الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكد ان تأثيرها سلبي جدا وقد يؤدي الى الوفاة * الشخشــير: 10 ملاييــن دينــار حجم تجـارة الأدويـة المقلدة

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
أكد ان تأثيرها سلبي جدا وقد يؤدي الى الوفاة * الشخشــير: 10 ملاييــن دينــار حجم تجـارة الأدويـة المقلدة

 

 
عمان ـ بترا ـ عدنان السخن
قال نقيب الصيادلة رئيس مجلس النقباء الدكتور طاهر الشخشير ان حجم تجارة الادوية"المقلدة"في الاردن يبلغ نحو10 ملايين دينار مشيرا الى انها ليست محصورة بالاردن بل هي ظاهرة عالمية شملت جميع الدول.
واضاف الشخشير في مقابلة مع" بترا "ان النقابة تنسق مع جميع الجهات المعنية كمؤسسة الغذاء والدواء والجمارك عقدت معها عدة اجتماعات مشتركة اتفق خلالها على تشديد الرقابة على المعابر الحدودية لمنع دخول الادوية"المقلدة" الى المملكة مبينا ان التقليد محصور بالادوية غالية الثمن وللامراض المزمنة كامراض القلب والسرطان.
وحول تأثير تلك الادوية قال الشخشير ان تأثيرها سلبي جدا وقد يؤدي الى الوفاة مشيرا الى ان النقابة طلبت ان تكون التهمة التي توجه للمتعامل بتلك الادوية"شروع بالقتل ".
ولفت الى انه تم تحويل عدد من الصيادلة المتعاملين بتلك الانواع من الادوية الى القضاء مبينا ان تكرار التعامل مع هذه الادوية يجعل النقابة تتخذ عقوبات شديدة عبر مجلسها التأديبي مع الصيادلة الذين يخالفون القانون مبينا ان العقوبة هي غرامة مالية تتراوح بين الف الى ثلاثة الاف دينار بحسب القانون.
وبالنسبة للارتفاع الكبير في اسعار الادوية والذي اصبح يشكل ارهاقا للمواطنين وبشكل خاص المستوردة قال الشخشير ان النقابة ناشدت الحكومة اكثر من مرة الغاء ضريبة المبيعات على الادوية مبينا ان ارتفاع سعر اليورو زاد من المشكلة وساهم في رفع الادوية بمعدل40%.
واضاف انه تم الطلب من الحكومة ان تحسب تلك الضريبة على مجمل المسحوبات واتفق مع دائرة الضريبة العامة وضريبة المبيعات على اعتماد ذلك مبينا ان اتفاقية ستوقع قريبا بهذا الخصوص ليتم تطبيقها اعتبارا من بداية العام المقبل.
وحول ترخيص الصيدليات قال الشخشير ان النقابة قدمت لوزارة الصحة"مؤسسة المهن والتراخيص مشروعا ابقى المسافة ما بين الصيدليات في المناطق السكنية كما هي250 م وسيتم تعديلها بالنسبة للتجاري بحيث تكون المسافة150 م كما تم تخفيض مساحة الصيدلية من40 م2 الى32 لغايات الترخيص لاتاحة الفرصة للصيادلة لامتلاك صيدلة كما خفضت مساحة مستودعات الادوية من150 م الى90 م واتاح التعديل فتح صيدليات بالمجمعات التجارية دون ان تكون على الشارع الرئيسي وهذا سيؤدى الى فتح صيدليات في المجمعات التجارية وسترفع الوزار ذه المقترحات الى ديوان التشريع ومن ثم لمجلس الوزراء ليوافق عليها لتكون سارية اعتبارا من بداية العام المقبل.
وحول الادوية المخدرة التي يسعى عدد من المدمنين للحصول عليها بين ان هذا الموضوع مسؤولية مشتركة بين الطبيب والصيدلاني مشيرا الى انه على الصيدلاني ان يتأكد من عدم تكرار الوصفة بفترات زمنية لا تتناسب و الاستهلاك الطبيعي للمريض. وفي ذات السياق اكد ان النقابة حولت بعض الصيادلة الى القضاء لمخالفتهم الاجراءات المتبعة حول صرف الوصفات الخاصة بالادوية المخدرة كصرف تلك الادوية بدون وصفة طبية او عدم التبليغ عن وصفات طبية لادوية مخدرة كتبت في فترات متقاربة.
وحول الصيدليات التي يملكها دخلاء على مهنة الصيدلة ويتبع هؤلاء اسلوب الوكالات العدلية كالتفاف على القانون الذي يشترط ان يكون افتتاح صيدلية محصورا بصيادلة حاصلين على الشهادة الجامعية الاولى في الصيدلة ويكتب الصيدلي وكالة عدلية يتنازل بموجبها عن الصيدلية لصالح المستثمر اوضح ان النقابة خاطبت وزارة العدل بخصوص هذا الموضوع لعدم تحرير تلك الوكالات لما تشكله من التفاف على القانون. وناشد الصيادلة عدم اللجوء الى تأجير رخصته كصيدلي مسؤول لاي مستثمر لانهم سيكونون مسؤولين بصورة كاملة عن اية مخالفات سترتكب بالصيدلية وسيحولون الى المحكمة والمجالس التأديبية وقد تصل بعض العقوبات الى الحبس وعقوبات كبيرة اخرى لاسيما في ظل وجود الادوية"المقلدة"والتي يتعاطى بعض المستثمرين فيها لتحقيق ربح اكبر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش