الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يبدأ اليوم زيارة عمل إلى لندن يجري خلالها مباحثات مع كاميرون وهيج

تم نشره في الثلاثاء 18 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
الملك يبدأ اليوم زيارة عمل إلى لندن يجري خلالها مباحثات مع كاميرون وهيج

 

عمان، روما - بترا

يبدأ جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم الثلاثاء زيارة عمل إلى العاصمة البريطانية لندن، يجري خلالها مباحثات مع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، ووزير الخارجية وليم هيج، وعدد من اللجان في البرلمان البريطاني.

وستركز مباحثات جلالته مع المسؤولين البريطانيين على تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، والمستجدات المتصلة بالأزمة السورية، وجهود تحقيق السلام وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي استنادا إلى حل الدولتين، إضافة إلى علاقات التعاون الأردني البريطاني وسبل تطويرها.

ويلقي جلالته خلال الزيارة محاضرة في الكلية الملكية للدراسات الدفاعية البريطانية.

من جانب آخر، استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، أمس الاثنين، وزير خارجية أفغانستان زلماي رسول، الذي نقل إلى جلالته رسالة من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، تضمنت الحرص على تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون الثنائي بما يحقق مصالح البلدين، خصوصاً في المجالات الطبية والتعليمية والاستفادة من الخبرات الأردنية في مجالات التدريب والتأهيل.

وأكد جلالته حرص الأردن على تحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان، مشيرا في هذا الصدد إلى الدور الحيوي والمهم الذي تؤديه القوات المسلحة الأردنية المشاركة بقوات حفظ السلام الدولية هناك، فضلا عن المساعدات الميدانية والطبية التي يقدمها المستشفى الميداني العسكري الذي تقيمه قوة الواجب الأردنية.

كما تم استعراض التطورات الراهنة في الشرق الأوسط، خصوصاً سبل تحقيق السلام ومستجدات الأزمة السورية وتداعياتها على المنطقة.

من جهته، ثمـّن وزير الخارجية الأفغاني دور الأردن، بقيادة جلالة الملك، في معالجة قضايا المنطقة وإرساء الأمن والاستقرار، معرباً عن شكر بلاده للخدمات المميزة التي تقدمها القوات المسلحة الأردنية المشاركة بقوات حفظ السلام، للشعب الأفغاني، خصوصا في المجالات الإنسانية والإغاثية.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي د. فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري.



من جهة اخرى، تسلم وزير المياه والري وزير الزراعة د. حازم الناصر الذي يشارك مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني في اجتماعات الدورة الثامنة والثلاثين لمؤتمر منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)، شهادة من مدير عام منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة جوزيه غرازيانو دا سيلفا الممنوحة لجلالة الملك تقديرا لجهوده بخفض نسبة عدد الجياع والمساهمة بدور فاعل وريادي بذلك في العالم اجمع.

وحضر حفل تسليم شهادة التقدير عدد كبير من رؤساء الدول ورؤساء وزراء ووزراء يشاركون في اجتماعات المنظمة الدولية.

وأعرب د. الناصر عن شكر الاردن، حكومة وشعبا على التقدير الدولي لجهود جلالة الملك بقيادة الاردن وتعزيز مكانته الدولية والعمل الدؤوب الموصول في مكافحة كافة اشكال الجوع والفقر وتقديم كل أشكال الدعم والمساندة ومد يد العون لكافة المحتاجين في العالم والمنطقة، مؤكدا ان الاردن وطن العطاء، وداعيا المجتمع الدولي الى العمل يدا بيد لمساعدة الدول المحتاجة والتي تعاني فقرا وازديادا في تردي اوضاعها الغذائية والاقتصادية لما لذلك من اثار سلبية على تطور العالم كمجمتع متكامل.

وبين ان الاردن استطاع ان يخطو خطوات كبيرة ورائدة في خفض اعداد الجياع في الاردن بالرغم من قساوة الظروف على مر العقود الماضية وما شهدته المنطقة من احداث تعصف بها بين الحين والآخر واخرها الظروف الاقليمية وما تحمله الازمة السورية من تبعات ادت الى تهجير أكثر من مليون و300 الف لاجئ الى المملكة طلبا للأمن والطمأنينة.

واضاف «ان الاردنيين اقتسموا لقمة العيش مع اخوانهم السوريين وتقاسموا شربة الماء في وطن يعاني من صعوبات مائية حقيقية وتدني حصة الفرد الى مستويات قياسية»، مناشدا المجتمع الدولي وكافة الجهات المانحة تقديم جميع اشكال الدعم الممكنة ليتمكن الاردن من الوفاء بالتزاماته تجاه شعبه وجيرانه واللاجئين الذين يتوافدون اليه يوما بعد يوم مقدرا كلفة اللاجئين حتى الآن بما يزيد على مليار دينار.

وعبر د. الناصر عن امتنان الاردن وتقديره لكل من قدم المساعدة والعون للاردن في هذه الظروف الصعبة التي تعتبر استثنائية وطارئة، كبدت البلاد تبعات اقتصادية وزراعية واجتماعية لا تطاق اضافة الى الضغط الكبير الذي تتحمله البنى التحتية في المملكة من اعباء بخاصة المياه وانعكاسات ذلك الاقتصادية على المزارع الاردني نتيجة اغلاق طرق التصدير نحو الأسواق الاوروبية والعالمية.

وكان مدير عام المنظمة الدولية (الفاو) قد اشاد بما حققه الاردن من جهود ملموسة في مكافحة الجوع وضمان الأمن الغذائي تماشيا مع ما أقرته القمة العالمية للأغذية في روما العام 1996 لخفض اعداد السكان الذين يعانون من سوء التغذية بالرغم من ضآلة الامكانيات ومحدودية الموارد.

التاريخ : 18-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش