الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنافس مبكر على رئاسة بلدية اربد الكبرى .. والاسلاميون يشاركون في التوافقات

تم نشره في الثلاثاء 4 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
تنافس مبكر على رئاسة بلدية اربد الكبرى .. والاسلاميون يشاركون في التوافقات

 

اربد ـ الدستور - حازم الصياحين

تشهد مدينة اربد المدينة تنافسا مبكرا على رئاسة بلدية اربد الكبرى في ظل حالة التزاحم غير المسبوق بين مختلف التيارات والقوى الحزبية والشعبية والوطنية للوصول الى رئاسة البلدية بعد ان اعلن خلال الايام الماضية اطلاق مبادرتين منفصلتين هدفها الوصول إلى توافقات حول شخصية رئيس وأعضاء المجلس البلدي القادم.

المبادرة الاولى جاءت من «التجمع الشعبي الوطني» الذي يضم شخصيات شعبية ووطنية وحزبية فيما المبادرة الثانية مكونة من لجنة تحضيرية تضم 13 شخصا من مختلف المناطق التابعة لبلدية إربد الكبرى مهمتهما التحضير للقاءات القادمة وتوسيع قاعدة المشاركة فيها ويقودها العضو البارز في جماعة الاخوان المسلمين الدكتور نبيل الكوفحي.

وقال منسق اللجنة التحضيرية الدكتور هاشم ابو الهيجاء أن المبادرة التي أطلقها التجمع الشعبي الوطني في اربد تنوي اقامة لقاءات موسعة خلال الفترة المقبلة لبحث الاسس التشاورية مع بقية الاطراف الحزبية والشعبية والوطنية التي في مجموعها تشكل ركيزة اساسية لاحداث التغيير المطلوب والارتقاء بالعمل البلدي بما يليق بتاريخ المدينة .

وعلى ما يبدو ان دخول الاسلاميين باربد على خط الانتخابات البلدية المقررة في 27 آب المقبل ورغبتهم في الوصول الى كرسي رئاسة بلدية اربد الكبرى يعتبر تحولا مفاجئا ومؤشرا على نهج جديد في مسار الاسلاميين ما سيؤدي الى قلب الخارطة الانتخابية في اربد وتغيير الحسابات والموازين ما يعني ان انتخابات بلدية اربد الكبرى ستكون ساخنة بامتياز ومرجحة لان تشهد تطورات لافتة في الايام المقبلة.

وبحسب التطورات الحالية فان مشاركة اسلاميين واعضاء بارزين من جماعة الاخوان المسلمين في المبادرة التي اعلن عنها في غرفة تجارة اربد قبل ايام للتوافق حول اختيار رئيس لبلدية اربد الكبرى واعضاء للمجلس البلدي تدلل على ان مرشح المبادرة لرئاسة بلدية اربد الكبرى سيكون مدعوما من الاسلاميين بطريقة غير مباشرة.

ويقول الدكتور نبيل الكوفحي رئيس المبادرة التي اطلقت في غرفة تجارة اربد للتوافق على رئيس بلدية اربد الكبرى واعضاء المجلس البلدي ان المبادرة ليس لحزب جبهة العمل الاسلامي أي علاقة بها وانما هي مبادرة شخصية وهي ليست ذات بعد سياسي او حزبي .

واضاف ان المبادرة تدعو الى تجاوز كل الخصوصيات والحساسيات لاختيار رئيس بلدية الانسب والاكفا والافضل بحيث يكون قادرا على تفعيل وتطوير عمل البلدية التي تعاني من اوضاع صعبة ومعقدة على مختلف الصعد لإخراجها من صورتها النمطية والارتقاء بأدوارها التنموية والاستثمارية.

وقال في معرض رده حول ان شخص رئيس البلدية سيكون مدعوما وفق راي الشارع من اسلاميين لا سيما ان ذات المبادرة يشارك بها اسلاميين واعضاء بارزين من جماعة الاخوان المسلمين ان المبادرة يشارك بها اعضاء من الاخوان المسلمين ومن احزاب اخرى وهم مشاركون بصفتهم الشخصية وليست الحزبية .

واضاف الكوفحي اعتقد انه حال اختيار شخص مناسب وترشيحه لرئاسة البلدية من قبل المبادرة فانه سيلقى الدعم الكلي والمطلق سواء من الاسلاميين او غيرهم.

واشار الى ان المبادرة لم ترشح أي شخص لغاية اللحظة لرئاسة بلدية اربد الكبرى وان المبادرة تبحث عن اشخاص اكفاء ونزيهين وغيورين على مصلحة الوطن وتم وضع مواصفات واسس عالية لاختيار المرشحين اذ سيصار اختيار المرشحين لرئاسة البلدية وفق الاسس الموضوعة بكل شفافية.

ونوه الدكتور الكوفحي الى ان حوالي خمس عشائر فقط تتنافس في كل دورة انتخابية على رئاسة بلدية اربد الكبرى وذلك لا يمثل كل المواطنين وان المبادرة ذات بعد اجتماعي وتهدف الى تمثيل الجميع بهدف خدمة المصلحة العامة.

ويتداول مواطنون ومطلعون مجموعة من الاسماء التي تطرح نفسها للترشح لرئاسة بلدية اربد الكبرى من بينهم مرشح سابق خاض التجربة مرتين ولم يحالفه الحظ وعضو سابق في البلدية ورئيسين سابقين للبلدية اذ ان الايام القادمة ستشهد تطورات لافتة على صعيد طرح الاسماء التي ترغب في الترشح لرئاسة بلدية اربد الكبرى.

التاريخ : 04-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش