الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد في محاضرته بنادي وادي موسى ضرورة عودتها لفترة محددة لانهاء حالة الضبابية والتشتت * الشريــف : وزارة الاعــلام الغيت مــن حــيث «البناء»..والوصاية على الاعلام ما زالت موجودة

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
اكد في محاضرته بنادي وادي موسى ضرورة عودتها لفترة محددة لانهاء حالة الضبابية والتشتت * الشريــف : وزارة الاعــلام الغيت مــن حــيث «البناء»..والوصاية على الاعلام ما زالت موجودة

 

 
البترا ــ الدستور ــ موسى خليفات
قال رئيس التحرير المسؤول في صحيفة الدستور الدكتور نبيل الشريف ان تغيرات كبيرة عصفت بالاعلام والدبلوماسية خلال السنوات القليلة الماضية نتيجة لثورة المعلومات والاتصالات التي شهدها عالمنا المعاصر .
واعتبر الشريف ان هناك الكثير من نقاط التشابه بين الاعلامي والدبلوماسي لان كل منهما يعمل على تحليل الواقع وقراءته الا انهما يختلفان في طريقة نقل المعلومة الى الاخرين حيث ينشر الصحفي معلومته على الملأ وعبر وسائل الاعلام في حين يلجأ الدبلوماسي للقنوات الدبلوماسية لنقل ذات المعلومة .
وقال الدكتور الشريف في محاضرة حول الاعلام والدبلوماسية ألقاها مساء أمس الأول في نادي وادي موسى بحضور محافظ معان عبد الفتاح المعايطه ان الاعلامي سبق الدبلوماسي باشواط كبيره بعد ان اصبح الاول جزءا من الحدث ويتلقى الرسالة الاعلامية لحظة حدوثها في العالم في وقت بات فيه الاخير في كثير من الاحيان اخر من يعلم ما يستدعي اعادة النظر في الدور الموكل للدبلوماسيْ .
واكد ان الصحافة الاردنية اصبحت تحتل مراتب متقدمة في عالمنا العربي بسبب تميزها بالاداء المهني والمحتوى والمضمون الجيد غير انه علينا الارتقاء بها الى مراكز اكثر تقدما من خلال التركيز على التدريب والتاهيل وتحقيق المهنية العالية في العمل الصحفي .
وقال ان قانون المطبوعات والنشر الاخير ليس مثاليا ولكنه ليس سيئا وهناك حاجة الى مزيد من الانجازات والتعديلات في القانون الذي الغى في صورته الجديدة عقوبة التوقيف للصحفي في قضايا النشر واعطى له سقفا عاليا من الحرية للتعبير .
وبين انه على وسائل الاعلام ان تطور ادائها وتنسجم مع كافة المستجدات في العالم المعاصر ومنها الانترنت التي جعلت من العالم فضاء مفتوحا لا رقيب ولا حسيب عليه في اطار التفاعلية التي تقوم عليها العملية الاعلاميه والتي بدورها تمثل المتغيرات الاساسية والكبيرة التي حدثت في الاعلام .
وقال اصبح هناك ما يعرف بالاعلام الجديد والفضاء المفتوح الذي اصبح كل مواطن بموجبه صحفيا بسبب ثورة الاتصالات التي اسقطت الى ما لا نهاية مفهوم الرقابة على الاعلام مشيرا الى ان الدور الملقى على عاتق الحكومات ووزارة الاعلام انتهى واصبحت العائلة هي خط الدفاع الاخير . واعتبر الدكتور الشريف ان وجود وزارة اعلام يعتبر من مخلفات الماضي ويجب ان لا يكون الا ان هناك عدم رضى في الاوساط الاعلامية الاردنية عن المشهد الاعلامي الاردني بعد الغاء الوزارة الذي ادى بدوره الى حالة من الضبابية والتشتت في المشهد الذي اصبح لا يرقى لطموحاتنا ما يستدعي عودة الوزارة من جديد ولو لفترة زمنية محدودة.
واشار الى ان هناك الكثير من الاعلاميين الذين يدعون الى ضرورة التعددية في المشهد الاعلامي الاردني وايجاد نوع من الحوار بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني تحقيقا للشراكة في العملية الاعلامية .
وقال الدكتور الشريف ان هناك اعتقادا سائدا بان قرار الحكومة الغاء وزارة الاعلام كان خطوة سابقة لاوانها لافتا الى ان الوزارة الغيت من حيث البناء وان الوصاية والتاثير على الاعلام ما زال موجودا بعد ان اصبح هناك سبع مؤسسات وسبعة مجالس ادارة لها تشرف على العملية الاعلاميه في الاردن .
واضاف انه لا مجال لتطور الاعلام الا بالحرية المسؤولة والمنضبطة التي يحددها القانون بالدرجة الاولى والصحفي نفسه مشيرا الى ان الصحفيين هم ابناء الوطن المنتمون لقيادته والمدركون لمصلحته .
واوضح ان ما نريده من اعلامنا ان يكون صادقا معنا و ينقل لنا الحقائق وان يلقي الضوء على ما يشهده واقعنا الاردني مع التركيز على القضايا العالمية والعربية.
ولفت الدكتور الشريف الى ان بعض الاخطاء التي تقع فيها صحافتنا انها صحافة عمانية بالدرجة الاولى وتصب اهتمامها بالمشهد الاعلامي في العاصمة على حساب نظيره في المحافظات والمناطق البعيدة رغم اهميته .
وقال ان ما نريده من اعلامنا ان ينقل لنا بصدق ما يحدث في عالمنا العربي مشيرا الى ان ما نشاهده عن اشقائنا ينقل لنا باعين غربية لها اجندتها الرامية الى تشويه الصورة العربية .
واكد الشريف على اهمية دور وسائل الاعلام على طريق حوار الحضارات والفهم المشترك وتوضيح الصورة معتبرا ان قدر الإنسان في هذه المرحلة هو الحوار والتسامح والتعايش وليس الصدام مبينا ان لدينا في هذا البلد قيادة هاشمية واعية وحكيمة تحرص على الحوار مع الاخر والتعايش ورسالة عمان دليل جلي على ذلك .
ودار خلال المحاضره التي حضرها متصرف لواء البتراء وممثلو وسائل الاعلام المختلفة في محافظة معان وعدد من المهتمين نقاش موسع اجاب فيه الدكتور الشريف على اسئلة واستفسارات الحضور .
وسلم رئيس نادي وادي موسى حسين الحسنات درع النادي للدكتور الشريف .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش