الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك .. المكارم الملكية بتنفيذ المشاريع التنموية لها دور كبير بتنمية المناطق النائية

تم نشره في السبت 25 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
الكرك .. المكارم الملكية بتنفيذ المشاريع التنموية لها دور كبير بتنمية المناطق النائية

 

الكرك – الدستور - أمين المعايطة

شهدت محافظة الكرك نقلة نوعية في تطور الخدمات المقدمة للمواطنين خلال السنوات الماضية فقد تم تنفيذ عشرات المشاريع التنموية في جميع القطاعات الخدمية .

وكان لمكارم جلالة الملك عبدالله الثاني السامية في انشاء جملة من المشاريع في قطاعات الصحة والتعليم والشباب أثر واضح على تطور المحافظة واستفادة هذه القطاعات منها .

محافظ الكرك أحمد اعساف قال لـ»الدستور» ان المكارم الملكية بتنفيذ المشاريع التنموية كان لها دور كبير في تنمية المناطق النائية وتوفير الخدمات بمختلف انواعها لسكان تلك المناطق .

وقال ان من المكارم الملكية في محافظة الكرك انشاء عدد من الاندية الرياضية والمراكز التموية والقاعات العامة في مناطق مختلفة من المحافظة فقد تم انشاء مركز تنمية ومقر نادي رياضي في بلدة الطيبة وانشاء خزان مياه وشبكة مياه ناقلة ومبنى لمركز دفاع مدني .

وفي بلدة محي جنوب شرق الكرك تم إنشاء مقر نادي رياضي وآخر في بلدة الهاشمية وإنشاء مدرسة مؤاب الثانوية الشامله للبنين في قضاء مؤاب وصيانة وتوسعة نادي أدر الرياضي وانشاء ملعب خماسي وانشاء مركز طوارئ متقدم لخدمة الطريق الصحراوي وإنشاء سد العقيلي في منطقة لواء عي وإنشاء مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في الكرك وتوسعة مركز صحي طلال وإنشاء مبنى لنادي غور الصافي وإنشاء صالة متعددة الأغراض لجمعية العراق الخيرية وإنشاء نادي زيد بن حارثة ومركز صحي القطرانة وإنشاء ملعب قانوني بجامعة مؤتة ومقبرة إسلامية شرق مدينة الكرك وانشاء 320 سكنا للأسر العفيفة في الكرك وهناك 26 مسكنا قيد الانشاء وسيتم توزيعها بحسب الحالات المحتاجة وانشاء مدرسة جعفر بن ابي طالب في المزار الجنوبي وتطوير مجمع الأمير فيصل الرياضي ( صالة رياضية ) وإنشاء مدرسة طواحين السكر ومساكن للأسر العفيفه في لواء عي وإنشاء مدرسة نموذجية في غور الصافي واخرى في ضاحية المرج بالكرك.

وبين المحافظ ان من أهم المشاريع الرأسمالية التي تم تنفيذها خلال السنوات الماضية في محافظة الكرك مشروع طريق الكرك القطرانة بأربعة مسارب مفصولة بجزيرة وسطية وحمايات ومنشآت التصريف للمياه السطحية وعبارات التصريف لمجاري الأودية .

ومشروع جسر الكرك الثنية الذي تضمن تحسين طريق مدخل الكرك والطريق القائم بدءاً من مثلث الثنية حتى بداية طلوع المرج بأربع مسارب مفصولة مع عمل أكتاف وأرصفة مشاة بطول 188م وارتفاع يزيد على 45 قدما بكلفة 11 مليون دينار .

أما مشروع مجمع هزاع المجالي التنموي الاستشاري فقد تم طرح عطاء تصميم المشروع وتمت إزالة وهدم القاعة القديمة وذلك تمهيداً للبدء بتنفيذ المشروع حيث تبلغ قيمة المشروع المتوقعة مليونين والهدف الرئيس لهذا المشروع هو حل مشكلة مواقف السيارات داخل مدينة الكرك, حيث أن المجمع المنوي إقامته مكون من عدة طوابق كمواقف للسيارات تتسع لحوالي 300 سيارة اضافة إلى قاعة متعددة الأغراض, يمكن استخدامها للعزاء ومناسبات الأفراح تتسع لـ(300) شخص وطابق سيتم استخدامه كمسرح يتسع لـ(750) شخصا.

واضاف المحافظ انه تم تنفيذ المشروع السياحي (الثالث)الذي يهدف إلى تحسين شبكة الطرق والخدمات والساحة العامة وإعادة تأهيل ساحة البركة والمسار التراثي للمدينة مع العلم بأن المشروع ممول من قبل حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وبكلفة إجمالية تبلغ (11)مليون دينار وتم تنفيذه بالتعاون ما بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي (المنسق العام للمشروع) ووزارة السياحة والآثار (إدارة المشروع والمسؤولية الفنية) ووزارة الشؤون البلدية وبلدية الكرك الكبرى.

ومن المشاريع التنموية الحيوية في محافظة الكرك شروع توسعة مستشفى الكرك الحكومي ورفع سعته إلى 233 سريرا بدلا من 125 سريرا ويهدف لتقديم الخدمة والرعاية الصحية لأبناء المحافظة وتبلغ مساحة المستشفى 6500 م2, ومقام على قطعة أرض مساحتها 132 دونم .

وزاد المحافظ ان التوسعة شملت العيادات الخارجية بمساحة 200 م2 وإضافة طابق ثان بمساحة 650 م2 وبناء مبنى للحركة بمساحة 240 م2 وبناء سكن للأطباء بمساحة 600 م2 وكذلك تم استحداث وحدة غسيل الكلى ووحدة تنظير واستحداث وحدة تعقيم جديدة وتأمين المستشفى بجهاز طبقي جديد, وكذلك استحداث قسم العناية المتوسطة CUU وتأمين المختبر بأجهزة هرمونات حديثة وكذلك استحداث قسم الطب الشرعي لإقليم الجنوب وتم تزويد المستشفى بسيارات اسعاف.

وأشار المحافظ إلى ان طريق محي المزار الجنوبي تم تنفيذه وتضمن تحسين وتوسعة طريق مؤاب / الأبيض (أم حماط) وبطول إجمالي مقداره (9.8 كم), ويتكون الطريق من مسربين مع أكتاف إضافة إلى أعمال تصريف مياه الأمطار .

وشهدت محافظة الكرك نقلة نوعية في مجال تجديد شبكات مياه الشرب والصرف الصحي فهناك مشاريع مائية تحت التنفيذ في المحافظة تصل كلفتها إلى 99 مليون دينار موضحا المحافظ ان مشروع شبكات المياه في مؤتة والمزار ومدين ومرود والعدنانية يتم تنفيذها حاليا بكلفة 24 مليون دينار وان محطة التنقية التي تخدم مناطق المزار ومؤتة والعدنانية بكلفة 20 مليون دينار جاهزة للاستخدام وسيتم طرح عطاءات لإنشاء سد وادي بن حماد بكلفة 29 مليون دينار وسد وادي الكرك بكلفة 10 ملايين دينار وسد حمود بكلفة 70 الف دينار .

وفي شمال المحافظة هناك مشروع تحديث شبكة مياه تجمع قرى العمرو ومشرع خط ناقل للمياه من آبار اللجون حتى محطة مياه القصر، وذلك بهدف تحسين الوضع المائي في المنطقة خاصة بعد إتمام العمل في خزان مياه شيحان.

وقال المحافظ ان محافظة الكرك ورغم المشاريع التنموية التي تم تنفيذها في مختلف مناطقها الا انها تحتاج إلى انشاء واستكمال عدد من المشاريع لتوفير الخدمات التحتية لمواطنيها ومن اهم هذه المشاريع:

استكمال مجمع هزاع التنموي الذي يشمل على مواقف للسيارات والباصات للحد من أزمة السيرالخانقة في مدينة الكرك وانشاء مسلخ مركزي وسوق للمواشي وإنارة شارع الجامعة وإيجاد مصنع حاويات للنفايات واستكمال الأعمال في مستشفى الكرك الحكومي والذي مضى على البدء في تنفيذه عدة سنوات وإنشاء مستشفى يخدم أبناء لواءي القصر وفقوع وتكملة منشآت مجمع الأمير فيصل الرياضي ليصبح مدينة رياضية متكاملة علماً بأن الأرض مخصصة منذ العام 1994 ومساحتها (230) دونما واستكمال فتح طريق صرفا – الأغوار لخدمة أبناء لواء فقوع وإعادة الاوضاع وعمل خلطات اسفلتية ساخنة لشوارع المحافظة بخاصةً في مناطق مؤتة والمزار والتي اصبحت متردية نتيجة مشاريع المياه والصرف الصحي فيها وزيادة مخصصات الطرق الزراعية خدمةً للمزارعين وتوسعة طريق الكرك / الأغواروانشاء شبكة صرف صحي في مناطق أبو حمور , الثنية , الصبحيات , الشهابية وضاحية المرج وتوسعة او نقل محطة التنقية الى موقع آخر حيث اصبحت تشكل مكرهة صحية نظراً لطاقتها الاستيعابية المتدنية وإنشاء سد في منطقة وادي بن حماد وسد في وادي الكرك وآخر في لواء القطرانة وإنشاء الأبنية المدرسية لاستبدال المدارس المستأجرة في المحافظة وزيادة الغرف الصفية في مدارس المحافظة وتأهيل غابة اليوبيل كونها متنفسا وحيدا لأبناء المحافظة ولا يوجد بها أي خدمات وتطوير الشاطئ الجنوبي للبحر الميت لتوفير مقصد سياحي لسكان المحافظة والسياحة بشكل عام من خلال دراسة جدوى شاملة ودقيقة وتأهيل حمامات واد بن حماد السياحية العلاجية وكذلك التركيز على فتح الطريق الواصل إليها واعادة فتح مصنع رب البندورة في الأغوار الجنوبية الذي يحل مشكلة كبيرة للمزارعين وانشاء مركز لتوزيع الاعلاف في المنطقه الجنوبية ( لواء المزار) وإنشاء مركز خدمات متكامل لمربي المواشي وتوزيع الاراضي ( الواجهات العشائرية ) وتشجيع حفر آبار سطحية ( مالحة وكبريتية ) لزراعة الأعلاف وانشاء مصنع لتدوير المخلفات الزراعية وتوفير العلف للثروة الحيوانية واستحداث مكاتب للكهرباء في ألوية المزار والقصر والأغوار والقطرانة ومعالجة انقطاع التيار الكهربائي بخاصة في فصل الشتاء في محافظة الكرك والأغوار الجنوبية في فصل الصيف والعمل على جذب المستثمرين لإقامة المصانع في مدينة الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية من اجل معالجة مشكلتي الفقر والبطالة وانشاء ملعب كرة قدم في لواء المزار الجنوبي .

التاريخ : 25-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش