الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الوطن : جلالته يستشعر دائما حاجات المواطنين معاهدين بأن تبقى «رؤوسنا فوق»

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 02:00 مـساءً

 اربد – شباب الدستور – احمد فيصل بني ملحم
يؤكد شباب  الاردن في جميع المناسبات التعبير عن اعتزازهم وفخرهم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وبكل خطاباته وكلماته وتوجيهاته، والتي كان آخرها خطاب العرش السامي في افتتاح الدورة العادية  الثالثة لمجلس الامة السابع عشر . « شباب الدستور « استطلع اراء عدد من القيادات الشبابية في محافظة اربد  حول  خطاب العرش السامي .. فكانت هذه  الكلمات :

طارق زياد الشطناوي :
كعادته سيدي صاحب الجلالة ياتي برسائل تحمل الهم الاردني في خطاب العرش السامي ولم يكن خطاب العرش في الدورة الثالثة لمجلس النواب السابع عشر بعيدا عن حالة الاردن شعبا ودولة.
فكان للخطاب اكثر من اتجاه وجميعها تلامس المواطن والدولة , الجانب الامني والسياسي والاقتصادي ليكون في اولوياتها تاكيد  على اهمية مواصلة الاصلاحات من خلال بروز اهتمام جلالة الملك في عملية الاصلاح والتوجيه نحوه كخيار وطني متفق عليه لتجاوز التحديات والازمات المحيطة.
كما اشاد جلالة الملك باهمية التنمية والتطوير خارطة للطريق تفتح الابواب مشرعة امام النمو والازدهار والاستثمار في قطاعات النقل والمواصلات والمياه والتعليم .... الخ والنجاح باستثمارها كقطاع الطاقه, من خلال قانون البلديات واللامركزية ودورهما في توسيع  قاعدة صلاحيات الادارات المحلية وخلق بيئة تنموية توصل الاردن افرادا ومؤسسات الى المشاركة الفاعله في التنمية المستدامة وضمان توزيع عادل لمكاسب الدولة. كما برز في خطاب العرش محاربة الارهاب والجماعات التكفيرية , التي لا تتصل بالاسلام بشيء فهيه بعيدة كل البعد عن الاسلام ورسالته .
كما انه يقع  على عاتق الشباب تبني رسالة عمان الوسطية والاعتدال لمحاربة الهجمات التكفيرية من جماعات الخوارج من خلال زيادة الوعي بالخطر التكفيري والارهابي وزيادة وحدة الاردن وتماسك جميع اطيافها.

شيرين حتامله :
دائماً يركز جلالة الملك في كلماته وخطاباته وتوجيهاته على مختلف المواضيع والقضايا والاحتياجات المجتمعية بمختلف انواعها وذلك من خلال شمولية الخطاب، ودائماً لا ينسى جلالته في حديثه القطاع الشبابي.
ونتطلع دائماً ان نكون دوماً عند ثقة جلالة الملك، ونؤكد بان الاردن سيبقى الحصن المنيع، والملاذ الامن، والبيت المستقر، والوطن النموذج في القوة والتماسك والعيش المشترك تحت ظل القيادة الهاشمية.
وستبقى راية الاردن بعون الله تحت ظل القيادة الهاشمية خفاقة عالية.

فادي مقدادي :
لقد سبق جلالة الملك عبد الله الثاني الجميع بنظرة استشرافية شاملة للرقي بالوطن عبر اتباع منهج اصلاحي تطوري تدريجي , وقد اكد جلالته على اهمية قوانين البلديات واللامركزية والانتخاب والاحزاب لتوسيع مشاركة الأردنيين في صنع قرارهم لتحقيق الحياة الفضلى التي يستحقها الاردنيين . إن تركيز جلالته على القطاع الاقتصادي هو استشعار لحاجات المواطنين ومشاكلهم وهي رسالة متكررة للحكومة لإيجاد الحلول المناسبة والرقي بمستوى ونوعية الحياة الخدماتية للمواطن عبر سن قوانين وتشريعات وانجاز مبادرات ومشروعات تلامس الحاجات الرئيسية لنا كمواطنين .. وقد جاء الخطاب  مؤكداً على مكانة الأردن بين أمته العربية ومواقفه التاريخية الراسخة التي يفاخر بها الأردنيون موجهاً رسائل للعالم اجمع بأن الأردن معني بالقضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية ولا يساوم عليها . وأما رسالة جلالته لقواتنا المسلحة الباسلة التي اعتادوا عليها فقد جاءت لتزيد من عزيمتهم وشموخهم ليرفعوا مع اخوتهم المدنيين رؤوسهم مناطحين السحب فخراً ويتباهوا بإنجازات وطنهم وفخورين بقيادتهم الهاشمية .

شفاء خلف الشرمان :
يا صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني دائما انت سيد الملوك وذو شخصية مميزة ومبدعة، ونحن كشباب اردني نثمن  خطاب   سيدنا الشامل والملم بأهم القضايا التي تهم الشباب بشكل خاص والشعب بشكل عام. واتمنى واتطلع ان يقوم كل  بحسب موقعه الى الاسراع بترجمة خطاب جلالة الملك على ارض الواقع.

مي حاتم ابو اعداد:
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني في خطاب العرش السامي   «أننا عملنا، وسنواصل العمل بعزم لا يلين، لترسيخ مكانة الأمة مصدراً للسلطات وشريكاً في صناعة القرار، منطلقين بذلك من التزامنا الدائم بمصالح شعبنا».
من هنا سنبقى رافعين راسنا كما قال جلالة الملك ( ابو الحسين المعظم )  أرفع رأسك فوق فانت اردني. وسنبقى على العهد  باقون فرسانا من هذا الوطن الغالي الذي نسعى دوما للرقي والتنمية والمساهمة في العمل التطوعي الذي  يحثنا عليه دائما جلالته.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش