الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احراق خيمة مقر قائمة الشعب الانتخابية في المفرق

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
احراق خيمة مقر قائمة الشعب الانتخابية في المفرق

 

المفرق – الدستور – محمد الفاعوري

أقدم مجهولون على احراق خيمة مقر قائمة الشعب الانتخابية برئاسة الدكتور مصطفى الشنيكات في ساعة متأخرة من ليل الاثنين قبل يوم من عقد اللقاء الانتخابي المقرر للقائمة في حي الحسين بمدينة المفرق والذي أتى على حرق نحو ثلاث خيام والعديد من قطع السجاد وما يزيد عن 1500 كرسي .

واستنكرت فاعليات شعبية وثقافية واعلامية الفعل واعتبرته خروجا عن اللياقة والادب في التعامل مع الانتخابات والمسيرة الديمقراطية.

وقال عضو القائمة المرشح الزميل سامي الزبيدي « أنه كان من المقرر أن يتم عقد لقاء انتخابي للقائمة مساء اليوم إلا أنه فوجئنا باحتراق الخيمة « داعيا الاجهزة الامنية الى القبض على الجناة وتقديمهم للقضاء بأسرع وقت ممكن .

وأصدرت القائمة بيانا أدانت فيه الاعتداء على المقر ووصفته بأنه فعل مشين يهدف الى التاثير على أرادة الشعب وأثارة الرعب والخوف لدى المواطنين ممن يؤمنون بحق التغيير الجذري القائم على اسس دستورية وأنه فعل جرمي يدل على عدم اكتراث مرتكبيه بمصلحة الوطن و يسعون لمنع الشعب من ممارسة حقه الديمقراطي باختيار الاقدر والاكفأ على تمثيله في البرلمان .

ومما جاء في البيان « اننا في قائمة الشعب ندين باشد العبارات مثل هذه الافعال المشينة التي تهدف الى التأثير على إرادة الناخبين الحرة واثارة الرعب والمخاوف لدى الجمهور ممن يتبنون برامج تدعو الى التغيير الجدي والجذري القائم على اسس دستورية راسخة تتمثل في تطبيق مبدأ ان الامة مصدر السلطات وتدعو الى مكافحة جدية وصادقة للفساد وتغيير النهج الفاسد في ادارة الاقتصاد الوطني «.

وأضاف البيان « ان قول رجال الامن بان نتائج المختبر الجنائي تحتاج الى اسبوعين لتظهر بصورتها الاولية تخلف الانطباع بان ثمة من يريد تأجيل القبض على الجناة الى ما بعد يوم الاقتراع وهو ما يثير مخاوفنا ويدفعنا للاعتقاد بان هذه الجريمة سياسية بامتياز».

وتضمن البيان «اننا ندعو الاجهزة الامنية الى الكشف عن الجناة باسرع وقت وتقديمهم الى القضاء العادل والنزيه لتبديد الانطباع الذي قد يتشكل في حال التلكؤ في الاعلان عن هؤلاء الجناة بان هناك من يريد ان يدفع الدولة الى الاستقالة من مهامها كحامية شرعية لارواح الناس وممتلكاتهم وامنهم الفردي والعام «.

وزاد البيان «اننا في قائمة الشعب لا نريد لهذه الجريمة النكراء ان تلحق بجريمة احراق مقر جبهة العمل الاسلامي في المفرق قبيل نهاية العام الماضي والتي طويت كانها لم تحدث كما لا نريد لهذه الجريمة ان تلحق بجريمة الاعتداء على الزعيم الوطني الاستاذ احمد عبيدات في احدى قرى المفرق قبل ايام قليلة».

وختمت القائمة بيانها «اننا في قائمة الشعب لن نستعجل الحكم السياسي على جريمة ينبغي ان تبقى محصورة في بعدها الجنائي لكننا سنضعها في اطارها السياسي الصحيح ان وجدنا انها ستطوى كسابقاتها من الجرائم فاما ان تتحمل الحكومة مسؤولياتها كاملة او تعلن انها ليست بقادرة على حماية حريات وممتلكات الناس ليقوموا هم بانفسهم في حماية ما يملكون من حقوق معنوية ومادية وان غدا لناظره قريب».

التاريخ : 15-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش