الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المياه» تؤكد مطابقتها للمواصفات * أهالي المحمدية في معان يشككون بصلاحية خط المياه الناقل لمنطقتهم

تم نشره في الأربعاء 29 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
«المياه» تؤكد مطابقتها للمواصفات * أهالي المحمدية في معان يشككون بصلاحية خط المياه الناقل لمنطقتهم

 

 
قضاء اذرح - الدستور - قاسم الخطيب وموسى خليفات
اشتكى رئيس بلدية الاشعري سالم نصار المراعية من معاناة سكان قرية المحمدية التابعة للبلدية من انخفاض كميات المياه الواصلة للقرية من البئر رقم 3 الموجود في منطقة وادي العرجا الذي تم حفره عام 1970 بتمويل من الحكومة الالمانية لاغراض توطين البدو في المنطقة ضمن مشروع العرجا الزراعي.
وطالب المراعية بضرورة زيادة سعة الخط المخصص لنقل مياه الشرب للقرية من 2 انش الى 6 لازدياد الطلب على المياه في القرية وكذلك طمر بركة تجميع المياه الموجودة في المنطقة التي تشكل مكرهة صحية.
وقال ان ابناء القريه وعند تتبعهم لخط المياه المزود لهم بمياه الشرب فوجئوا بصغر حجم الخط الذي لا يزيد عن انشين اثنين وكذلك وجود وصلة تربط الخط باخر سعته عشرة انشات ينقل المياه من بركة مشكوفة الى مزارع المواطنين في المشروع.
واضاف ان الكشف عن الوصلة ولد مخاوف لدى المواطنين بان المياه التي كانوا وما زالوا يشربونها ملوثة لاختلاطها بالمياه القادمة من البركة المكشوفة المخصصه للاغراض الزراعية مبينا بانه تم ابلاغ محافظ معان بواقع الامر والذي اوعز بدوره الى مديري الصحة والمياه في المحافظة للاطلاع على واقع الحال في المنطقة واعداد تقرير يوضح ملابسات القضية التي اثارت مخاوف المواطنين في البلدة.
واكد المهندس وليد الديخ مدير ادارة مياه محافظة معان لـ«الدستور» ان مياه الشرب في منطقة المحمدية التي تضخ من البئر رقم 3 في المشروع مطابقة لمواصفات المياه الاردنية والعالمية وتخضع لرقابة مستمرة من قبل ادارة المياه والاجهزة المعنية الاخرى في المحافظة.
وقال ان الوصلة التي اثارت مخاوف المواطنين هي عبارة عن وصلة "تنفيس" تعمل على تخفيف ضغط مياه الشرب في الخط الناقل لها بسبب صغر سعته وتعمل على تهريب المياه الزائدة الى الخط الاخر بدلا من هدرها مؤكدا بان الوصلة المذكورة يوجد عليها رداد يسمح باخراج المياه الزائدة منها ويمنع عودتها الى نفس الوصلة مرة اخرى ، وان الفحوصات المخبرية التي تجري باستمرار على عينات المياه التي تؤخذ من المصدر والشبكة في قرية المحمدية اثبتت انها سليمة وخالية من اية شوائب وملوثات.
واوعز المهندس الديخ الى الفرق الفنية في ادارة مياه معان بازالة الوصلة لقطع الشك باليقين حول مخاوف المواطنين مشيرا الى ان المديرية ستنسب الى وزارة المياه والري بتحديث الخط الناقل لمياه الشرب للقرية وزيادة سعته الى 6 انشات لمواجهة الطلب المتزايد على المياه في القرية وتلبية احتياجات مشروع اسكان الفقراء الذي جاء بمكرمة من جلالة الملك عبدالله الثاني في القريه الذي ما زال قيد التنفيذ.
من جهته اكد مدير صحة محافظة معان الدكتور عبدالرحمن المعاني ان المديرية وحفاظا على صحة وسلامة المواطنين في المنطقة نسبت الى للجهات المعنية في المحافظه بردم البركة المخصصة لتجميع المياه للاغراض الزراعية بعد ان باتت تشكل خطرا على سلامة المواطنين والبيئة المحيطة وجر المياه بشكل مباشر من البئرين المخصصين للاغراض الزراعية في المشروع دون تجميعها وعبر خط يخصص لهذه الغاية.
واضاف ان اللجان المتخصصة في مديرية صحة معان وبالتعاون مع مديرية المياه تقوم وبشكل دوري باخذ عينات من مصادر المياه في المنطقة والمحافظة بشكل عام واخضاعها لفحوص مخبرية دقيقة للتاكد من سلامتها.
وقال ان المديرية لديها صلاحيات لاغلاق أي مصدر مائي يثبت تلوث مياهه وعدم مطابقته للمواصفات لان صحة وسلامة المواطن خط احمر ولن يسمح المساس به.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش