الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القبض على خمسة أشخاص متورطين ببيع وتزوير بطاقات انتخابية في عمان والمفرق

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
القبض على خمسة أشخاص متورطين ببيع وتزوير بطاقات انتخابية في عمان والمفرق

 

عمان - الدستور - نايف المعاني ونيفين عبدالهادي

تمكن الأمن الوقائي من كشف ملابسات قضية بيع وشراء بطاقات انتخابية في العاصمة عمان وأخرى بتزوير بطاقات انتخابية في محافظة المفرق والقبض على خمسة أشخاص تورطوا في تلك القضايا، حيث تم اطلاع الهيئة المستقلة للانتخاب على تفاصيل وحيثيات القضيتين.

ففي العاصمة عمان، قال المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام ان العاملين في الأمن الوقائي تتبعوا معلومة وردت إليهم من الهيئة المستقلة للانتخاب، تفيد بقيام عدد من الأشخاص بجمع بطاقات انتخابية من المواطنين وبيعها لأحد المرشحين في العاصمة عمان مقابل مبلغ مالي متفق عليه.

وتابع المركز الإعلامي انه ومنذ ورود تلك المعلومة شكلت فرق تحقيقية خاصة من الأمن الوقائي عملت على تتبع ورصد الأشخاص المشتبه بهم ودائرة الأشخاص الذين يتعاملون معهم، لتقود التحقيقات إلى الاشتباه بأربعة أشخاص يجمعون ويبيعون بطاقات انتخابية، وبالبحث والتحري عنهم القي القبض على اثنين منهم وتفتيش منزليهما بالطرق القانونية، وذلك بحضور المدعي العام المختص حيث جرى ضبط عدد من الأوراق المالية ذات الصلة بالقضية.

وأكد المركز الإعلامي انه بالتحقيق مع الشخصين المضبوطين اعترفا بالاشتراك مع الشخصين الآخرين غير المقبوض عليهما بحجز بطاقات انتخابية لمواطنين والاتفاق مع احد المرشحين بشراء تلك البطاقات مقابل مبلغ مالي اتفقوا عليه حيث تم تسليم المرشح 793 بطاقة انتخابية على ثلاث دفعات مقابل تحرير شيكات بنكية مقابل ما اتفق عليه من ثمن لتلك البطاقات.

وفي ذات السياق، أضاف المركز الإعلامي انه قبل أيام قام احد المواطنين في مدينه المفرق بتسليم بطاقة انتخابية مزورة إلى مرتبات الأمن العام، ليباشر التحقيق في تلك القضية فريق خاص من الأمن الوقائي، عمل على جمع المعلومات واستقصائها وتتبع مصدر تلك البطاقة، حيث أشارت التحقيقات إلى تورط احد الأشخاص من جنسية عربية في تلك القضية، وبعد البحث والتحري عنه القي القبض عليه واعترف بالتحقيق معه بقيامه بتسويق بطاقات انتخابية مزورة حصل عليها من احد الأشخاص من ذوي الأسبقيات مقابل مبالغ مالية متفق عليها معه وبيعها لمواطنين مقابل خمسين دينارا وأن ما قام ببيعه وتسويقه من بطاقات لمواطنين كان (48) بطاقة.

وأضاف المركز الإعلامي أن الهيئة المستقلة للانتخاب قامت أثناء السير بالتحقيق في تلك القضية بتسليم الأمن الوقائي بطاقتي انتخاب مزورتين حصلت عليهما من احد المواطنين في مدينة المفرق ليتولى الفريق الخاص المشكل لتلك الغاية بتتبع مصدر تسويق تلك البطاقتين حيث تبين أنهما من نفس المصدر والشخص المقبوض عليه.وتابع انه وفي وقت لاحق، القي القبض على شخصين اخرين أثبتت التحقيقات تورطهما مع الشخص المقبوض عليه بتسهيل عمليات تسويق البطاقات المزورة والعمل جار على تتبع مصدر تزوير تلك البطاقات والقبض على باقي المتورطين، بالتزامن مع العمل على حصر البطاقات المباعة وضبطها.

وأشار المركز الإعلامي الى أن التحقيقات في القضيتين ما زالت مستمرة لتتبع البطاقات المباعة والمزورة وضبطها كما سيتم إحالة الأشخاص المقبوض عليهم للقضاء ليباشر التحقيق معهم ومع كل من يثبت تورطه في تلك القضايا.

في السياق قال المركز الإعلامي الأمني في مديرية الأمن العام ان العاملين في مديرية شرطة وسط عمان تعاملوا مع شكوى تقدم بها احد المواطنين مفادها قيام احد الأشخاص باحتجاز بطاقات انتخابية تعود له ولعدد من أفراد عائلته لأغراض انتخابية.

وأضاف المركز الإعلامي انه فور التقدم بالشكوى بوشرت التحقيقات وجرى استدعاء المشتكى عليه والتحقيق معه والذي اعترف بحجز ثمان بطاقات انتخابية تعود للمشتكي وعائلته وتم ضبط البطاقات الانتخابية وودعت القضية الى المدعي العام المختص. من جهة اخرى ، أعلن الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب حسين بني هاني ان الهيئة لديها معلومات عن عدة حالات للاحتفاظ ببطاقات انتخابية، في كل من العاصمة، ومأدبا، باحتجاز احد المرشحين في الدائرة المحلية لبطاقات انتخابية، وكذلك احدى القوائم العامة.واشار بني هاني في تصريح خاص لـ»الدستور» الى ان الهيئة لديها معلومات مؤكدة بهذا الخصوص، وقامت بإبلاغ الأجهزة الأمنية المختصة، لمتابعة الأمر وتتبعه امنيا واتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن.

ولفت بني هاني الى معلومات وصلت للهيئة بوجود مرشحين للانتخابات يقومون بعمليات شراء اصوات وتم ايضا احالة الامر للاجهزة الامنية المختصة لمزيد من التحقق القانوني.

وشدد بني هاني على ان الهيئة حازمة في هذا الموضوع وهي على استعداد تام لتلقي اي ملاحظات بهذا الشأن وستقدمها فورا للاجهزة الامنية، ولن تتهاون بأي عمليات احتجاز بطاقات او شراء اصوات.وتعقيبا على كشف الاجهزة الامنية امس ملابسات قضية بيع وشراء بطاقات انتخابية في العاصمة عمان وأخرى بتزوير بطاقات انتخابية في محافظة المفرق، اكد بني هاني ان الهيئة على معرفة بالقضية بكل تفاصيلها منذ خطواتها الاولية.

وبين بني هاني في هذا الشأن أن الهيئة المستقلة للانتخابات قامت بتسليم الأمن الوقائي بطاقتي انتخاب مزورتين حصلت عليهما من احد المواطنين في مدينه المفرق، وبناء على ذلك قام فريق خاص بتتبع مصدر تسويق تلك البطاقتين حيث تبين أنهما من نفس المصدر والشخص المقبوض عليه .

وقال بني هاني ان احد الاشخاص المقبوض عليهم في عملية امس ليس اردنيا ويحمل جنسية دولة عربية.

التاريخ : 15-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش