتحدد أعمار المصلين من المقدسيين.
ودعا منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس وجامعة الدول العربية ومنظمة اليونسكو للتحرك الجدي السريع لوقف المخاطر التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك ، ولوقف إجراءات تهويد مدينة القدس وتفريغها من أهلها لإحداث خلل ديموغرافي فيها: ما يمس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية والتراث الحضاري والإنساني فيها.
كما دعا الأمتين العربية والإسلامية شعوباً وحكاماً الى نصرة المسجد الأقصى المبارك والدفاع عن مدينة القدس وحمايتها ، ودعم صمود أهلها لإفشال المخططات الاسرائيلية الرامية إلى إلغاء هويتها العربية والإسلامية ، وقدوم من يتمكن منهم لزيارتها والصلاة في مساجدها وكنائسها ، لتأكيد هويتها وتكثير سواد أهلها ومؤازرتهم.
وطالب أبناء الشعب الفلسطيني في جميع مواقعهم وخاصة المقدسيين وأهل الأرض المحتلة عام 48 بشد الرحال للأقصى المبارك للصلاة فيه والحضور المستمر للدفاع عنه والتصدي لمحاولات الاحتلال واجراءاته اليومية الهادفة الى تهويده.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش