الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كتل نيابية تضع تصوراتها لشكل الحكومة المقبلة ومواصفات رئيسها

تم نشره في الأربعاء 13 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
كتل نيابية تضع تصوراتها لشكل الحكومة المقبلة ومواصفات رئيسها

 

عمان - الدستور - حمزة العكايلة

عقب تكليف جلالة الملك عبدالله الثاني رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة، البدء بمشاورات مع الكتل النيابية في قصر بسمان العامر كآلية جديدة لاختيار رئيس الوزراء، وانطلاق تجربة الحكومات البرلمانية، شهدت أروقة مجلس النواب أمس اجتماعات مكثفة لعدد من الكتل البرلمانية بغية وضع تصوراتها لإطار وشكل الحكومة القادمة.

وبعد اللقاء الذي جمع رئيس الديوان الملكي أمس برئيس مجلس النواب سعد السرور في دار البرلمان، رشحت معلومات عن نية عدد من الكتل البرلمانية ترشيح أسماء لرئاسة الحكومة وأعضائها، تمهيداً للمشاورات التي ستجري في الديوان مع الكتل البرلمانية والنواب المستقلين يوم الأحد القادم.

وللوقوف على آخر تطورات اجتماعات الكتل النيابية وتصورها لشكل وإطار الحكومة القادمة ومواصفات رئيس الوزراء المقبل وبرنامج حكومته الذي ستعمل وفقه، أجرت «الدستور» لقاءات مع عدد من أعضاء الكتل النيابية وكان لهم الآراء التالية..

الحاج: رئيس بعيد عن شبهات الفساد

رئيس كتلة «الوسط الإسلامي» محمد الحاج أشار إلى أن الكتلة تعقد اجتماعات مكثفة بغية بلورة موقفها النهائي من الإطار القادم للحكومة، حيث سيقدم الحزب عبر كتلته في البرلمان مواصفات لرئيس الحكومة يكون عمادها ألا تكون عليه أي ملاحظات سابقة أو أي شبهة فساد.

وأضاف الحاج لـ»الدستور» أن مواصفات رئيس الحكومة القادمة تتطلب أن يقدم برنامجاً يرضي الشعب، ويبرق برسالة للشعب الأردني أن هناك إصلاحاً قد بدأ، مضيفاً «نريد للحكومة القادمة أن تريح الشعب الأردني ويلمس معها التوجه نحو الإصلاح»، وأضاف «نريدها حكومة وفاق وطني ترضي الشعب وتحقق مطالبه».

الحمارنة: مواصفات للرئيس وأعضاء الحكومة

عضو كتلة التجمع الديمقراطي النائب مصطفى الحمارنة قال لـ»الدستور» إن الكتلة ستطرح قبل أي شيء مواصفات رئيس الحكومة وليس اسمه، كي تتوافق الكتلة فيما بينها على صفاته حيث تعقد بشكل مستمر سلسلة من الاجتماعات متكئة على رؤيتها وتصوراتها للتحديات التي تواجه المملكة في السنوات الأربع القادمة، مشيراً إلى أن الكتلة أيضاً ستضع تصوراتها حول أعضاء مجلس الوزراء ضمن مواصفات معينة بحيث يتم تحديد صفة كل وزير والمهام الملقاة على عاتقه ومدى مقدرته على تطبيقها، لتقوم بعد ذلك بالتشاور مع بقية الكتل حول ذلك.

الخالدي: حكومة برلمانية وفق مبدأ الكفاءة

من جهتها لا تمانع كتلة الوعد الحر التي يرأسها النائب أمجد المجالي بتسمية شخصية وطنية لرئاسة للحكومة بشرط أن يتم التوافق على برنامج محدد يكون خارطة طريق للحكومة المقبلة.

وقال عضو الكتلة الدكتور ضيف الله الخالدي لـ»الدستور» إن كتلة الوعد الحر تطالب بحكومة برلمانية يتم التوافق عليها مع كافة كتل المجلس النيابية، بعيداً عن التقسيمات الجغرافية وإنما الامتثال لمبدأ الكفاءة والمقدرة على أداء المهام.

وكان جلالة الملك قال في خطاب العرش السامي الذي افتتح به المجلس النيابي في دورته غير العادية «بعد أن أجرينا الانتخابات النيابية بنزاهة وشفافية، ووفق أفضل الممارسات العالمية، فإننا ندعو لنهج عمل جديد، وسنبدأ من نهج التشاور مع مجلس النواب والكتل النيابية فور تشكيلها، في تشكيل الحكومات من أجل الوصول إلى توافق يقود إلى تكليف رئيس للوزراء، ويبادر هو بدوره للتشاور مع الكتل النيابية، ومع القوى السياسية الأخرى حول فريقه الوزاري، ثم يتقدم للحصول على الثقة من مجلس النواب، على البيان الوزاري الناجم عن عملية التشاور، وعلى أساس برامجي لمدة أربع سنوات».

وأكد جلالته أن «تطور آلية التشاور يعتمد على تقدم العمل الحزبي والبرلماني، الذي يؤدي إلى ظهور ائتلاف برلماني على أسس حزبية، يتمتع بالأغلبية وتنبثق عنه الحكومة، ويقابله ائتلاف برلماني معارض يمارس الدور الرقابي، كحكومة ظل»، وبين جلالته «أننا نريد الوصول إلى استقرار نيابي وحكومي، يتيح العمل في مناخ إيجابي لأربع سنوات كاملة، طالما ظلت الحكومة تحظى بثقة مجلس النواب، وطالما حافظ المجلس على ثقة الشعب».

إزاء تلك الخطوط لشكل وإطار الحكومة القادمة يرى عدد من النواب أن انتخابات المكتب الدائم للمجلس عملت على إحداث إشكالية في بنية الكتل النيابية، ما يستدعي مزيدا من الوقت لأيام قليلة لإعادة ترتيب أوضاع هذه الكتل للدخول في المشاورات بشكل متماسك وحقيقي وليس شكليا، الأمر الذي يبدو أنه كان سبباً في إعلان رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة أن مشاوراته مع النواب حول الحكومة ستبدأ الأحد المقبل بناء على طلب النواب، حيث كانت كتل نيابية طالبت بتأجيل المشاورات إلى حين ترتيب أوضاعها الداخلية بعد انتخابات المكتب الدائم التي خلطت صفوف وأوراق التحالفات والكتل.

التاريخ : 13-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش