الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انشاء مستشفى بديل لـ«الاميرة بسمة التعليمي» باربد

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
انشاء مستشفى بديل لـ«الاميرة بسمة التعليمي» باربد

 

اربد – الدستور – صهيب التل

كشف وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات عن تخصيص الاموال اللازمة لإنشاء مستشفى بديل عن مستشفى الاميرة بسمة التعليمي في منطقة المجمع الطبي بمدينة اربد بسعة 200 سرير.

وقال الدكتور الوريكات ان الأعمال الإنشائية للمستشفى ستبدأ في الأول من شهر أيلول القادم من خلال البدء بانشاء العيادات الخارجية للمستشفى الذي سيكتمل انشاؤه في الثلث الاخير من العام 2015 .

واضاف الدكتور وريكات خلال رعايته أمس في مبنى العيادات الخارجية لمستشفى الأميرة بسمة باربد حفل افتتاح عيادة تشخيص وعلاج اعتلال الشبكية السكري ان الوزارة بصدد توفير كافة احتياجات مستشفى الأميرة بسمة من الأجهزة والمعدات الطبية ومستلزمات المختبرات وقسم التصوير الإشعاعي والطبقي وكذلك تزويد وحدة الحروق والجراحة التجميلية بالمستشفى بـ(20 ) سريرا.

واشار الى توجه الوزارة لاعتماد مستشفيي الاميرة بسمة في مدينة اربد ومستشفى اليرموك بلواء بني كنانة كمستشفيات تعليمية تدريبية لطلبة كليات الطب في الجامعات الاردنية. وقال ان الخدمات الصحية في محافظة اربد سشهد خلال الفترة القليلة المقبلة نقلة نوعية بعد تجهيزعدد من المراكز الصحية الشاملة والمراكز الصحية الأولية في المحافظة ، مبينا ان الوزارة ستعمل على انشاء اضافة بمساحة (300) متر مربع لمستشفى الاميرة رحمة لطب الاطفال وجراحتها بهدف التوسع في عدد الاسرة وحاضنات الخداج وانشاء مستودعات للمستشفى .

وجدد الدكتور الوريكات التزام وزارة الصحة بتوفيرالعلاجات اللازمة للمؤمنين صحيا والحاصلين على اعفاءات الديوان الملكي ورئاسة الوزارء وتوفير العلاج اللازم للمؤمنين اذا ما توفر في الاردن شريطة ان يتم ذلك وفق التعليمات والانظمة. وقال ان كافة الادوية والعلاجات متوفرة في مستودعات الوزارة مشيرا الى ما اعتبره خللا في صرف بعض الادوية في المراكز الصحية والمستشفيات. واوضح وزير الصحة انه سيتم تشكيل لجنة مشتركة ما بين الصحة ووزارات العمل والمالية لدراسة تصويب أوضاع العمال الذي يتقاضون رواتب دون الحد الأدنى للأجور في المستشفيات ويبلغ عددهم حوالي 12 الف عامل يكلفون وزارة الصحة (3.5 ) مليون دينار سنويا. ودعا الدكتور الوريكات الى حصراعداد اللاجئين السوريين الذين يتلقون خدمات علاجية في مستشفيات وزارة الصحة لمعرفة الكلف المالية المترتبة على معالجتهم في ظل الزيادة في اعداد اللاجئين المراجعين لمستشفيات وزارة الصحة.

وشكر وريكات صاحب السمو الملكي الامير عبد العزيز بن احمد آل سعود رئيس اقليم شرق المتوسط في الوكالة الدولية لمكافحة العمى على دعمه المتواصل لمشروع اعتلال الشبكية السكري والذي يأتي تتويجاً للعلاقة المميزة بين الاردن والمملكة العربية السعودية واختيار الاردن ومحافظة اربد تحديداً لتنفيذ المشروع.

وقال الوريكات ان برنامج اعتلال الشبكية السكري يدخل عامه الثاني في اطار التعاون ما بين الوزارة والمؤسسة العالمية لمكافحة العمى وستاندر شارتر بنك والوكالة العالمية لمكافحة فقدان البصر. واشار الى الانتهاء من اعمال اللجان التحضيرية والفنية للمشروع والمسح الميداني لمرضى اعتلال الشبكية السكري في محافظة اربد وإعلان التقرير الخاص بذلك ووصول اكثر من (250) جهاز خاص بالعيون للمشروع والانتهاء كذلك من الدورات التدريبية واستضافة أطباء للتدريب وإشراك كافة القطاعات الطبية والتمريضية للبدء بالمشروع الذي يستمرلأربع سنوات.

وبين انه سيتم تزويد المستشفيات المشمولة بالدراسة في محافظة اربد بالأجهزة الطبية والادوات والعلاجات اللازمة والاستفادة كذلك من فرق التدريب المحلية والخارجية، مشيرا الى ان قيمة المشروع تقدر بمليون و 222 ألف دولار اسهمت الوزارة بـ 20% منها.

وكشف الدكتور الوريكات ان نسبة مرضى السكري في الاردن تفوق (32)% من العدد الاجمالي للسكان ما يؤكد اهمية تكثيف الجهود المبذولة لخفض هذه النسبة. وقال ان الوزارة قامت بتفعيل دور اللجنة الوطنية للوقاية من فقدان البصر ودعم اقسام العيون في المستشفيات ووضع برامج خاصة لمكافحة فقدان البصر بالتعاون مع العديد من المؤسسات العالمية تحقيقا للمبادرة العالمية «الرؤية2020: الحق في الإبصار». بدوره عبر المدير الاقليمي لبنك ستاندرد تشارترد في الاردن احمد ابو عيدة، عن اعتزاز البنك بالتقدم الذي احرزه المشروع بالتعاون مع وزارة الصحة من خلال افتتاح العيادة واجراء مسح في مدينة اربد عن المصابين بداء السكري. وبين المشرف العلمي والفني للمشروع أستاذ أمراض العيون في الجامعة الأردنية الدكتور معاوية البدور ان المشروع زود العيادات الخاصة بالمشروع بمعدات تشخيصية للكشف عن اعتلال الشبكية السكري عن طريق الفحص السريري لقعرالعين وتزويد العيادة بجهاز متطور للتصوير الطبوغرافي للشبكية .

وكان المدير التنفيذي لاتحاد مكافحة العمى ,الرئيس التنفيذي المشارك لإقليم شرق المتوسط في الوكالة الدولية لمكافحة العمى الدكتور عبد العزيز الراجحي اكد اعتزاز اتحاد مكافحة العمى بان يكون جزءا من هذا المشروع الرائد . وبين ان اتحاد مكافحة العمى يعمل كمظلة لمجموعة من منظمات غير حكومية ووكالات تمويلية وهيئات مهنية في مجال صحة العين ومكافحة الإعاقة البصرية في إقليمي الشرق الأوسط وإفريقيا .

وقال ان ارتفاع معدل انتشار داء السكري في العديد من دول الشرق الأوسط يترتب عليه ارتفاعا في معدل الأمراض والوفيات ما يبعث القلق لدى الناس والمسؤولين في هذه الدول

وحضر حفل الافتتاح أمين عام الوزارة الدكتور ضيف الله اللوزي ومدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات ومحافظ اربد خالد عوض الله أبو زيد ورئيس لجنة بلدية اربد ومدير صحتها ومدراء المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة وممثلو الجهات الداعمة للمشروع .

التاريخ : 13-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش