الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يلتقي الرئيس المصري في الرياض ويستقبل رئيس الوزراء اللبناني

تم نشره في الاثنين 21 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
الملك يلتقي الرئيس المصري في الرياض ويستقبل رئيس الوزراء اللبناني

 

الرياض (بترا)- صالح الدعجة - التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في مقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض اليوم الاثنين الرئيس المصري محمد مرسي وبحث معه تطورات الأوضاع في المنطقة، وعلاقات التعاون الاردنية المصرية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

وأكد الزعيمان، خلال اللقاء الذي عقد على هامش القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الثالثة، حرصهما على بذل الجهود من أجل تمتين العلاقات الثنائية سياسيا واقتصاديا تحقيقا للمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين، وبما يخدم مصالح شعبيهما.

وتطرق جلالته والرئيس المصري إلى اليات تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، خصوصا ما يتصل بقطاع الطاقة وتطوير التبادل التجاري.

وشدد جلالة الملك والرئيس مرسي على ضرورة دعم جهود المصالحة الفلسطينية، مؤكدا جلالته أهمية تكثيف الجهود الاقليمية والدولية من أجل إحياء مفاوضات السلام استنادا إلى حل الدولتين وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني.

وبحث الزعيمان سبل دعم الشعب الفلسطيني في التعامل مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهه، وتمكينه من استعادة حقوقه المشروعة والعادلة.

وتناول اللقاء مستجدات الأوضاع المتفاقمة على الساحة السورية، حيث أكد جلالته والرئيس مرسي ضرورة إيجاد مخرج سريع للأزمة السورية ينهي معاناة الشعب السوري ويحافظ على وحدة سوريا وتماسك شعبها.

واستعرض جلالة الملك الجهود التي يبذلها الأردن لتقديم الخدمات الإنسانية للاجئين السوريين الذين تجاوز عددهم 300 ألف لاجئ في الأردن، مؤكدا ضرورة تضافر الجهود الدولية للتخفيف من معاناتهم.

وشدد جلالة الملك والرئيس المصري على أهمية دعم سبل تعزيز العمل العربي المشترك، معربين عن أملهما في أن تثمر قمة الرياض عن نتائج ترسخ التضامن بين الدول العربية بما يحقق آمال وتطلعات شعوبها بمستقبل أفضل.

وحضر المباحثات رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبو كركي، ووزير الخارجية ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، والسفير الأردني في القاهرة مندوب الأردن لدى جامعة الدول العربية بشر الخصاونة، فيما حضرها عن الجانب المصري وزير الخارجية محمد كامل عمرو، ومساعد رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية الدكتورعصام الحداد، والسفير المصري في السعودية عفيفي عبدالوهاب.



و استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني في الرياض اليوم رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، وذلك على هامش مشاركة جلالته في أعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الثالثة المنعقدة في الرياض.

وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها الاوضاع المتدهورة على الساحة السورية، حيث شدد جلالته وميقاتي على ضرورة إيجاد حل شامل للأزمة السورية، يجنب الشعب السوري المزيد من الويلات، ويضع حدا لإراقة الدماء.

وتناول اللقاء أوضاع اللاجئين السوريين في الدول المضيفة، حيث شدد جلالته على ضرورة أن يكثف المجتمع الدولي جهوده في تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين من خلال دعم قدرات وإمكانات الدول المضيفة لهم.

وأكد جلالته أن الأردن مستمر في تقديم المساعدة للاجئين السوريين والتعامل مع الأعداد المتزايدة منهم، والتي تجاوزت 300 الف شخص.

كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الأردنية اللبنانية في مختلف المجالات، حيث أكد ميقاتي أهمية اجتماعات اللجنة العليا الأردنية اللبنانية المشتركة، والتي ستعقد في عمان قريبا وصولا إلى اليات تعزز التعاون الأردني اللبناني في مختلف المجالات، خصوصا الاقتصادية منها.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبو كركي، ووزير الخارجية ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، وعن الجانب اللبناني وزير المالية محمد الصفدي، ووزير الاقتصاد نقولا نحاس، ووزير الخارجية عدنان منصور، ووزير الصناعة فريج صابونجيان

التاريخ : 21-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش