الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فاعليات بلقاوية: الملك وضع النقاط فوق الحروف في عملية الإصلاح الشامل

تم نشره في الثلاثاء 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

السلط -  امجد العواملة ووجدي النعيمات - وصفت الفاعليات الرسمية والشعبية والحزبية في محافظة البلقاء خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني امام مجلس الامة بالشامل والواضح وأنه وضع النقاط فوق الحروف في عملية الإصلاح الشامل والتغيير الجذري الذي يقود الأردن نحو بر الأمان ويضعه على الطريق الصحيح لاتخاذ خطوات عملية وسريعة وملموسة لإطلاق مسيرة إصلاح سياسي حقيقي.
وقالت هذه الفاعليات لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، ان الخطاب يعكس رؤية جلالة الملك والشعب الأردني الإصلاحية التحديثية التطويرية الشاملة للمضي بها على طريق تعزيز الديمقراطية، واستكمال مسيرة البناء، وتوفير الحياة الآمنة الكريمة للشعب الاردني.
وقال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان ان خطاب جلالة الملك يهدف الى بناء مرحلة جديدة من عمل الدولة الاردنية، مثمنا توجيهات جلالته بضرورة إقرار عدد من القوانين التي من شأنها النهوض بمستقبل الاردن ومسيرة الاصلاح السياسي خصوصا قانون الانتخاب وقانوني البلديات واللامركزية بهدف تنمية المحافظات وتحقيق العدالة والتنمية الشاملة.
وأشار رئيس منتدى الوسطية للفكر والثقافة فرع السلط أحيا عربيات الى أن جلالته هو أكبر داعم للإصلاح والديمقراطية في الأردن، مبينا ان قوانين الانتخاب والأحزاب واللامركزية وغيرها تشير الى اهتمام جلالته بترسيخ القوانين الناظمة للحياة السياسية والديمقراطية.
وقالت الاكاديمية والناشطة في حقوق المرأة الدكتورة ايمان الحسين ان خطاب جلالته ركز على عدة محاور رئيسية تسهم في مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية وتعزز مسيرة الاصلاح السياسي في الاردن، لافتة الى ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني استطاع ان يحول التحديات الى فرص للعمل عليها من اجل الوصول الى اصلاحات جذرية تؤسس لمرحلة ديمقراطية متميزة.
واضافت ان جلالته ركز خلال الخطاب على ضرورة ايلاء العملية التعليمية اهمية بالغة خاصة من خلال تدريب المعلمين للنهوض بدورهم الاساسي بهدف إحداث نقلة نوعية واصلاح جذري في هذا القطاع الذي يقوم عليه مستقبل الاردن.
وقال مدير تربية السلط المهندس فايز جويعد ان خطاب جلالته جاء نبراسا يضيء معالم الطريق لمسارات متعددة منها قطاع التعليم الذي حظي على الدوام باهتمام ورعاية ملكية جعلته في مستويات غير مقارنة مع الدول المجاورة سواء في مخرجاته او عناصر العملية التعليمية والاهتمام بالمعلمين وتدريبهم.
واضاف انه منذ ان تولى جلالة الملك زمام الامور وضع التعليم نصب عينيه لوعيه التام بأن المستقبل لا يمكن ان يتحقق دون الاهتمام بالتعليم كونه يشكل عصب الحياة.
واشار رئيس فرع نقابة المعلمين في السلط محمد جميل الى ان الخطاب شكل حافزا لنا كتربويين وعاملين في قطاع التعليم للعمل بأقصى طاقات نملكها من اجل ترجمة توجيهات جلالته على ارض الواقع ليبقى الاردن الامثل والاغلى بقيادة الملك.
وقال الخبير الاقتصادي الدكتور غسان الطالب ان الاصلاح الذي تحدث به جلالة الملك وضع الاصبع على الجرح، فالإصلاح الاقتصادي هو السند الحقيقي للإصلاح السياسي من خلال العمل على انشاء صندوق استثماري لبناء مؤسسات اقتصادية تعود بالنفع على الجميع .
واشار الى ان الاردن قادر من خلال رؤية جلالة الملك على انشاء مثل هذه الصناديق، والمواطن الاردني لديه من المدخرات ولكن ليس هناك موجه للنافذة الاستثمارية والتي تمثل في حال انشائها حماية للمواطن اضافة الى الاستثمار في الصندوق من جهة الصكوك الاسلامية، وهذا كان واضح في خطاب جلالته من خلال التركيز على الوضع الاقتصادي.
وقال الشيخ  فيصل النعيمات من وجهاء قضاء العارضة ان خطاب جلالته جاء تأكيدا لما تم طرحه سابقا  فمنذ ان تولى جلالته سلطاته الدستورية في رفع شعار الاصلاح الشامل وإرساء اسس واضحة لمستقبل الديمقراطية في الأردن ما مكننا من تحقيق العديد من الانجازات على طريق الاصلاح وتعميق النهج الديمقراطي.
واكد مدير اوقاف البلقاء الدكتور احمد الخرابشة ان خطاب جلالة الملك تضمن العديد من المحاور التي من شأنها النهوض بالأردن حيث كان من ضمن هذه المحاور محاربة التطرف والارهاب، داعيا الى ان يكون علاجه بفكر مضاد وحجج قوية مقنعة من خلال المنابر والمدارس ووسائل الاعلام.
وقال النقابي المهندس فياض الحوارات ان الاحزاب منظومة تشكل رافعة للإصلاح ولا توجد ديمقراطية بلا احزاب، ولذلك جاءت دعوة جلالة الملك في الإسراع بفرز قانون انتخابي يلبي طموحات الشعب الاردني دليلا على النية الحقيقية في الاصلاح، وأهمها ربط الاحزاب بوزارة التنمية السياسية بعد ان كانت مربوطة بوزارة الداخلية.
وبهذا المنهج يصبح مطلوبا من الأحزاب وضع برامج اقتصادية ومجتمعية حقيقية وان تكون الاحزاب مرتبطة بالوطن لا خارج حدوده. بترا

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش